أخبار

عمرو خالد: جبر خاطر المرأة ليست شفقة بل رجولة ورحمة

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من وساوس الصدر وشتات الأمر

هكذا كان الحب في عيون النبي (صل الله عليه وسلم )

عمرو خالد: سنة النبي الكريم طريقة حياة.. وهذا هو الدليل الحاسم

‫ حقائق وأرقام عن حروب النبي ستدهش العالم.. أقوى رد على دعاة العنف

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يملأ قلبك بمحبة الله ادعوا به كل يوم الصبح

٧ معلومات رائعة لا تعرفها عن مولد النبي.. يكشفها عمرو خالد

خدعوك فقالوا.. 5 أطعمة صحية لكنها لا تساعدك في إنقاص وزنك

أول لقاء لجبريل مع رسول الله كما لم تسمعها.. يسرده عمرو خالد

علمني النبي.. "اتقوا الله في وصية رسول الله حتى لا تلقوه ىوم القيامة خائنين أو مبدلين"

الشاب يحيى أبو زيد يعبر عن مشاعره.. على هامش برنامج "مشتاق للحج"

بقلم | مصطفى محمد | الثلاثاء 21 يوليو 2020 - 01:03 ص
Advertisements
مشاعر صادقة وأحاسيس نابعة من القلب تلك التي عبر بها علي الشاب يحيى أبو زيد عن الحج وكم لهذه الرحلة الربانية من متعة لا توصف.
وأضاف "أبو زيد"، في فيديو له عبر الصفحة الرسمية للداعية الإسلامي عمرو خالد ضمن برنامج "#مشتاق_للحج إنني دائما كنت استغرب جدًا لماذا العشر الأوائل من شهر ذي الحجة هم أعظم أيام السنة عند المولى عز وجل وليس كما يعتقد الكثير العشر الأواخر من رمضان، مشيرا إلى أنه اكتشف ان وجود يوم عرفة والذي يعتبر المنسك الأساس للحج في اليوم التاسع وأيام الحج كلها وسط العشر أيام هذا هو السبب الذي جعل هذه الأيام أعظم أيام السنة عند الله سبحانه وتعالى.
وتابع "أبو زيد" كنت أريد أن أعرف ما هي المعاني والروحانيات التي وراء الحج وليس مجرد خطوات نقوم بتنفيذها والنتيجة بالطبع تجعلنا نفهم لماذا يشتاق الناس للحج بشكل كبير والنتيجة أيضا إننا سنصدق الله ويكتب لنا الحج وإما سنستطيع من بيوتنا نحصل على ثواب الجح بالعيش هذه الروحانيات".

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: جبر خاطر المرأة ليست شفقة بل رجولة ورحمة

اقرأ أيضا:

عمرو خالد يكشف: هذا هو الدرس الكبير لكل ما حدث لسنة 2020

اقرأ أيضا:

هكذا كان الحب في عيون النبي (صل الله عليه وسلم )


الكلمات المفتاحية

عمرو خالد مشتاق للحج برنامج عمرو خالد مشتاق للحج برنامج عمرو خالد الجديد مشتاق للحج 2020

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled مشاعر صادقة وأحاسيس نابعة من القلب تلك التي عبر بها علي الشاب يحيى أبو زيد عن الحج وكم لهذه الرحلة الربانية من متعة لا توصف.