أخبار

لا تفوتها هذا الموسم.. 7 فواكه شتوية غنية بفيتامين سي لتعزيز مناعتك

ما حكم الصلاة في المواصلات العامة جالسًا خشية ضياع الفرض؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لهداية النفس و الروح ادعوا به كل صباح

اللحظات الأولى لمولد النبي كأنك تشاهدها أمام عينيك.. يسردها عمرو خالد

4 فوائد مثبتة علمياً للشوكولاتة الداكنة قد تدهشك.. وأفضل طريقة لتناولها

احلم بما هو مستحيل .. فقط ارفع يدك وتوسل إليه يستجيب لك

علمني النبي.. "ما ترزعه في دنياك.. ستحصده بعد الممات"

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

خبراء يحذرون من السمنة: لقاح كورونا لن يكون فعالاً مع البدناء

بقلم | عاصم إسماعيل | الجمعة 07 اغسطس 2020 - 12:35 م
Advertisements

تشكل زيادة الوزن عامل خطر رئيسي للإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن خبراء الصحة يخشون من أنه عندما يتوفر لقاح أخيرًا، فقد لا يحمي الذين يعانون من السمنة المفرطة.

وتوصلت دراسات سابقة إلى أن التطعيمات ضد الإنفلونزا والتهاب الكبد B كانت أقل فاعلية لدى البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة، مما يجعلهم أكثر عرضة للأمراض والمضاعفات الشديدة التي قد تؤدي إلى الوفاة.

ويعتقد الباحثون أن لقاح (كوفيد – 19) قد يؤدي إلى ظروف مماثلة، مما يترك واحدة من أكثر الفئات السكانية عرضة للخطر خلال الوباء الذي أصاب بالفعل 4.8 مليون شخص وقتل أكثر من 158 ألف شخص في الولايات المتحدة.


فعالية أقل 


قال الدكتور تشاد بيتي، الأستاذ المساعد في قسم الكيمياء الحيوية وعلم الوراثة الجزيئية في جامعة ألاباما في برمنجهام لموقع" ديلي ميل": "إنها ليست مسألة عدم العمل، إنها مسألة فعالية".

وأضاف: "بعبارة أخرى، اللقاح (يمكن أن يعمل) لكنه ([قد لا يكون) فعالاً."

ووفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، فإن 42.4 في المائة من السكان البالغين في الولايات المتحدة يعانون من السمنة، وكذلك 18.5 في المائة من الأطفال الأمريكيين.

وتُعرف السمنة بأنها عامل خطر للعديد من الحالات الصحية المزمنة، بما في ذلك مرض السكري من النوع الثاني، والسكتة الدماغية والنوبات القلبية وحتى أنواع معينة من السرطان.

وهذا يعني أيضًا أن الأمر قد يستغرق وقتًا أطول بالنسبة للأمريكيين الذين يعانون من زيادة الوزن الشديد للعودة إلى العمل أو ممارسة حياتهم اليومية إذا كانوا يعانون من ضعف في جهاز المناعة.

ومن بين أولئك الذين يتمتعون بوزن صحي، يمكن أن يتسبب الجهاز المناعي في حدوث التهاب عندما يطلب من الخلايا محاربة البكتيريا والفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى، ولكن يمكنه أيضًا إيقاف الالتهاب.

ومع ذلك، فإن السمنة تزيد من الاستجابة المناعية، مما يؤدي إلى التهاب مفرط، مما يجعل الجسم أقل قدرة على محاربة الغزاة.


ردود فعل مناعية ضعيفة 


وشوهدت ردود فعل مناعية ضعيفة من البالغين الذين يعانون من السمنة المفرطة بعد التطعيم في الماضي.

ووجدت دراسة أجريت في مايو 2017 أن استجابات الأجسام المضادة للقاح التهاب الكبد B قد انخفضت بشكل كبير لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة مقارنة بالأشخاص غير البدينين.

وأظهرت دراسة ثانية من ذلك العام أن البالغين الذين يعانون من السمنة الذين تم تطعيمهم ضد الأنفلونزا كانوا أقل عرضة للإصابة بالأنفلونزا أو مرض شبيه بالإنفلونزا من البالغين غير البدينين.

وقال بيتيت: "على الرغم من أن هذا غير مؤكد، إلا أنه يعتقد أن هذا قد يكون بسبب ضعف استجابة الخلايا التائية للقاح".

وتلعب الخلايا التائية دورًا مهمًا في الاستجابة المناعية التكيفية، وهي ضرورية للحماية من الإنفلونزا.

وهناك فرضية أخرى، وهي أن الالتهاب المزمن المرتبط بالسمنة يؤدي إلى انخفاض إنتاج البلاعم، وهي خلايا متخصصة تدمر الكائنات الحية الضارة.

اقرأ أيضا:

صور| عروس "المولد" ترتدي الكمامة

طول الإبرة المستخدمة 


وقال الدكتور ويليام شافنر، أستاذ الطب الوقائي والأمراض المعدية في المركز الطبي بجامعة فاندربيلت في "ناشفيل"، إن "حجم إبرة اللقاح لهؤلاء الذين يعانون من السمنة المفرطة. قد يوفر التحصين باستخدام إبرة قياسية بقياس بوصة واحدة تأثيرًا أضعف للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن بشكل حاد مقارنة بالحقنة ذات الإبرة الطويلة".

وأضاف: "يتعين على الأطباء أن يدركوا جيدًا طول الإبرة التي يجب استخدامها، حتى إذا كنت تعطي حقنة عضلية، فيمكنها بالفعل الوصول إلى العضلات".

وأشار إلى أنه على الرغم من النظريات والمخاوف، من الأفضل والأكثر أمانًا للبدناء - وجميع الأمريكيين - الحصول على اللقاح.

وأضاف: "نريد أن نشجع الجميع على الحصول على لقاح الأنفلونزا. هذا الشتاء، سيكون كل من (كوفيد - 19) والإنفلونزا نشطين. لقاح الإنفلونزا ليس مثاليًا، لكننا نعلم أنه يمكن أن يمنع العدوى وحتى لو لم يكن كذلك، سيكون أخف".

ويرى أنه حتى لو لم يعمل اللقاح جيدًا، فهو أفضل من لا شيء. وتابع: "لا يزال البالغون الذين يعانون من السمنة الذين تلقوا لقاح الإنفلونزا في تلك الدراسة محميين، كما هو الحال مع الأشخاص غير المصابين بالسمنة".

وبعبارة أخرى، قال إن الحماية الأقل هي بالتأكيد أفضل من عدم الحماية.

الكلمات المفتاحية

كورونا السمنة لقاح كوفيد 19

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تشكل زيادة الوزن عامل خطر رئيسي للإصابة بفيروس كورونا المستجد، لكن خبراء الصحة يخشون من أنه عندما يتوفر لقاح أخيرًا، فقد لا يحمي الذين يعانون من السمن