أخبار

لا تفوتها هذا الموسم.. 7 فواكه شتوية غنية بفيتامين سي لتعزيز مناعتك

ما حكم الصلاة في المواصلات العامة جالسًا خشية ضياع الفرض؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لهداية النفس و الروح ادعوا به كل صباح

اللحظات الأولى لمولد النبي كأنك تشاهدها أمام عينيك.. يسردها عمرو خالد

4 فوائد مثبتة علمياً للشوكولاتة الداكنة قد تدهشك.. وأفضل طريقة لتناولها

احلم بما هو مستحيل .. فقط ارفع يدك وتوسل إليه يستجيب لك

علمني النبي.. "ما ترزعه في دنياك.. ستحصده بعد الممات"

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

صحابي دفن في القسطنطينية.. تضحيات تفوق الخيال

بقلم | عامر عبدالحميد | الخميس 06 اغسطس 2020 - 01:10 م
Advertisements

اشتهر الصحابي أبو أيوب الأنصاري بأنه صاحب ضيافة النبي صلى الله عليه وسلم في منزله عند قدومه المدينة المنورة.

أبوأيوب الأنصاري:


وقد شهد أبو أيوب رضي الله عنه مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بدرا، ثم لم يتخلف عن غزاة إلا عاما واحدا؛ فإنه استعمل على الجيش رجل شاب فقعد ذلك العام؛ فجعل بعد ذلك العام يتلهف ويقول: ما عليّ من استعمل.
وغزا أبو أيوب مع يزيد بن معاوية القسطنطينية فمات هناك ودفن بالقرب من أسوارها.
 ولما مرض أبو أيوب وعلى الجيش يزيد بن معاوية، فدخل عليه يعوده فقال: ما حاجتك؟
فقال: حاجتي إذا أنا مت، فاركب بي ثم توغل بي في أرض العدو ما وجدت متسعا، فإذا لم تجد فادفني، ثم ارجع.
فلما مات ركب به ثم سار به في أرض العدو وما وجد مساغا ثم دفنه ثم رجع .
وروي عنه أيضا رضي الله عنه: أنه خرج غازيا في زمن معاوية رضي الله عنه فمرض. فلما ثقل قال لأصحابه: إذا أنا مت فاحملوني؛ فإذا صاففتم العدو فادفنوني تحت أقدامكم؛ ففعلوا.
 قال: وكان أبو أيوب رضي الله عنه يقول: قال الله عز وجل: "انفروا خفافا وثقالا"، فلا أجدني إلا خفيفا أو ثقيلا.
وجاء أيضا أنه غزا مع يزيد بن معاوية. قال فقال: إذا مت فأدخلوني في أرض العدو، فادفنوني تحت أقدامكم حيث تلقون العدو.
 قال: ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من مات لا يشرك بالله شيئا دخل الجنة».

اقرأ أيضا:

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

قصة أبي طلحة:


يقول أنس بن مالك رضي الله عنه : إن أبا طلحة رضي الله عنه قرأ سورة براءة، فلما أتى على قوله تعالى: " انفروا خفافا وثقالا".
فقال: لا أرى ربنا إلا يستنفرنا شبابا وشيوخا؛ يا بني، جهزوني جهزوني.
 فقالوا له: يرحمك الله قد غزوت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى مات، ومع أبي بكر رضي الله عنه حتى مات، ومع عمر رضي الله عنه حتى مات؛ فدعنا نغز عنك. قال: لا، جهزوني، فغزا البحر فمات في البحر، فلم يجدوا له جزيرة يدفنونه فيها إلا بعد سبعة أيام، فدفنوه بها وهو لم يتغير.

صدق أبي خيثمة :


بعدما سار رسول الله صلى الله عليه وسلم أياما إلى غزوة تبوك – رجع أبو خيثمة إلى أهله في يوم حار، فوجد امرأتين له في عريشين لهما في بستانه، قد رشت كل واحدة منها عريشها وبردت له فيه ماءا وهيأت له فيه طعاما.
فلما دخل قام على باب العريش فنظر إلى امرأتيه وما صنعتا له.
فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم في الضح والريح والحر، وأبو خيثمة في ظل بارد وطعام مهيأ وامرأة حسناء مقيم في ماله، ما هذا بالعدل، ثم قال: والله، لا أدخل عريش وحدة منكما حتى ألحق برسول الله صلى الله عليه وسلم فهيئا لي زادا، ففعلتا.
 ثم قدم بعيره فارتحله، ثم خرج في طلب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أدركه حين نزل تبوك.
وقد كان أدرك أبا خيثمة عمير بن وهب الجمحي في الطريق يطلب رسول الله صلى الله عليه وسلم فترافقا حتى إذا دنا من تبوك.
قال أبو خيثمة لعمير بن وهب: إن لي ذنبا فلا عليك أن تتخلف عني حتى آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ففعل حتى إذا دنا من رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو نازل بتبوك قال الناس: هذا راكب على الطريق مقبل.
 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "كن أبا خيثمة" . فقالوا: يا رسول الله هو - والله - أبو خيثمة، فلما أناخ أقبل فسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له: رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أولى لك يا أبا خيثمة" : ثم دعا له بخير.


الكلمات المفتاحية

أبوأيوب الأنصاري قصة أبي طلحة صدق أبي خيثمة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled اشتهر الصحابي أبو أيوب الأنصاري بأنه صاحب ضيافة النبي صلى الله عليه وسلم في منزله عند قدومه المدينة المنورة.