أخبار

لا تفوتها هذا الموسم.. 7 فواكه شتوية غنية بفيتامين سي لتعزيز مناعتك

ما حكم الصلاة في المواصلات العامة جالسًا خشية ضياع الفرض؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لهداية النفس و الروح ادعوا به كل صباح

اللحظات الأولى لمولد النبي كأنك تشاهدها أمام عينيك.. يسردها عمرو خالد

4 فوائد مثبتة علمياً للشوكولاتة الداكنة قد تدهشك.. وأفضل طريقة لتناولها

احلم بما هو مستحيل .. فقط ارفع يدك وتوسل إليه يستجيب لك

علمني النبي.. "ما ترزعه في دنياك.. ستحصده بعد الممات"

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

ماذا يفعل الحجيج الآن في آخر أيام التشريق؟

بقلم | محمد جمال حليم | الاثنين 03 اغسطس 2020 - 07:00 م
Advertisements
أيام التشريق هي الأيام الثلاثة اللاحقة ليوم النحر، وهي الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من ذي الحجة، وفيها يعود الحجاج بعد طوافهم في مكة إلى مِنى، وأعمالها كالتالي:
اليوم الحادي عشر من ذي الحجة:
على الحاج أن يرمي الجمرات الثلاث إذا زالت الشمس في اليومين، والأفضل أن يذهب للرمي ماشيًا وإن ركب فلا بأس؛ فيرمي الجمرة الأولى (فيجعلها عن يساره) وهي أبعد الجمرات عن مكة، وهي التي تلي مسجد الخيف بسبع حصيات متعاقبات؛ واحدة بعد الأخرى، ويُكَبِّر بعد كل حصاة، ثم يتقدَّم قليلاً، ويأخذ ذات اليمين، ويدعو مستقبلاً القبلة دعاءً طويل بما أحب، وهو رافع يديه، فإن شقَّ عليه طول الوقوف والدعاء، دعا بما يسهل عليه؛ ولو قليلاً ليُحَصِّل السُّنَّة.
ثم يأتي الجمرة الوسطى (فيجعلها على يمينه) ويرميها بسبع حصيات متعاقبات يُكَبِّر مع كل حصاة، ثم يأخذ ذات الشمال فيقف مستقبل القبلة رافعًا يديه ويدعو دعاءً طويلاً (ولكن أقل من الأول)، إن تيسَّر له، وإلاَّ وقف بقدر ما تيسَّر.
ثم يأتي جمرة العقبة (الكبرى) ويجعلها على يمينه، ويرميها بسبع حصيات متعاقبات يُكَبِّر مع كل حصاة، ثم ينصرف، ولا يدعو بعده.
يكون المبيت في منى ليلة الثاني عشر، يستغلُّ الوقت في فعل الخيرات وذِكْرِ الله، والإحسان إلى الخلق، والتناصح والتواصي بالخير، ويجوز للمعذور في الرمي ثلاثة: ألاَّ يبيت في منى.
اليوم الثاني عشر من ذي الحجة
بعد المبيت بمنى، بعد الظهر تُرمى الجمرات الثلاث مثل اليوم الحادي عشر تمامًا، والوقوف للدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى.
فمَنْ تعجَّل في يومين:
- من أراد التعجُّل في السفر فهو مشروع، ويجب عليه الانصراف قبل غروب الشمس؛ فإن غربت عليه الشمس وجب عليه أن يبيت.
- التوجُّه إلى المسجد الحرام بمكة لطواف الوداع، قال تعالى: {فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ}[البقرة: 203].
اليوم الثالث عشر من ذي الحجة:
وهو خاص بمَنْ تأخَّر، والتأخُّر أفضل، ويجب بغروب الشمس في اليوم الثاني عشر على الحاج وهو بمنى، فإنه يلزمه التأخُّر حتى يرمي الجمرات الثلاث بعد الزوال.
بعد المبيت تعمل أعمال اليومين السابقين تمامًا؛ فترمى الجمار، ويُدعى بعد رمي الجمرة الصغرى والوسطى، ثم يتجه بعد ذلك إلى مكة لأداء طواف الوداع عند السفر.

الكلمات المفتاحية

أيام التشريق أعمال الحج رمي الجمرات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أيام التشريق هي الأيام الثلاثة اللاحقة ليوم النحر، وهي الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من ذي الحجة، وفيها يعود الحجاج بعد طوافهم في مكة إلى مِنى،