أخبار

علمتني الحياة.. "إن لكل شيء وإن طال أجله نهاية"

وقعت في الحرام أثناء سفر زوجي.. هل أخبره وأطلب الطلاق؟

اللاءات التسعة في سورة ”الكهف.. تعرف عليها لتصحيح منهج حياتك والفوز بالجنة

مركز الأزهر العالمي للفتوي يطلق مشروع "قرة عين " لتنمية مهارات الأبناء

4 ارشادات لتحسين جودة مذاكرة الأبناء

رؤيا جنازة في المنام .. هل هو إنذار بقرب موتي؟

5أسباب تجعل المرأة المؤمنة في الجنة أفضل من الحور العين .. تعرف عليها

أدعية التوكل على الله.. كنوز تمنحك العون والتوفيق من الله طوال يومك

الميكروب السبحي يسبب آلاما حادة .. تعرف على أهم أعراض الإصابة به

لماذا رفض الرسول زواج السيدة فاطمة لأبي بكر وعمر؟

ركعتا الفجر.. هكذا لا تبكي على فواتهما

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 12 اغسطس 2020 - 11:15 ص
Advertisements



عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، أنه قال: « ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها»، رواه مسلم.. وفي رواية «لهما أحب إلي من الدنيا جميعاً».. وكثير من الناس يفوته هاتين الركعتين ويحزن حزنًا شديدًا لذلك.. لكن عليه أن يتعلم كيفية قضائهما، وحينها لا يحزن وإنما يتفاءل خيرًا بأن الله عز وجل يحسبهما له أداءً كمن أداهما في وقتها، لكن شرط ألا يجعلهما دائمًا في النسيان، وإنما مرة نسي فيها لا غبار عليه.. فعن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها، قالت: «لم يكن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم على شيء من النوافل أشد تعاهدًا منه على ركعتي الفجر».


كيفية قضاء الفجر؟


إذن من فاتته سنة (الفجر) فهو عند أغلب العلماء، ( مخير )، إن شاء صلاها بعد الصلاة (أي بعد أداء الفريضة)، وإن شاء صلاها بعد طلوع الشمس.. فقد جاءت السنة بهذا وهذا ، فإن صلاها بعد الصلاة فلا بأس، وإن أخرها إلى طلوع الشمس فلا بأس.. وما ذلك الاهتمام بهاتين الركعتين إلا لأن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم لم يفوتهما أبدًا حتى لو كان على سفر، فقد روى مسلم في صحيحه من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أفضل الصلاةِ بعد الفريضة الصلاة في جوف الليل».. وقد يحسبهما كثير من العلماء أنهما من نوافل صلاة الليل، لذلك من حرص على أدائهما ربما كتب من القائمين الليل.

اقرأ أيضا:

اللاءات التسعة في سورة ”الكهف.. تعرف عليها لتصحيح منهج حياتك والفوز بالجنة

في ذمة الله


الحرص على أداء ركعتي الفجر، من رسول الله صلى الله عليه وسلم، إنما ليعلم أمته الحرص على أدائهما أيضًا، وما ذلك إلا لأن ذلك يجعل المؤمن في رعاية الله طوال اليوم، فقد روى مسلم في صحيحه من حديث جندب بن عبدالله: أن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال: «من صلى الصبح فهو في ذمة الله، فلا يطلبنكم الله من ذمته بشيء، فإن من يطلبه من ذمته بشيء يدركه ثم يكبه على وجهه في نار جهنم».. كما أنها نجاة من النار، فقد روى مسلم في صحيحه من حديث عمارة بن رويبة قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، يقول: «لن يلج النار أحد صلى قبل طلوع الشمس، وقبل غروبها» (يعني الفجر والعصر).

الكلمات المفتاحية

كيفية قضاء الفجر؟ ركعتا الفجر في ذمة الله

موضوعات ذات صلة