أخبار

بصوت عمرو خالد.. استخير ربنا بهذا الدعاء المستجاب

ما حكم من وجد شيئًا مختلفًا عليه في المذاهب؟.. أمين الفتوى يجيب

أدعو الله كثيرا ولا تحدث إستجابة ما الحل؟.. عمرو خالد يجيب

ميزة جديدة لتيك توك تحمي المصابين بالصرع من المشاهدة المؤلمة

عمرو خالد يكشف: سر اسم الله "السلام"

علمتني الحياة.. "إيمانك بالله يجعلك على يقين دائم فيه بأنه له يخذلك حين يخذلك الناس"

منذ سافرت أختي وأنا خائفة من موت أمي وزواج أخي وتركي وحيدة.. ماذا أفعل؟

بـ 5مناقب خلدت السيدة خديجة المسئولية المجتمعية للنبي قبل البعثة

ابن 17 يشعر أنه "كل حاجة والعكس" .. ما الحل؟

4أعمال صالحة تنجيك الوقوع في الفتن .. عليك بتعظيم القرآن وإتباع السنة

"عثمان" يجهز جيش العسرة.. والنبي يدعو له: "ما ضره مع عمل بعد هذا اليوم"

بقلم | عامر عبدالحميد | الثلاثاء 28 يوليو 2020 - 12:06 م
Advertisements

كان الصحابي الجليل عثمان من عفان أيقونة من أيقونات الكرم بين الصحابة، وكان كرمه وإنفاقه معهودا ومعروفا في قريش منذ الجاهلية، حتى صار مثلاً: "أحبك والرحمن .. حب قريش لعثمان".

تجهيز جيش العسرة 


ومن مظاهر كرمه أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب في الناس فحثّ على جيش العسرة، في غزوة تبوك، فقال عثمان بن عفان رضي الله عنه: عليّ مائة بعير بأحلاسها وأقتابها.
 قال: ثم نزل مرقاة من المنبر ثم حثّ، فقال عثمان رضي الله عنه: علي مائة أخرى بأحلاسها وأقتابها.
 قال: فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول بيده هكذا يحركها – كالمتعجب- ويقول : "ما على عثمان ما عمل بعد هذا"، قالها ثلاث مرات.
وعن عبد الرحمن بن سمرة - رضي الله عنه - قال: جاء عثمان رضي الله عنه إلى النبي صلى الله عليه وسلم بألف دينار حين جهز جيش العسرة ففرغها عثمان في حجر النبي صلى الله عليه وسلم قال: فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقلبها ويقول: " ما ضر عثمان مع عمل بعد هذا اليوم" ، قالها مرارا.
وفي حديث ابن عمر رضي الله عنهما: فقال النبي صلى الله عليه وسلم "اللهم لا تنس لعثمان، ما على عثمان ما عمل بعد هذا".

اقرأ أيضا:

منامات غريبة للفاروق عمر.. ماذا عن خلافته واستشهاده؟

غفر الله لك يا عثمان 


كما روى الصحابي حذيفة بن اليمان رضي الله عنه - كاتم سر النبي صلى الله عليه وسلم - قال: بعث النبي صلى الله عليه وسلم إلى عثمان رضي الله عنه يستعينه في جيش العسرة، فبعث إليه عثمان بعشرة آلاف دينار فصبّت بين يديه، فجعل النبي صلى الله عليه وسلم يقلبها بين يديه ظهرا لبطن ويدعو له يقول: "غفر الله لك يا عثمان، ما أسررت وما أعلنت، ما أخفيت، وما هو كائن إلى أن تقوم الساعة، ما يبالي عثمان ما عمل بعد هذا".
وعن عبد الرحمن بن عوف - رضي الله عنه - أنه شهد ذلك حين أعطى عثمان بن عفان - رضي الله عنه - رسول الله صلى الله عليه وسلم ما جهز به جيش العسرة، وجاء بسبع مائة أوقية ذهب.
كما حمل عثمان على ألف فيها خمسون فرسا في غزوة تبوك.


الكلمات المفتاحية

النبي عثمان بن عفان جيش العسرة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان الصحابي الجليل عثمان من عفان أيقونة من أيقونات الكرم بين الصحابة، وكان كرمه وإنفاقه معهودا ومعروفا في قريش منذ الجاهلية، حتى صار مثلاً: "أحبك والر