أخبار

7 معلومات لا تعرفها عن نسب النبي الكريم.. تعرف عليها

وصف رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم كأنك تراه

علمني النبي.. "صلوا على من وجده ربه عائلاً فأغنى"

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

3 مهارات حياتية من المهم تعلمها.. الطهي أحدها

انتبه لظهور هذه العلامات.. العلماء يكتشفون أعراضًا جديدة للإصابة بفيروس كورونا

القاضي شريح .. هكذا حسم الخلاف بين عمر بن الخطاب والعباس ووبهذا كافاه الفاروق .. سجال رائع

7 أشياء احذري كتابتها في السيرة الذاتية

الخلوة الصحيحة شرعًا.. كيف تثبت وما يترتب عليها من أحكام المهر والرجعة ؟

هيئة كبار العلماء السعودية: الإساءة إلى رسول الله لا تمت لحرية التعبير بصلة وعلى المجتمع الدولي إدانتها

"فليتنافس المتنافسون".. قاتل مع النبي وعمره 16 عامًا

بقلم | عامر عبدالحميد | السبت 25 يوليو 2020 - 12:32 م
Advertisements

كان الصبيان في المدينة يتسابقون إلى الخروج مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزاوته، ويشقّ عليهم من كان يرده النبي صلى الله عليه وسلم خوفا عليه لصغر سنه، حيث كان يتصارعون بين يديه لأجل ليثبتوا قوتهم، لأجل أن يرضى بقبوله معه في غزاته.
يقول الشعبي: إن امرأة دفعت إلى ابنها يوم أحد السيف فلم يطق حمله، فشدته على ساعده بشيء، ثم أتت به النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله هذا ابني يقاتل عنك.
 فقال النبي صلى الله عليه وسلم «أي بني، احملها هنا، أي بني، احمل ها هنا»، فأصابته جراحة، فصرع؛ فأتي به النبي صلى الله عليه وسلم فقال: «أي بني، لعلك جزعت» . قال: لا، يا رسول الله.

بكاء عمير بن أبي وقاص:


رد رسول الله صلى الله عليه وسلم عمير بن أبي وقاص عن مخرجه إلى بدر، واستصغره، فبكى عمير، فأجازه.
قال سعد رضي الله عنه: فعقدت عليه حمالة سيفه، ولقد شهدت بدرا، وما في وجهي إلا شعرة واحدة أمسحها بيدي.
يقول سعد رضي الله عنه : رأيت أخي عمير بن أبي وقاص قبل أن يعرضنا رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم بدر يتوارى، فقلت: ما لك يا أخي؟
قال: إني أخاف أن يراني رسول الله صلى الله عليه وسلم فيستصغرني فيردني، وأنا أحب الخروج لعل الله أن يرزقني الشهادة.
قال: فعرض على رسول الله صلى الله عليه وسلم فرده، فبكى فأجازه.
فكان سعد رضي الله عنه يقول: فكنت أعقد حمائل سيفه من صغره فقتل وهو ابن ست عشرة سنة.

اقرأ أيضا:

القاضي شريح .. هكذا حسم الخلاف بين عمر بن الخطاب والعباس ووبهذا كافاه الفاروق .. سجال رائع

شجاعة النساء:


ومن حرص النساء على الخير أيضا، جاءت امرأة إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: يا رسول الله، أنا وافدة النساء إليك: هذا الجهاد، كتبه الله على الرجال، فإن يصيبوا أجروا، إن قتلوا كانوا أحياء عند ربهم يرزقون، ونحن معشر النساء نقوم عليهم، فما لنا من ذلك؟
قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "أبلغي من لقيت من النساء: أن طاعة الزوج واعترافا بحقه يعدل ذلك، وقليل منكن من يفعله".


الكلمات المفتاحية

عمير بن أبي وقاص التبي جهاد غزوات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان الصبيان في المدينة يتسابقون إلى الخروج مع النبي صلى الله عليه وسلم في غزاوته، ويشقّ عليهم من كان يرده النبي صلى الله عليه وسلم خوفا عليه لصغر سنه،