أخبار

7 فوائد صحية مذهلة لتناول فصين من القرنفل يومياً.. تعرف عليها

مشكلات صحية خطيرة عندما تقلب نهارك ليل وليلك نهار في رمضان

كيف تحسن أخلاقك بالتقوى؟.. عمرو خالد يجيب

فوارق واضحة بين الصيام الواجب وصيام رمضان .. وهذه أنواع الصوم لعارض ..كفارة الظهار والجماع أبرزها

أشعر بهمدان وتكسير عظام في رمضان.. هذا هو الحل

سحورك في خامس ليالي شهر رمضان.. بيض بالبطاطس والجبن

د. عمرو خالد: رمضان شهر الدعوات المستجابة وهذه شروط الإجابة

5أخطاء لا ترتكبها في شهر رمضان حتي لا تجرح صيامك

أفطر رمضان من غير عذر... هذه عقوبته

التباعد بين المصلين في صلاة الجماعة في رمضان خوفا من عدوى كورونا ..هل يجوز وما أحكامه ؟

فرحتك بالعيد سنة مهما كانت الآلام والأحزان

بقلم | عمر عبدالعزيز | الجمعة 31 يوليو 2020 - 03:30 م
Advertisements


فركشت خطوبتي من كام يوم فقط، وقلبي حزين جدًا وأكثر ما يؤلمني أنني لا أشعر بروحانيات هذه الأيام المباركة التي طالما أنتظرها من العام للعام لأكثر الطاعات وأجدد طاقتي الروحانية من جديد، زاهد ولا أشعر بعيد ولا فرحة ولا أي شيء، قلبي وعقلي مجمدين تمامًا حتي روحي كأنها فارقتني فعلًا؟


(ي. ع)



يجيب الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وتعديل السلوك:


الله عز وجل ربط العبادة بالسعادة والفرح، فشرع الأعياد ليفرح العباد ويقضوا أوقات مميزة ممتعة، يصل فيها الإنسان رحمه، ويستمتع مع أصدقائه، ومعارفه ليكمل بها حياته ويسعد قلبه.

فهما كانت آلامك وحزنك، افصل وحاول الاستمتاع بعيد الله على الأرض، فقد منحك الله وقتًا لتستمتع فيه مع من تحب، افرح وارقص وألعب ولا تحمل همومًا فهذه رسالة جميلة من الله لك حتى تستعيد نفسك وقواك مرة أخرى لمواجهة الحياة وعقباتها من جديد.

الإسلام دين السلام والسعادة ويدعونا دائمًا بالفرحة والتواصل والعطف ومساعدة الغير، واعلم يا صديقي أن الأعياد ليست لتبادل الفرحة فقط ولكنها بالصدقات والتعاون ورفع الخصام والتسامح والسلام.

اقرأ أيضا:

هرمون السعادة يكون في أعلى درجاته لصائم رمضان.. تعرف على ذلك


الكلمات المفتاحية

فرحتك بالعيد سنة مهما كانت الآلام والأحزان فسخ الخطوبة حزن القلب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمر عبدالعزيز