أخبار

علماء الفلك يرصدون كوكبًا مهاجرًا خارج المجموعة الشمسية

توفي والدي وهو نائم وأصبحت من بعدها استيقظ مفزوعًا.. ما الحل؟

هل تصح نية واحدة لصيام شهر رمضان كله أم نية لكل يوم؟

شاهد برنامج عمرو خالد منازل الروح في رمضان 2021.. سامي عبد الوهاب : الذكر هو الرحلة التي نعود بها إلى الله ونغير خطواتنا نحو الإحسان

دار الإفتاء المصرية : الثلاثاء أول أيام شهر رمضان لعام 1442 هجرية

فيسبوك تطلق تطبيق "هوت لاين" لمنافسة "كلوب هاوس" في المحادثات الصوتية والمرئية

أقرأ هذا العهد على زوجتك والتزم به أمام الله بقية عمرك!

نظام غذائي يحميك من خطر الإصابة بأمراض السرطان والقلب!

قضاء الصلوات الفائتة على الفور أم على التراخي؟.. دار الافتاء ترد

فوائد لا يمكن تخيلها للوز .. يحافظ علي شباب دائم ويؤخر الشيخوخة ..أهميته تزداد خلال التقلبات الجوية

هذا ما يسن من الذكر والدعاء للمضحي عند ذبح أضحيته

بقلم | خالد يونس | الاثنين 27 يوليو 2020 - 09:36 م
Advertisements

الذكر والدعاء في أداء الطاعات والمناسك هو هدي نبوي عظيم فيه تصحيح وتأكيد للنية واستشعار أن هذا العمل والطاعة خالصة لوجه الله تعالى، ولهذا يسن من المضحي عند ذبح أضحيته أن يقول ( باسم الله ، والله أكبر) وهذا ثابت في كل ذبيحة أضحية، أو غيرها. وذكر اسم الله تعالى من الواجبات لا المستحبات.وأما الدعاء بالقبول عند الذبح فقد ثبت من هديه صلى الله عليه وسلم.


 وأما الصلاة على النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ عند الذبح بعد البسملة والتكبير فمحل خلاف بين العلماء، فأجازه الشافعي ورجحه ابن القيم، ومنع منه الجمهور مخافة أن يشرك مع الله غيره في الإهلال.

وهذا ما رجحه الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانه – أستاذ الفقه وأصوله بجامعة القدس-، حيث قال :

ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا ذبح قال : ( باسم الله، والله أكبر ) كما جاء ذلك في رواية لحديث أنس صلى الله عليه وسلم عند مسلم : ( قال: ويقول باسم الله، والله أكبر ).

وثبت في رواية أخرى من حديث أنس قال : ( ضحى النبي صلى الله عليه وسلم بكبشين أملحين أقرنين ذبحهما بيده وسمَّى وكبر … ) الحديث رواه البخاري ومسلم .

أما الدعاء كأن يقول : اللهم تقبل مني ، أو يقول اللهم تقبل من فلان ، فهذا مشروع ومستحب ، لما ثبت في الحديث عن عائشة رضي الله عنها : ( أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: باسم الله اللهم تقبل من محمد وآل محمد ومن أمة محمد ثم ضحى به ) رواه مسلم .

وعن جابر بن عبد الله صلى الله عليه وسلم قال : ( ذبح النبي صلى الله عليه وسلم يوم الذبح كبشين أقرنين أملحين موجوئين- أي خصيين- فلما وجههما قال : إني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض على ملة إبراهيم حنيفاً وما أنا من المشركين ، إن صلاتي نسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين ، لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين اللهم منك ولك وعن محمد وأمته باسم الله والله أكبر ثم ذبح ) رواه أبو داود والترمذي وابن ماجة وأحمد والدارمي، وأخرجه أبو يعلى بسند حسن .


حكم الصلاة على النبي عند الذبح


وأما الصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال الإمام النووي ( يستحب مع التسمية على الذبيحة أن يصلي على رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الذبح نص عليه الشافعي في الأم).

وقال الشافعي ( ولسنا نعلم مسلماً ولا نخاف عليه أن تكون صلاته عليه ـ صلى الله عليه وسلم ـ إلا الإيمان بالله ، ولقد خشيت أن يكون الشيطان أدخل على بعض أهل الجهالة النهي عن ذكر اسم رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الذبيحة ليمنعهم الصلاة عليه في حال لمعنى يعرض في قلوب أهل الغفلة وما يصلي عليه أحد إلا إيماناً بالله عز وجل وإعظاماً له وتقرباً إليه صلى الله عليه وسلم وقربنا بالصلاة عليه منه زلفى ، والذكر على الذبائح كلها سواء ، وما كان منها نسكاً فهو كذلك ) . 

وقد مال إلى قول الشافعي العلامةُ ابن القيم فذكر أن من مواطن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند الذبيحة، وذكر كلام الإمام الشافعي المذكور أولاً .

وخالف الجمهورُ الإمامَ الشافعيَّ في هذه المسألة ، فرأوا أن الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم غير مشروعة في هذا الموطن ، وعلَّل بعضهم ذلك بأن قال : لأن فيه إيهام الإهلال لغير الله .
 وقال آخرون إنها ليست مشروعة لعدم ورود النصوص في ذلك .

وجاء في الأثر عن إبراهيم النخعي قال (إذا جزرت فلا تذكر مع اسم الله سواه ).

اقرأ أيضا:

هل تصح نية واحدة لصيام شهر رمضان كله أم نية لكل يوم؟

اقرأ أيضا:

قضاء الصلوات الفائتة على الفور أم على التراخي؟.. دار الافتاء ترد

الكلمات المفتاحية

الأضحية دعاء ذبح الأضحية التسمية والتكبير الصلاة على النبي المضحي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الذكر والدعاء في أداء الطاعات والمناسك هو هدي نبوي عظيم فيه تصحيح وتأكيد للنية واستشعار أن هذا العمل والطاعة خالصة لوجه الله تعالى، ولهذا يسن من المضح