أخبار

منذ طلاقي وأنا أشعر بالذنب لأنني تزوجت شخص غير مناسب وأنجبت منه.. أنا حزينة فبن تنصحونني؟

إذا صعب عليك فعل شيء فلا تقلق وردد هذا الدعاء

3علامات تدلك على ضرورة فسخ الخطوبة

التفكر كيف يكون وسيلة لرفع الدرجات؟

:أعاني من الوسواس الذي يجر علي أخطاء عقدية ومفاسد أخلاقية ..فكيف أتخلص منها ؟

الحنة تقيك من 8أمراض جلدية خطيرة .. داوم علي استخدامها

أذكار المساء .. من قالها ثلاثا لم يضره من الله شئ

هل أنت على ذمة قضية؟

ابن عمر الصحابي الناسك.. رأى الجنة والنار كيف فسرهما له النبي؟

أن تذكر زوجتك بخير.. من صور الفضل والوفاء في الإسلام

أفضل 10 أطعمة تنشط الدورة الدموية وتمنع أمراض القلب.. تعرف عليها

بقلم | مصطفى محمد | الاربعاء 12 اغسطس 2020 - 11:50 م
Advertisements
ربما يهتم أغلبنا بصحته العامة وما يشملها من صحة القلب والمخ وغيرها من الأجهزة الحيوية الهامة، لكن ربما يغفل بعضنا عن التفكير في الدورة الدموية، والتي تعتبر المسئولة عن استمرارية حركة الدم في الجسم بشكل فعال، وضمان وصوله إلى كافة أنحاء الجسم وأعضائه لتغذيتها بكافة العناصر الغذائية المختلفة والأوكسجين، وأي مشاكل في الدورة الدموية قد تؤدي إلى التأثير على وظائف أنظمة الجسم المختلفة.
وفي حال كنت تعاني من أي مشاكل مرتبطة بالدورة الدموية ولم يتم علاجها بالوقت المناسب، يمكن أن يؤدي ذلك إلي إحداث أضرار جسيمة بالقلب والدماغ والكلى وغيرها من الأجهزة الحيوية المختلفة.
ويحدث ضعف الدورة الدموية بالجسم نتيجة الإصابة بتصلب الشرايين أو وجود تجلط دموي أو المعاناة من الوزن الزائد أو من مرض رينود أو استخدام منتجات التبغ، الأمر الذي يؤثر على صحة أجهزة الجسم.
وبالإضافة إلى أولئك الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية، قد يرغب الرياضيون أيضا في زيادة تدفق الدم من أجل تحسين أداء التمرين والتعافي.
وعلى الرغم من أن مشاكل الدورة الدموية يتم علاجها غالبًا بالأدوية، إلا أن تناول أطعمة معينة يمكن أن يحسن تدفق الدم في الجسم، وفيما يلي أفضل 10 أنواع من الأطعمة لتحسين تدفق الدم، وفقا لما نشره موقع healthline المتخصص في الصحة.

الفلفل الحار

يحصل الفلفل الحريف على نكهته الحارة من مادة كيميائية نباتية تسمى الكابسيسين، وتعز هذه المادة تدفق الدم إلى الأنسجة عن طريق خفض ضغط الدم، وتحفيز إطلاق أكسيد النيتريك، وموسعات الأوعية الدموية الأخرى، أو المركبات التي تساعد على توسيع الأوعية الدموية.
وتسمح موسعات الأوعية الدموية بالتدفق بسهولة أكبر عبر الأوردة والشرايين، عن طريق إرخاء العضلات الدقيقة الموجودة في جدران الأوعية الدموية، وتشير الأبحاث إلى أن تناول الفلفل الحار يزيد من الدورة الدموية، ويحسن قوة الأوعية الدموية، ويقلل من تراكم الترسبات في الشرايين.

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. استمع إلى أصوات مذهلة لأعمدة الخلق في مركز مجرة درب التبانة

الرمان

الرمان من الفواكه المليئة بالعصارة التي تحتوي على نسبة عالية من مضادات الأكسدة البوليفينول والنترات، وهي موسعات قوية للأوعية الدموية، وقد يؤدي استهلاك الرمان- كعصير أو فاكهة- إلى تحسين تدفق الدم والأكسجين في الأنسجة العضلية.

البصل

البصل مصدر ممتاز لمضادات الأكسدة الفلافونويدية التي تفيد صحة القلب، كما يعمل على تحسين الدورة الدموية من خلال مساعدة الشرايين والأوردة على الاتساع عند زيادة تدفق الدم.
وفي دراسة استمرت 30 يومًا على 23 رجلاً، أدى تناول 4.3 جرام من مستخلص البصل يوميًا، إلى تحسين تدفق الدم واتساع الشرايين بشكل ملحوظ بعد الوجبات.
ويحتوي البصل أيضًا على خصائص مضادة للالتهابات، والتي يمكن أن تعزز تدفق الدم وصحة القلب عن طريق تقليل الالتهاب في الأوردة والشرايين.

القرفة

القرفة من التوابل الدافئة التي لها العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك زيادة تدفق الدم، وفي الدراسات التي أجريت على الحيوانات، عملت القرفة على تحسين تمدد الأوعية الدموية وتدفق الدم في الشريان التاجي الذي يمد القلب بالدم.
وأظهرت الفئران التي تم تغذيتها على 91 مجم لكل رطل (200 مجم لكل كجم) من وزن الجسم، من مستخلص لحاء القرفة يوميًا لمدة ثمانية أسابيع، أداءً أفضل للقلب وتدفق الدم في الشريان التاجي.
بالإضافة إلى ذلك، تظهر الأبحاث أن القرفة يمكن أن تقلل بشكل فعال من ضغط الدم لدى البشر عن طريق استرخاء الأوعية الدموية، وهو ما يعمل علي تحسين الدورة الدموية ويحافظ على صحة قلبك.
وفي دراسة أجريت على 59 شخصًا يعانون من مرض السكري من النوع 2، خفضت 1200 ملج من القرفة يوميًا ضغط الدم الانقباضي بمعدل 3.4 ملم زئبقي بعد 12 أسبوعًا.

اقرأ أيضا:

دراسة تحذر من انتشار غزو الدبابير الآسيوية العملاقة عالميا!

الثوم

يشتهر الثوم بتأثيره المفيد على الدورة الدموية وصحة القلب، وتشير الدراسات إلى أن الثوم على وجه التحديد من مركبات الكبريت، والتي تشمل الأليسين، يمكن أن يزيد تدفق الدم في الأنسجة ويخفض ضغط الدم عن طريق إرخاء الأوعية الدموية.
وفي دراسة أجريت على 42 شخصًا مصابًا بمرض الشريان التاجي، فإن أولئك الذين تناولوا أقراص مسحوق الثوم التي تحتوي على 1200 ملجم من الأليسين مرتين يوميًا لمدة ثلاثة أشهر، قد شهدوا تحسنًا بنسبة 50٪ في تدفق الدم عبر الشريان العلوي للذراع.

الأسماك الدهنية

تعتبر الأسماك الدهنية مثل السلمون والماكريل مصادر ممتازة لأحماض أوميجا 3 الدهنية، وهذه الدهون مفيدة بشكل خاص للدورة الدموية لأنها تعزز إطلاق أكسيد النيتريك، الذي يوسع الأوعية الدموية ويزيد من تدفق الدم.
وتساعد دهون أوميجا 3 أيضًا في منع تكتل الصفائح الدموية في الدم، وهي عملية يمكن أن تؤدي إلى تكوين جلطة دموية.
علاوة على ذلك، ترتبط مكملات زيت السمك بخفض ضغط الدم المرتفع وتحسين تدفق الدم في العضلات الهيكلية أثناء وبعد التمرين.
على سبيل المثال، في دراسة أجريت على 10 رجال أصحاء، أظهرت الجرعات العالية من زيت السمك - 4.2 جرام يوميًا لمدة أربعة أسابيع - تحسنًا ملحوظًا في تدفق الدم إلى الساقين بعد التمارين الرياضية.

البنجر

يستكمل العديد من الرياضيين بعصير البنجر أو مسحوق البنجر للمساعدة في تحسين الأداء، هذا لأن البنجر يحتوي على نسبة عالية من النترات، والتي يحولها جسمك إلى أكسيد النيتريك، والذي يريح بدوره الأوعية الدموية ويزيد من تدفق الدم إلى الأنسجة العضلية.
كما تعمل مكملات عصير البنجر على تحسين تدفق الأكسجين في الأنسجة العضلية، وتحفيز تدفق الدم وزيادة مستويات أكسيد النيتريك، وبصرف النظر عن مساعدة الرياضيين، يعمل البنجر على تحسين تدفق الدم لدى كبار السن الذين يعانون من مشاكل في الدورة الدموية.
وفي دراسة أجريت على 12 من كبار السن، تعرض أولئك الذين شربوا 140 مل من عصير البنجر الغني بالنترات يوميًا، لانخفاض كبير في ضغط الدم ووقت التخثر والتهاب الأوعية الدموية مقارنة بأولئك الذين تناولوا دواءً وهميًا.

اقرأ أيضا:

فيديو مؤثر| لحظة وفاة رجل فلسطيني أثناء قراءة القرآن

الكركم

زيادة تدفق الدم هو أحد الفوائد الصحية العديدة للكركم، وقد استخدم الطب الهندي القديم الكركم منذ العصور القديمة لفتح الأوعية الدموية وتحسين الدورة الدموية.
وتشير الأبحاث إلى أن مركبًا موجودًا في الكركم يسمى الكركمين، يساعد على زيادة إنتاج أكسيد النيتريك وتقليل الإجهاد التأكسدي وتقليل الالتهاب.
وفي دراسة أجريت على 39 شخصًا، أدى تناول 2000 مجم من الكركمين يوميًا لمدة 12 أسبوعًا إلى زيادة تدفق الدم بالساعد بنسبة 37٪، وزيادة تدفق الدم بأعلى الذراع بنسبة 36٪.

الخضروات الورقية

الخضار الورقية مثل السبانخ والكرنب تحتوي على نسبة عالية من النترات، والتي يحولها جسمك إلى أكسيد النيتريك ، وهو موسع قوي للأوعية، وقد يساعد تناول الأطعمة الغنية بالنترات في تحسين الدورة الدموية عن طريق توسيع الأوعية الدموية، مما يسمح بتدفق الدم بسهولة أكبر.
وفي دراسة أجريت على 27 شخصًا، فإن أولئك الذين تناولوا السبانخ عالية النترات (845 مجم) يوميًا لمدة سبعة أيام، شهدوا تحسنًا ملحوظًا في ضغط الدم وتدفق الدم.
علاوة على ذلك، فقد لاحظت الأبحاث أن الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا غنيًا بالخضروات الغنية بالنترات، لديهم انخفاض في ضغط الدم وانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب.

اقرأ أيضا:

لهذه الأسباب.. زواج المسنين تجديد للنشاط ووقاية للجسم من الأمراض

الزنجبيل

يمكن للزنجبيل، وهو عنصر أساسي في الطب التقليدي في الهند والصين منذ آلاف السنين، خفض ضغط الدم وتحسين الدورة الدموية، وفي كل من الدراسات البشرية والحيوانية، ثبت أن الزنجبيل يقلل من ارتفاع ضغط الدم، الذي يؤثر سلبًا على تدفق الدم.
وفي دراسة أجريت على 4628 شخصًا، كان الأشخاص الذين تناولوا أكبر كمية من الزنجبيل- 2:4 جرام يوميًا - أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

أساليب أخرى

في حين أن دمج أي من هذه الأطعمة في نظامك الغذائي قد يحسن الدورة الدموية، فقد يكون لتغييرات نمط الحياة الأخرى تأثير أكبر، وفيما يلي بعض التعديلات الأخرى في نمط الحياة التي يمكنها تحسين تدفق الدم:
- الإقلاع عن التدخين: يعد التدخين عامل خطر للعديد من الأمراض المزمنة، مثل السرطان، ويمكن أن يؤثر سلبًا على الدورة الدموية.
- زيادة النشاط البدني: ممارسة الرياضة تحفز تدفق الدم وتساعد على تحسين توسع الأوعية، بالإضافة إلى ذلك، فإن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
- فقدان الوزن: إن زيادة الوزن أو السمنة تؤثر سلبًا على تدفق الدم، ويمكن أن تؤدي إلى مضاعفات خطيرة، مثل تراكم الترسبات في الشرايين.
- اتباع نظام غذائي صحي: بدلاً من مجرد تخزين أطعمة معينة، حاول التبديل إلى نظام غذائي غني بالأطعمة الصحية الكاملة- مثل الخضروات والدهون الصحية والأطعمة الغنية بالألياف- والتي يمكن أن تحسن صحة الدورة الدموية.
- حافظ على رطوبتك: يعتبر الترطيب المناسب أمرًا بالغ الأهمية لجميع جوانب الصحة، بما في ذلك الدورة الدموية، حيث يمكن أن يؤدي الجفاف إلى إتلاف الخلايا البطانية وتعزيز الالتهاب في الجسم، مما يحد من تدفق الدم.
- تقليل التوتر: أثبتت الأبحاث أن مستويات التوتر يمكن أن تؤثر بشكل كبير على ضغط الدم، يمكنك التحكم في توترك من خلال اليوجا أو التأمل أو قضاء الوقت في الطبيعة.

اقرأ أيضا:

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

اقرأ أيضا:

5 كويكبات تقترب من الأرض.. وناسا تحذر

الكلمات المفتاحية

الدورة الدموية القلب أمراض القلب أطعمة الفلفل الحار البصل القرفة الثوم الأسماك الدهنية البنجر الكركم الخضروات الورقية الزنجبيل

موضوعات ذات صلة