أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لهداية النفس و الروح ادعوا به كل صباح

اللحظات الأولى لمولد النبي كأنك تشاهدها أمام عينيك.. يسردها عمرو خالد

4 فوائد مثبتة علمياً للشوكولاتة الداكنة قد تدهشك.. وأفضل طريقة لتناولها

احلم بما هو مستحيل .. فقط ارفع يدك وتوسل إليه يستجيب لك

علمني النبي.. "ما ترزعه في دنياك.. ستحصده بعد الممات"

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

لماذا عليك أن تكثر من كفالة اليتيم والسعي علي الأرملة والمسكين خلال مولد النبي ؟

قشر البرتقال يقي الجسم من السموم ويساعدك على التخلص من الوزن الزائد وفوائد أخرى تعرف عليها

5وصفات طبية تستطيع تخفيض معدلات الإصابة بمرض الزهايمر

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 05 اغسطس 2020 - 05:02 م
Advertisements

دراسة طبية حديثة أوضحت أن مئات الآلاف من  الأشخاص يمكنهم التخلص من خطر الإصابة بالخرف خلال مرحلة شيخوختهم من خلال اتباع أسلوب حياة صحي، قد يؤدي الي تقليل معدلات الإصابة بهذا المرض الخطير بنسبة 40%.

الفريق العلمي المشارك في الدراسة أكد إن تناول كميات أقل من الأطعمة غير الصحية وممارسة المزيد من الرياضة والإقلاع عن التدخين يقلل بشكل كبير من خطر الإصابة بالخرف في وقت لاحق من الحياة.

أسلوب الحياة الصحية ومواجهة الزهايمر 

الدراسة  أشارت إلى أن عادات وأسلوب الحياة الصحي، جنبًا إلى جنب مع العوامل البيئية والتاريخ الطبي ومستوى التعليم، مسؤولة عن نسب كبيرة من حالات الخرف.

وحدد فريق من 28 خبيرًا عالميًا متخصصًا في مجال الخرف، والذين أجروا المراجعة العلمية لصالح دورية "لانسيت" الطبية، 12 عاملاً مختلفًا يمكن التحكم فيه والذي يساهم في خطر الخرف.

ولعقود من الزمان، اعتقد الخبراء أن الخرف هو مسألة مصيرية، فيما كان يعد رؤية نظر غريبة وقاسية من جانب علم الوراثة والشيخوخة. ولكن في السنوات الأخيرة، أصبح العلماء على دراية متزايدة بأن الخرف ليس أمرًا حتميًا، وفي الواقع يمكن من خلال تحسين الطريقة التي يعيش بها الأشخاص حياتهم في خفض خطر الإصابة بالحالة في الشيخوخة. يوجد حاليًا فهم متزايد بأن ضعف الدورة الدموية، الذي يتأثر بشكل كبير بالنظام الغذائي وممارسة الرياضة والتدخين، له تأثير كبير على الدماغ.

المستوي التعليمي وتراجع معدلات الخرف 

ومن المعروف أيضًا أن التعليم له تأثير وقائي، حيث من المرجح أن يستمر أولئك الذين يتلقون تعليمًا أفضل في تنفيذ التفكير المعقد طوال حياتهم - مما يقلل من خطر الخرف عن طريق إبقاء الدماغ نشطًا. كما يزيد تلوث الهواء والاكتئاب والشيخوخة الاجتماعية من المخاطر.

وفي عام 2017، حددت مراجعة علمية سابقة نشرته دورية "لانسيت" 9 عناصر ساهمت في خطر الإصابة بالخرف. وتضيف الورقة البحثية الجديدة 3 عوامل خطر جديدة، من بينها تعاطي الكحوليات وتلوث الهواء وإصابات الرأس.

اقرأ أيضا:

صور| عروس "المولد" ترتدي الكمامة

وأكد فريق الباحثين، الذي يضم علماء بريطانيين بارزين عالميًا من جامعة "لندن كوليدج" و"كامبريدج" و"إكستر" و"إدنبره" و"مانشستر"، أن غالبية مخاطر الخرف تعود إلى علم الوراثة وعوامل أخرى لا يمكن السيطرة عليها. لكنهم قالوا إن النتائج الجديدة تُظهر أن الناس لديهم اليد العليا في تحديد مصيرهم.

وقال الباحث بروفيسور كليف بالارد من جامعة "إكستر": "تمثل نتائج الدراسة فرصة مثيرة لتحسين حياة ملايين الأرواح في جميع أنحاء العالم من خلال منع أو تأخير الخرف، من خلال نمط حياة أكثر صحة بما يشمل ممارسة المزيد من التمارين، والحفاظ على حالة صحية جيدة ووزن مناسب للجسم والإقلاع عن التدخين، بالإضافة إلى الحصول على علاج طبي جيد لعوامل خطر مثل ارتفاع ضغط الدم".

ويعد أحد عوامل الخطر الأقل شهرة هو فقدان السمع في منتصف العمر، مع وجود أدلة ناشئة على أن ارتداء السماعات الطبية ربما يكون إجراءً وقائيًا.


الكلمات المفتاحية

الزهايمر الخرف تراجع معدلات الاصابة بالخرف وصفات طبية الرياضة الاقلاع عن التدخين

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لفريق العلمي المشارك في الدراسة أكد إن تناول كميات أقل من الأطعمة غير الصحية وممارسة المزيد من الرياضة والإقلاع عن التدخين يقلل بشكل كبير من خطر الإصا