أخبار

كيف تملأ قلبك بحب رسول الله في ذكرى مولده؟.. عمرو خالد يجيب

6 خطوات رئيسية يجب القيام بها إذا تمت إصابتك بفيروس كورونا.. تعرف عليها

ما حكم تكرر السهو في الصلاة ونسيان سجود السهو؟.. أمين الفتوى يجيب

هل تتناولي حبوب منع الحمل؟.. تعلمي كيفية تجنب آثارها الجانبية

دعاء في جوف الليل: اللهم قني شر نفسي واعزم لي على أن أرشد أمري

لا تبخل بالصلاة عليه..تعرف على صيغ الصلاة على النبي ورددها بقلبك ولسانك معًا

وصف النبى الكريم صلى الله عليه وسلم كأنك تراه.. يسرده عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. تعلم دعاء النبي المستجاب عندما يشتكي حاله الى الله

٧ شفاعات للنبي الكريم يوم القيامة.. يوضحها عمرو خالد

عمرو خالد: رسولنا الكريم يعلمنا ماذا نفعل في اللحظات الأولى للزواج

ملياردير الصحابة.. كيف كان ينفق أمواله؟

بقلم | عامر عبدالحميد | السبت 01 اغسطس 2020 - 10:00 ص
Advertisements

كان الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه من أكثر الناس إنفاقا، مع وافر الغنى والثروة، حيث أنفق رضي الله عنه سبعمائة بعير بأقتابها وأحمالها في سبيل الله.

يدخل الجنة حبوًا 


يقول أنس رضي الله عنه قال: بينما عائشة رضي الله عنها في بيتها إذ سمعت صوتا في المدينة، فقالت: ما هذا؟ قالوا: عير لعبد الرحمن بن عوف قدمت من الشام تحمل كل شيء. قال: وكانت سبع مائة بعير.
 قال: فارتجّت المدينة من الصوت. فقلت عائشة رضي الله عنها: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «قد رأيت عبد الرحمن بن عوف يدخل الجنة حبوا» .
فبلغ ذلك عبد الرحمن بن عوف، فقال: لئن استطعت لأدخلنها قائما، فجعلها بأقتابها وأحمالها في سبيل الله عز وجل .
وقد تصدق عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بشطر ماله أربعة آلاف، ثم تصدق بأربعين ألف، ثم تصدق بأربعين ألف دينار، ثم حمل على خمس مائة فرس في سبيل الله، ثم حمل على ألف وخمس مائة راحلة في سبيل الله، وكان عامة ماله من التجارة.
وروي عن الزهري قال: تصدق عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بشطر ماله، ثم تصدق بعد بأربعين ألف دينار، ثم حمل على خمس مائة فرس في سبيل الله وخمس مائة راحلة، وكان أكثر ماله من التجارة، كما تصدق عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه تصدق في غزوة تبوك بمائتي أوقية.

اقرأ أيضا:

لا تقترب من هذا الفعل فيساء الظن بك .. سيدنا علي ينصحك

مكانة عظيمة 


أما عن الفضل والعبادة ومكانته، فوقعت له منقبة ومكانة عظيمة لم تقع لأحد من الصحابة إلا للصديق أبي بكر رضي الله عنه.
وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم في غزوة تبوك، وقد خرج في صلاة الصبح لأجل قضاء حاجته ووضوئه، فتأخر عن الصحابة.
فلما طال تأخره ظن الصحابة أنه ذهب ليناجي ربه، فأقاموا الصلاة وجعلوا عبد الرحمن بن عوف إماما للصلاة، فصلى بهم ركعة من ركعتي الصبح، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فلحقهم في الر كعة الثانية، فشعر به عبد الرحمن بن عوف فقال : واثكلى أمي، فاشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم أن يثبت مكانه، فلما سلم قام النبي صلى الله عليه وسلم وأتم صلاته، وقال للصحابة: لا يموتنّ نبي حتى يؤمه رجل صالح من أمته".

الكلمات المفتاحية

عبدالرحمن بن عوف الصحابة الإسلام أثرياء الصحابة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه من أكثر الناس إنفاقا، مع وافر الغنى والثروة، حيث أنفق رضي الله عنه سبعمائة بعير بأقتابها وأحمالها في