أخبار

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟

الجحود.. مهما كانت كراهيتك إياك أن تصل إلى هذه الدرجة

شدائد تحملها النبي لم يمر بها نبي قبله

7 سنن ذهبية ليوم الجمعة.. اعرفها وحافظ عليها

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمعها من قبل

لا أريد أن يتعامل زوجي مع زميلاته في العمل فالغيرة عليه تقتلني.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 22 يوليو 2020 - 08:57 م
Advertisements

زوجي أستاذ جامعي وأنا أحبه بشدة وأغار عليه ودائمًا بيننا مشكلات بسبب تعاملاته وحديثه مع زميلاته وطالباته، وهن كثيرات جدًا،  وهو لطيف، وخدوم، ومجامل، وخفيف الدم ومهزار، وأنا الغيرة عليه تقتلني، فصفاته هذه تجذبهن إليه أكثر.

ما الحل؟



الرد:



مرحبًا بك يا عزيزتي الغيورة، المحبة، أقدر محبتك لزوجك، وحرصك على علاقتكم، ولكن يا صديقتي من الغيرة ما خنق وقتل العلاقة !
نعم، الغيرة الطبيعية في حدودها المعقولة مطلوبة ومقبولة، والزائد عن الحد بطلبات تعجيزية، توحي بعدم الثقة، والشك، ستصيب علاقتك بزوجك المحب لك أيضًا في مقتل، حياة كالجحيم.
هناك مساحة من الخصوصية مع زوجك لا ينبغي أن يشاركك فيها أحد، والغيرة علي هذه المساحة تميز العلاقة وتحفظها بينكم، وعليه، هناك علاقات أخرى، لا تشبه علاقتكما ولا تخدشها، كالزمالة، والتدريس،  والقرابة، والعلاقات الانسانية، فلا تنظري لهذه العلاقات التي لابد منها على أنها مصدر تهديد لحياتك معه، خاصة أنه ليست هناك أدلة واضحة وحقيقية وقوية على ذلك.
إن نتيجة الاستمرار في هذا هو شعور زوجك برغبتك في التملك والسيطرة، وعدم الثقة به، وعدم الاحترام، مما يدفعه لإخفاء تحركاته، وتفاصيل علاقاته تجنبًا لإثارة الشك لديك، وسيصبح أقل صراحة، وانفتاحًا عليك، وهذا كله لن يريحك أبدًا وسيفاقم الأمر عندك، بل قد "يخون" بالفعل في نهاية المطاف، إذا فقد الأمل في اكتساب ثقتك، فهو في نظرك في كل الحوال "خائن".

اقرأ أيضا:

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

 لزوجك الحق يا صديقتي في وجود علاقات زمالة، عمل، دراسة، قرابة، والمهم أن تكون في الإطار القيمي والأخلاقي الذي ترتضونه معًا، وتصلون من خلاله لأرضيات مشتركة بلا خلاف بينكم، فيها تقريب لوجهات النظر، المفاهيم، فيما يخص الانفتاح على الجنس الآخر بوجه خاص، والطريق الوحيد لذلك هو الحوار الهادئ العاقل، والتعبير عن المشاعر، وعدم مراقبته و التجسس على جهاز المحمول خاصته ولا حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، وتقييمه المنصف من حيث كونه "زوج مؤتمن" يستحق ثقتك أم لا، وهذا يكون وفق أدلة وتاريخ لا هوى وعمى غيرة زائدة، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

اقرأ أيضا:

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟


الكلمات المفتاحية

الغيرة على الزوج علاقة زمالة غيرة زائدة حوار اطار اخلاقي تجسس

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled زوجي أستاذ جامعي وأنا أحبه بشدة وأغار عليه ودائمًا بيننا مشكلات بسبب تعاملاته وحديثه مع زميلاته وطالباته، وهن كثيرات جدًا، وهو لطيف، وخدوم، ومجامل، و