أخبار

أذكار المساء .. من قالها أربعا اعتقه الله من النار

عليك بالإحسان في العمل وعلى الله الأجر والثواب

البحث عن فضيحة.. لماذا ينشغل البعض بتتبع ذلات الآخرين؟

أول حوار فكري في التاريخ.. كيف أقنع ابن عباس الخوارج بخطئهم؟

"الشيلة التقيلة".. تراكمات من الخذلان وعدم الأمان

الأزهر يحذر من سماع أغنية مقتبسة من حديث نبوي

لماذا أمر الخالق النبي بالشدة على أهله ويأمره باللين وخفض الجناح للمؤمنين؟

شهدوا لهم بالجنة.. والنبي كشف أنهم ماتوا بعد الانتحار

هكذا يختصك الله لنفسه

هل وعود الخطوبة تنتهي بالزواج؟.. زوجة تروي تجربتها

يهود تحدوا النبي بهذه الأسئلة.. فأذهلتهم إجاباته

بقلم | عامر عبدالحميد | الاحد 16 اغسطس 2020 - 02:43 م
Advertisements

لم يسلم النبي صلى الله عليه وسلم من أذى اليهود، عقب هجرته إلى مدينته المنورة، حيث لاقى منهم الكثير من الأذى حسّا ومعنى.

سؤال معجز:


يقول جابر بن عبد الله- رضي الله تعالى عنهما-: جاء يهودي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا محمد، أخبرني عن النجوم التي رآها يوسف ساجدة له، وما أسماؤها؟ فلم يجبه بشيء، حتى أتاه جبريل، فأخبره.
 فأرسل إلى البستاني اليهودي، فقال: «هل أنت مؤمن إن أخبرتك بأسمائها؟» قال: نعم، قال: «حرتان والطارق والذيال وذو الكفتان والفريخ ودنان وهودان وقابس والضروح والمصبح والفيلق والضياء» ، والنور يعني: أباه وأمه رآها في أفق السماء ساجدة له، فلما قص رؤياه على أبيه، قال: أرى أمرا مشتتا يجمعه الله تعالى فقال اليهودي: إي والله، إنها لأسماؤها.

سؤال عن الرعد:


وروى ابن عباس رضي الله عنهما قال: أقبلت يهود إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا: أخبرنا عن الرعد ما هو؟ قال: «ملك من ملائكة الله تعالى موكل بالسحاب، بيده مخاريق من نار يزجر بها السحاب يسوقه حيث أمره الله تعالى» قال: فما هذا الصوت الذي نسمعه؟ قال: صوت.
وسأله حبر اليهود عبد الله بن سلام عن السواد الذي في القمر، فقال: كانا شمسين فقال الله تعالى وجعلنا الليل والنهار آيتين فمحونا آية الليل، فالسواد الذي رأيت هو المحو.

سؤال محير من صحابي:


سال الصحابي أبو ذر الغفاري رسول الله صلى الله عليه وسلم عن قوله تعالى: "والشمس تجري لمستقر لها" قال: مستقرها تحت العرش.
وروي عنه قال: كنت عند النبي صلى الله عليه وسلم في المسجد عند غروب الشمس، فقال: يا أبا ذر، أتدري أين تغرب الشمس قلت: الله ورسوله أعلم، قال: فإنها تذهب حتى تسجد تحت العرش، فذلك قوله: والشمس تجري لمستقر لها .
وعن أم سلمة- رضي الله تعالى عنها- قالت: قلت: يا رسول الله، أخبرني عن قوله تعالى: "حور عين" قال: «العين الضخام العيون شفر الحوراء كمثل جناح النسر».
 قلت: يا رسول الله، أخبرني عن قوله الله تعالى كأنهن بيض مكنون قال: «رقتهن كرقة الجلدة التي داخل البيضة التي تلي القشرة».


الكلمات المفتاحية

النبي أسئلة اليهود عبدالله بن سلام

موضوعات ذات صلة