أخبار

4 حقائق مهمة عن الحمل والولادة.. تعرفي عليها

شاهد.. الدكتور عمرو خالد يستأنف دروس أحسن القصص: سورة يوسف أعظم تسرية للمحزونين وبشرى للصابرين

"البحوث الإسلامية" يطلق حملة بالعربية والإنـجليزية بعنوان: "هذا نبينا".."وما ارسلناك إلا رحمة للعالمين"

6 خطوات لتعليم طفلك مهارة التعامل مع الهاتف النقال

السعوديون يشعلون تويتر احتفاء بالطالب مصعب المطيري عبقري الرياضيات

10معجزات مذهلة شهدتها ليلة مولد النبي .. إبليس الخاسر الأكبر في ليلة الاثنين العظيمة

4 خطوات لتحقيق تقدير الذات في العمل بدون نرجسية

هل يحق للفتاة شرعًا أن تختار من تشاء ممن تقدموا للزواج منها ؟

زيت جنين القمح..لبشرة مضيئة نضرة

اليونيسيف تعتزم توفير مليار حقنة لقاح ضد كورونا

6 أضرار على صحة الأطفال والمراهقين بسبب تناول الكافيين

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 27 يوليو 2020 - 10:53 م
Advertisements
متى اسمح لطفلي بشرب الشاي؟
لعل هذا السؤال شائع، ومحير للكثير من الأمهات، وربما لا ينسى معظمنا نهر أمهاتنا لنا عندما نعبر عن رغبتنا في شرب الشاي مع الضيوف مثلًا من الكبار، بسبب مادة الكافيين التي كان منتهى معلومات جداتنا وأمهاتنا عنها أنها تؤدي للسهر!

فهل هناك مخاطر صحية أخر، أكثر خطورة من مجرد عدم النوم على الأطفال نتيجة تناولهم الكافيين من خلال مشروبات الصودا، والشيكولاتة، والشاي، والقهوة، والنسكافيه؟!
تعتبر إدارة الغذاء والدواء الأميركية أن الكافيين آمن بشكل عام بجرعاته المنخفضة، لكن الأمر يصبح مختلفاً في حالات ارتفاع مستويات الاستهلاك.

إذ لابد أن يكون الآباء والأطباء أكثر يقظة في مراقبة كمية الكافيين ووقت استهلاكه لدى الأطفال والمراهقين، فالمؤكد أنه يمكن أن يسبب لهم بعض المشاكل الحقيقية، وخاصة عندما تكون الكميات كبيرة، ولا ينبغي أن يسمح الآباء لأبنائهم بتناول مثل هذه الكميات، وبالنسبة لمشروب كالقهوة مثلًا فالخبراء يوصون بالانتظار حتى نهاية فترة المراهقة (19 عاماً) لبدء شرب القهوة بشكل منتظم.

أما المشكلات الصحية التي من الممكن أن تؤثر سلبيًا على صحة الأطفال والمراهقين فهي:

أولًا: السمنة،  فالأطفال الذين يشربون عبوّة واحدة أو أكثر من المشروبات الغازية المحلاة يومياً يزيد احتمال إصابتهم بالسمنة بنسبة 60٪.

ثانيًا: فقد الكالسيوم، إذ غالباً ما تحتوي المشروبات التي تتضمن الكافيين على سعرات حرارية فارغة، ولا يحصل الأطفال الذين يفضلونها على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجونها من مصادر صحية، ويعني تناول الكثير من الصودا فقدان الكالسيوم الذي يحتاجه الأطفال من الحليب لبناء عظام وأسنان قوية، كمان أن تناول  الكثير من المشروبات المحلاة والمزودة بالكافيين يؤدي إلى تسوس الأسنان بسبب ارتفاع نسبة السكر وتآكل مينا الأسنان من الحموضة.

ثالثًا: فقد السوائل بالجسم، فالكافيين مدراً للبول يؤدي إلى التخلّص من الماء المختزن في الجسم (من خلال التبول)، مما قد يساهم في الإصابة بالجفاف، لذلك من الحكمة تجنب الإفراط في تناول الكافيين في الطقس الحار، إذْ يحتاج الأطفال إلى تعويض السوائل المفقودة من خلال التعرق.

رابعًا: قد يسبب التوقف المفاجئ عن تناول الكافيين أعراض الانسحاب (مثل الصداع وأوجاع العضلات والتهيج)، خاصة بالنسبة لأولئك الذين يستهلكون الكثير منه.

خامسًا: يمكن للكافيين أن يجعل مشاكل القلب أو الاضطرابات العصبية أسوأ، وقد لا يعرف بعض الأطفال أنهم في خطر، إذ أنه عند الجرعات العالية (التي قد تكون في مستوى فوق 400 ملج/ يوم للمراهقين، وحوالي 100 ملج/ يوم للأطفال الأصغر سناً)، ترتفع المخاطر لعدد من الآثار السلبية الأخرى، مثل عدم انتظام ضربات القلب، والهياج والتهيج، وزيادة ضغط الدم والقلق.

سادسًا: يمكن أن يتداخل الكافيين مع النوم، مما يؤدي إلى دورة تعزز زيادة استخدام الكافيين في اليوم لتعويض قلة النوم في الليل.

اقرأ أيضا:

هل تشعر أنك تعيش على هامش الحياة؟

اقرأ أيضا:

طفلي كثير الحركة.. كيف أتعامل معه؟

اقرأ أيضا:

الذكاء العلاقاتي.. ماذا تعرف عنه؟.. الطب النفسي يجيبك





الكلمات المفتاحية

أطفال مراهقين كافيين مشروبات غازية كالسيوم سمنة صحة القلب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled متى اسمح لطفلي بشرب الشاي؟