أخبار

أفضل العلاجات المنزلية للتخلص من الندوب القديمة.. تعرف عليها

ما علاقة شهور العدة في الطلاق أو وفاة الزوج بخروج المرأة من المنزل؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. تعلم دعاء النبي الكريم عندما يشتكي حاله الى الله

أسرع 3 عبادات قلبية تدخلك في محبة وحفظ الله.. يكشفها عمرو خالد

بسبب متحور دلتا.. 5 أعراض لـ"كورونا" تستغرق وقتاً أطول للشفاء

عمرو خالد يكشف: أقوى طريقة لتصفية الذهن والروح من تشويش حياتنا المعاصرة

حائرة بين رغبتي كأنثى تريد الزواج وحبي للعزوبية.. ما الحل؟

علمتني الحياة.. "القلب إذا امتلأ بذكر الله استضاء بمصابيح الهدى"

علماء يحذرون من متغير جديد مقاوم للقاحات كورونا

توافد كبار المفتين والعلماء على مطار القاهرة للمشاركة في مؤتمر الإفتاء العالمي السادس

6 أخطاء في لغة جسدك قد تفقدك وظيفتك

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 17 اغسطس 2020 - 07:05 م
Advertisements

"لغة الجسد"، إنها تلك التعبيرات الجسدية التي نقوم بها، وتعبر عن الكثير، وربما نكون غافلين عن ذلك، فتحدث لنا عدد من المشكلات بسبب ذلك بدون قصد منا.

ولأهمية لغة الجسد خاصة في العمل، نقدم لك أهم هذه اللغات الجسدية التي قد تؤثر على عملك سلبًا، وصولًا لفقده:

  أولًا: التطاول على الزملاء، وهو لا يشمل التطاول باليد؛ بل يعتمد على التطاول في حديثك معهم، والقوة في الأسلوب بشكل يؤذيهم، فيبغضونك، وتتوتر علاقتك بهم.

ثانيًا: الحديث بأسلوب ساخر مع الآخرين، سيجعل جميع من حولك يشعرون بمدى انتقاصك لهم، وبالتالي من المؤكد سيؤثر هذا الأمر على مكانتك الوظيفية.



ثالثًا: تباعد نظراتك تجاه الآخرين وعدم النظر بقوة، سيجعل الجميع يتبادر الشك إلى ذهنه في أنك متخوفة، أو غير قادرة على إنجاز بعض المهمات، أو عدم ثقتك في العمل وبيئته.

رابعًا: يؤدي الغرور بالأسلوب، أو الغرور في التعامل مع الزملاء، والعملاء، لتوتر مكانتك الوظيفية، فأماكن العمل بحاجة للتواضع، والمرونة.

خامسًا: من لغات الجسد الخطأ في مكان العمل، أيضًا،  عدم التواجد في المكان، أو  الاختفاء الدائم، والاعتذار عن الاجتماعات، والهروب من الفعاليات.

سادسًا: على الرغم من أن الخفة وروح المرح مطلوبة في الشخصية، إلا أن زيادتها عن الحد المعقول في مكان العمل قد يشعر الآخرين بعدم مهنيتك أو جديتك في عملك.




الكلمات المفتاحية

لغة الجسد ضحك اختفاء تطاول عمل فقد وظيفة غرور سخرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled "لغة الجسد"، إنها تلك التعبيرات الجسدية التي نقوم بها، وتعبر عن الكثير، وربما نكون غافلين عن ذلك، فتحدث لنا عدد من المشكلات بسبب ذلك بدون قصد منا.