أخبار

أخاف أن يتعرض أولادي للتحرش مثلي لو تزوجت وأنجبت.. ماذا أفعل؟

دراسة صادمة تدق ناقوس الخطر: كورونا يدمر أهم هرمون لدى الرجال

4 طرق للتغلب على قلة الرغبة الجنسية عند الزوج

6 أعراض تدل على اصابتك بحساسية الجلوتين

زنا المحارم.. قصص صادمة تهز المجتمعات العربية.. هذه عقوبته في الإسلام وأسبابه الاجتماعية

الاستثناء في اليمين بميزان الشريعة .. هذه شروطه وهل يوجب الكفارة ؟..مجمع البحوث يوضح

10فوائد مذهلة للكاجو .. تأثيره سحري علي العلاقة الحميمية بين الزوجين

أذكار المساء .. من قالها سبعا كفاه الله ما أهمه من أمر الدنيا والأخرة

آثار جانبية لم تكن معروفة من قبل والسبب تعاطي الفياجرا

حازوا هذه الكرامة من النبي:"عش حميدًا ومت شهيدًا"

عمرو خالد: قدرك تصنعه بنفسك وهذا هو الدليل الحاسم

بقلم | مصطفى محمد | الثلاثاء 11 اغسطس 2020 - 11:50 م
Advertisements
يوضح الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب" مشاهديه ومتابعيه أن معلومة هامة عن القضاء والقدر، مشيرا إلى إننا خلطنا بين فكرة الرضا بقدر الله "أن تؤمن بالقدر خيره وشره" وبين فكرة الاستسلام والعجز والسلبية.
يقول "خالد" لا يمكن أن أن المولى عز وجل يضعك في قدر ما إلا ويوسع عليك ويعطيك اختيارات ومساحات تتحرك فيها لتنتقل إلى قدر أفضل، مضيفا "ستقول لي لكن أليس معنى أن تؤمن بالقدر خيره وشره أني مجبر عليه .. لا الخير والشر في موقفك منه في تعاملك معه .. هل ستسلم لهذا الأختيار أم ستترك إلى اتجاه آخر .. كن إيجابي واقم مساحة جديدة . فالله لم يجبرك على طريق واحد ضيق لكن فتح لك طرق متعددة".
ويضيف الداعية الإسلامي أن القدر ليس شيء ضيق اغلقه الله عليك فإن من أسماء الله الواسع، مؤكدا أن "كل قدر صعب يمر بك به مساحات واسعه ومسافات واختيارات فتحها الله لك للخروج . وعليك التفكير والجهد والبذل لتنتقل إلى قدر جديد أجمل وأفضل لك وبالتالي فالقدر يدفع نحو الإيجابية لأنك متأكد أنه واسع مش ضيق فصار القدر فكرة إيجابية دافعه وفعالة للحركة وليس مخدر.. فالقدر معناه .. هذا التحدي امامك ولن يضيق عليك الله الأختيارات .. هيا تحرك لقدر جديد أفضل".
وتابع الدكتور عمرو خالد بالقول إن "القدر الجديد هو محصلة اختياراتك بين الاختيارات المختلفه تظهر هذه الفكره بوضوح في سورة طه .. في قصة موسى عندما كلفه الله بالرساله .. فقال له : ( إِذْ تَمْشِي أُخْتُكَ فَتَقُولُ هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ مَن يَكْفُلُهُ ۖ فَرَجَعْنَاكَ إِلَىٰ أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ ۚ وَقَتَلْتَ نَفْسًا فَنَجَّيْنَاكَ مِنَ الْغَمِّ وَفَتَنَّاكَ فُتُونًا ۚ فَلَبِثْتَ سِنِينَ فِي أَهْلِ مَدْيَنَ ثُمَّ جِئْتَ عَلَىٰ قَدَرٍ يَا مُوسَىٰ ) فالقدر في الآيه واضح أن القدر هنا .. موسى كان أمامه أختيارات مختلفه تفاعل معها بشكل إيجابي أو سلبي .. أدى ذلك إلى انتقاله من اختيار إلى اختيار حتى جاءت لحظة تكليفه بالرساله وكل ذلك من قدر الله .. عندما تسمع هذه الآيات تتحرك فيك طاقات هائله للعمل لتغيير واقعك نحو الأفضل .. كيف تحول الإيمان بالقدر والرضى به من كونه دافعاً إلى العمل في كل الظروف، أسوئها وأحسنها، خيرها وشرها.. إلى وسيلة للتسكين والتخدير.. وسيلة للقبول بالواقع كيفما كان.. مهما كان سيئاً وبعيداً عما أراده الله..؟! يجب أن نمحو هذا الفهم الخاطىء لنعود للمعنى الصحيح الذي أراده رب العالمين .هكذا يكون القدر مشروب طاقة إيجابي وليس مخدر".

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: تعلم من النبي أسلوب الحديث مع الآخر.. هذا ما فعل

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: عش ببساطة النبي صلى الله عليه وسلم.. هذا ما فعل

اقرأ أيضا:

هل أنت راض عن قدر الله لك؟.. عمرو خالد يجيب


الكلمات المفتاحية

عمرو خالد الإيمان والعصر القدر الإيمان بالقدر الخي والشر

موضوعات ذات صلة