أخبار

أصحاب السوء دمروا حياتي وعلاقتي بأهلي

أبواب الرحمن.. هكذا تطرقها

حفر قبر النبي.. وصوته في الجيش خير من مائة

علامات شائعة في الأظافر لا يجب تجاهلها حتى لا تتطور إلى مشاكل خطيرة

تمن الخير للناس حتى تناله

اقترب من هؤلاء.. وابتعد عن هؤلاء (تسعد)

دراسة حديثة: النساء أكثر عرضة للمعاناة من أعراض فيروس كورونا طويلة الأمد

5 طرق سهلة وطبيعية لتحسين عملية الهضم.. تعرف عليها

مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم.. يكشفها عمرو خالد

كيف أتصرف مع زوجتي التي لا تصلي؟.. أمين الفتوى يجيب

علاقة الورم الليفي بالالتهابات البولية

بقلم | ياسمين سالم | الاثنين 10 اغسطس 2020 - 10:50 ص
Advertisements



أعاني من ورم ليفي منذ فترة، لكني خشيت إجراء عملية واستئصاله، والسؤاله ما هي مضاعفاته، وهل له تأثير علي الجهاز البولي لأنني مؤخرًا أعاني من التهابات بولية؟

(ف. ح )

يجيب الدكتور أحمد بدر الدين، استشاري أمراض النساء والتوليد:


الورم الليفي عادة ما يصغر حجمه بعد وصول السيدة إلى سن انقطاع الدورة الشهرية، وذلك لأن هذه الأورام تعتمد في نموها على هرمونات المبيض.

والمهم الآن هو التأكد من أن الورم الليفي عندك لا يسبب ضغطًا على الحالب أو المثانة أو الكلية، خاصة وأنك تشتكين من التهابات بولية، فإذا تم التأكد بأن الورم لا يسبب الضغط على هذه الأعضاء ولا غيرها في الجسم، فلا داعي لعمل أي شيء، ويمكن تركه من دون علاج؛ لأنه لن يسبب أي مشكلة مستقبلاً.

 لكن في حال تبين أنه يسبب ضغطًا على أي من الأعضاء وخاصة الحالب أو المثانة أو الكلية، فقد يكون ذلك سببًا في حدوث وتكرر الالتهابات البولية عندك، لأن انضغاط الحالب أو المثانة يؤدي إلى ركود في البول، وهذا الركود قد يؤدي إلى تكاثر ونشاط الجراثيم، وفي هذه الحالة يجب استئصال الورم أو استئصال الورم والرحم بنفس الوقت.


الكلمات المفتاحية

الورم الليفي استئصال الورم الليفي هرمونات المبيض

موضوعات ذات صلة