أخبار

اللحظات الأولى لمولد النبي كأنك تشاهدها أمام عينيك.. يسردها عمرو خالد

4 فوائد مثبتة علمياً للشوكولاتة الداكنة قد تدهشك.. وأفضل طريقة لتناولها

احلم بما هو مستحيل .. فقط ارفع يدك وتوسل إليه يستجيب لك

علمني النبي.. "ما ترزعه في دنياك.. ستحصده بعد الممات"

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

لماذا عليك أن تكثر من كفالة اليتيم والسعي علي الأرملة والمسكين خلال مولد النبي ؟

قشر البرتقال يقي الجسم من السموم ويساعدك على التخلص من الوزن الزائد وفوائد أخرى تعرف عليها

الصحة العالمية تحذر وتكشف موعد زيادة الإصابات بكورونا في مصر

هل يقلل فيتامين د من خطر الإصابة بالاكتئاب.. دراسة حديثة تجيب

بقلم | مها محي الدين | الجمعة 07 اغسطس 2020 - 01:08 ص
Advertisements
على الرغم من الاعتقاد الشائع بأن القليل من أشعة الشمس يمكن أن تضيء مزاجك، تشير الأبحاث إلى أن فيتامين د لا يقلل من خطر الاكتئاب على المدى الطويل.
وقد أظهرت دراسة نشرت في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، أن فيتامين د المعروف باسم "فيتامين أشعة الشمس" لأننا ننتجه بشكل طبيعي عندما تتعرض بشرتنا لأشعة الشمس، ليس أفضل من العلاج الوهمي في تعزيز الصحة العقلية بمرور الوقت.
وقام باحثون من عدة مؤسسات طبية بفحص 18353 بالغًا، تبلغ أعمارهم 50 عامًا فما فوق ولم تظهر عليهم أعراض الاكتئاب، ورسموا مخططًا لأعراض صحتهم العقلية لمدة 5 سنوات.
تناول نصف المشاركين 2000 وحدة دولية من فيتامين د يوميً ، وهو أكثر من ضعف الحصة اليومية الموصي بها، والنصف الآخر أخذ دواء وهمي.
وبحلول نهاية الدراسة، لم يجد الباحثون أي فرق كبير في معدلات أعراض الاكتئاب بين الأشخاص الذين تناولوا فيتامين (د) والذين لم يتناولوه، ولم تكن هناك أيضًا اختلافات كبيرة في تقارير المشاركين حول مزاجهم بمرور الوقت، وفقا لموقع insider.

اقرأ أيضا:

صور| عروس "المولد" ترتدي الكمامةويشير هذا إلى أن فيتامين د قد لا يكون علاجًا فعالًا للوقاية من الاكتئاب لدى كبار السن على المدى الطويل، على الأقل لعامة السكان.
وربطت الأبحاث السابقة نقص فيتامين د بزيادة خطر الإصابة بالاكتئاب، لذا كان الغرض من هذه الدراسة هو معرفة ما إذا كان مكمل فيتامين د يمكن أن يساعد، ومع ذلك، كانت الدراسات السابقة قائمة على الملاحظة، مما يجعل من الممكن أن عوامل أخرى إلى جانب فيتامين د أحدثت اختلافًا في معدلات الاكتئاب.
وقد وجدت دراسات سابقة أخرى أيضًا أن مكملات فيتامين د لا تحدث فرقًا كبيرًا في الحد من خطر الاكتئاب؛ هذه الدراسة الجديدة، مع ذلك، هي الأكبر من نوعها للوصول إلى هذا الاستنتاج.
وقالت الدكتورة أوليفيا أوكيريك، المؤلفة الرئيسية للدراسة وأستاذة الطب النفسي في كلية الطب بجامعة هارفارد، في بيان صحفي، "قد تستمر المكملات الغذائية في إفادة الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د".
وكان من قيود هذه الدراسة أن المشاركين، في المتوسط، لديهم بالفعل مستويات كافية من فيتامين د في دمائهم عندما بدأوا الدراسة، لذلك، ليس من الواضح ما إذا كان الأشخاص الذين يعانون من نقص في الفيتامين بالفعل يمكنهم الاستفادة من العلاج عندما يتعلق الأمر بالاكتئاب والمزاج.

اقرأ أيضا:

مركبة فضائية تلتقط صورًا لعفاريت وأشباح في الغلاف الجوي لكوكب المشتريووفقًا لبحث سابق، يمكن أن يكون الأشخاص ذوي البشرة الداكنة أكثر عرضة لخطر نقص فيتامين د، لأن مستويات الميلانين العالية في البشرة الداكنة تبطئ عملية إنتاج فيتامين د من أشعة الشمس، وكبار السن أيضًا أكثر عرضة لخطر انخفاض مستويات فيتامين د، لأنهم قد يكونون أقل قدرة على قضاء وقت كافٍ في الشمس.
وهناك حاجة إلى مزيد من البحث لمعرفة ما إذا كانت المكملات يمكن أن توفر بعض الفوائد لهذه الفئات المحددة المعرضة للخطر، حيث يلعب فيتامين د أيضًا أدوارًا مهمة أخرى في أجسامنا، بما في ذلك دعم العظام القوية ونظام المناعة الصحي.

اقرأ أيضا:

الأقمشة الذكية تدخل على خط المواجهة مع كورونا

اقرأ أيضا:

اليوم.. افتتاح "جامع الجزائر" ثالث أكبر مسجد في العالم


الكلمات المفتاحية

فيتامين فيتامي د الاكتئاب أعراض الاكتئاب دراسة علاج الاكتئاب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled على الرغم من الاعتقاد الشائع بأن القليل من أشعة الشمس يمكن أن تضيء مزاجك، تشير الأبحاث إلى أن فيتامين د لا يقلل من خطر الاكتئاب على المدى الطويل.