أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لسعة الرزق من الله ادعو به كل صباح

للطوارئ.. كيف تعالج الحروق الطفيفة في المنزل؟ ومتى تطلب العلاج الطبي؟

واتس أب تضيف ميزات جديدة تسمح للشركات بالدراشة مع العملاء . فرضتها إجراءات التباعد .

7 معلومات لا تعرفها عن نسب النبي الكريم.. تعرف عليها

وصف رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم كأنك تراه

علمني النبي.. "صلوا على من وجده ربه عائلاً فأغنى"

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

3 مهارات حياتية من المهم تعلمها.. الطهي أحدها

انتبه لظهور هذه العلامات.. العلماء يكتشفون أعراضًا جديدة للإصابة بفيروس كورونا

القاضي شريح .. هكذا حسم الخلاف بين عمر بن الخطاب والعباس ووبهذا كافاه الفاروق .. سجال رائع

الرسول أصل التواضع.. موقف طريف له مع "أبي هريرة"

بقلم | عامر عبدالحميد | الاربعاء 22 يوليو 2020 - 11:33 ص
Advertisements

كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب أصحابه ويكرمهم، وكان معهم كالواحد منهم، إذا لقيهم في طريق حملهم معه.

تفاصيل الموقف:


يقول المحب الطبري في سيرته إن رسول الله صلى الله عليه وسلّم ركب حمارا إلى قباء، وأبو هريرة معه، فقال: " يا أبا هريرة أحملك؟".
 فقال: ما شئت يا رسول الله، قال: اركب، فوثب أبو هريرة ليركب فلم يقدر، فاستمسك برسول الله صلى الله عليه وسلم، فوقعا جميعا، ثم ركب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم قال: " يا أبا هريرة أحملك؟" فقال: ما شئت يا رسول الله، قال: اركب ، فوثب أبو هريرة ليركب، فلم يقدر أبو هريرة على ذلك، وتعلق برسول الله صلى الله عليه وسلم فوقعا جميعا، ثم قال: يا أبا هريرة أحملك؟ ، فقال: لا، والذي بعثك بالحق نبيا، لا أرميك ثلاثا.
وقال أبو هريرة أيضا : كنت ردف النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا أبا هريرة ، أو يا أبا هرّ هلك الأكثرون، إن الأكثرين هم الأقلون يوم القيامة إلا من قال: بالمال هكذا وهكذا.
كما حمل النبي صلى الله عليه وسلم معاذ بن جبل رضي الله تعالى عنه، فقال معاذ : كنت ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم على حمار يقال له عَفِير، ليس بيني، وبينه شيء إلا مؤخرة الرحل، فقال: يا معاذ فقلت: لبيك يا رسول الله صلى الله عليه وسلّم وسعديك، ثم سار ساعة، ثم قال: «يا معاذ بن جبل» : قلت لبيك يا رسول الله، وسعديك، ثم سار ساعة ثم قال: «يا معاذ بن جبل» : فقلت: لبيك يا رسول الله وسعديك قال: هل تدري ما حق الله تعالى على العباد؟
قال معاذ: الله ورسوله أعلم قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: «فإن حق الله عز وجل على العباد أن العباد أن يعبدوه، ولا يشركوا به شيئا» ، ثم سار ساعة ثم قال: «يا معاذ بن جبل» قلت: لبيك يا رسول الله وسعديك، قال: «هل تدري ما حق العباد على الله؟» قلت: الله ورسوله أعلم قال: «حق العباد على الله عز وجل ألا يعذبهم» قال: يا رسول الله أفلا أبشر الناس؟ قال: «لا تبشرهم فيتكلوا» ، فأخبر بها معاذ عند موته تأثما.


الكلمات المفتاحية

الرسول أبو هريرة مواقف للنبي مع الصحابة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب أصحابه ويكرمهم، وكان معهم كالواحد منهم، إذا لقيهم في طريق حملهم معه.