أخبار

نذرت أن أعصي الله وتبت فكيف أخرج من الإثم؟

عمرو خالد يكشف: كيف تتوب من ذنب متكرر؟.. 3 خطوات لتوبة نصوحة

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

عمرو خالد: عامل أبناءك على طريقة رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

دعاء في جوف الليل: نسألك يارب شفاءك لمن مسّه الضر.. ورحمتك لمن ضمّه القبر

‫ كيف تتعامل مع أبوك وأمك بطريقة نموذجية؟.. عمرو خالد يجيب

ما هي المواقيت المكروه فيها الصلاة؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يحفظك في الدنيا والاخرة

عمرو خالد يكشف: مكونات الإنسان الخمسة وطرق اشباعهم

دعاء أثناء صلاة الفجر .. احرص عليها ييسر الله لك أمرك

دواء القلب في خمسة أشياء

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 05 اغسطس 2020 - 11:14 ص
Advertisements


القلوب مبتلاة في كثير، فكيف هو دوائها؟..أهل العلم قالوا إن دواء القلب.. إنما يأتي في خمسة أشياء:

- قراءة القرآن بالتدبر

- مجالسة الصالحين

- صيام النوافل

- التضرع في السحر أي وقت الفجر

- قيام الليل

فإذا كان العبد المسلم، ابتعد عن هذه الأمور الخمسة، فكيف بقلبه أن يلين، أو يشفى مما فيه، من أمراض الدنيا وزينتها؟.. سيكون الأمر عليه صعب جدًا، لكن لو كان القلب ممتلأ بالقرآن وقيام الليل وصيام منتصف الشهر القمري، والتضرع إلى الله في السحر، فكيف إذن سيصيبه أي مكروه؟!.. بالتأكيد لن تأخذه الدنيا، ولن تشغله، لأنه أحاط قلبه بأمور قوته وجعلت الدنيا في يده وليست في قلبه.


راحة القلب


من أصعب الأمور في حياة أي إنسان، هي الوصول إلى راحة القلب، لأنه يناطح الدنيا بما فيها، يغضب ويحزن، ويتمنى، ويسير خلف أماني الشيطان، «وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلَّا غُرُورًا»، وفي النهاية لن يحصل إلا على ما كتبه الله له، فقد يركض الإنسان في الدنيا ركض البرية، ويرهق نفسه وبدنه، ولا يصل لشيء، لأن ما كتبه الله عز وجل نافذ لا محالة.

وفي ذلك يقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «من كانت الآخرة همه جمع الله شمله وجعل غناه في قلبه وأتته الدنيا وهي راغِمة، ومن كانت الدنيا همه شتت الله شمله وجعل فقره بين عينيه ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له»، لكن بما أننا بشر في النهاية، وقد يصيبنا زينة الدنيا، فإن حماية القلب من الوقوع في ذلك، هو في الخمسة الأشياء السابق ذكرهم، فعلى كل مسلم الحفاظ عليهم قدر المستطاع.

اقرأ أيضا:

لتحقيق المنهجيّة المنضبطة .. مركز الأزهر العالمي للفتوى ينشئ "بنك إلكترونيّ"

نظم حياتك


عزيزي المسلم، من السهل أن تنظم حياتك، لكن عليك أن تتخذ خطوة نحو ذلك، قد يصور لك الشيطان أن قيام الليل ليس بالأمر الهين، لكن ما أن تجربه مرة حتى تتعود عليه، وتحبه، بل وتحزن إذا فاتك الأمر يومًا ما.. فقط كل ما عليك هو التجربة.


أيضًا كيف يسير مؤمن وليس معه من نور القرآن شيء؟.. فالله يحفظ عباده بهذا الكتاب المنير، فكيف بنا نسينا ذلك؟.. أيضًا يا من لم تجرب عِظم وجلل دعاء السحر، جربه مرة واحدة فقط.. وانتظر.. سترى العجب.. كل هذه أمور قد تراها صعبة في بدايتها، لكن مع التجربة ستتمناها وتحبها، وتعيش عليها.. وهي ستكون لك (وجِاء) وحماية لقلبك من الغرور والسير خلف السراب.

الكلمات المفتاحية

دواء القلب راحة القلب قيام الليل قراءة القرآن

موضوعات ذات صلة