أخبار

ما هو الهجر المحرم المقصود فوق 3 أيام في الحديث النبوي؟

بالفيديو .. د. عمرو خالد: اهدأ مهما توجعت .. الدنيا بسيطة وراحلة وكن كشجرة الزيتون بدوام فعل الخير وصالح العمل

كبر الأرداف وآلام الثدي وتقلب المزاج.. مؤشرات لاضطراب الاستروجين.. كيف نحافظ عليه؟

نبأ صادم.. دراسة صينية تكشف عن كارثة جديدة في الخفافيش قد تصيب البشر

ما حُكم التَّبرع بأموال الحجّ والعُمرة لصالح المتضررين من وباء كورونا؟ .. مركز الأزهر العالمي يرد

يعزف عن الزواج من كثرة ما يسمع من المشكلات الزوجية.. فما الحكم؟

بإرسال أول امرأة إليه.. ناسا تسعى لاستكشاف الجانب البعيد المظلم من القمر

ولمن خاف مقام ربه جنتان.. ومن دونهما جنتان.. هل هناك أربع جنان؟

جائحة كورونا تتسبب بظاهرة خطيرة بين الشباب و المراهقات

تلقين الميت متى يكون وما يقال فيه؟

ما هو فضل العشر الأولى من ذي الحجة.. وما هي الأحكام المتعلقة به؟

بقلم | مصطفى محمد | الاربعاء 15 يوليو 2020 - 02:12 ص
Advertisements
ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤالًا عبر الموقع الإلكتروني، نصه: «ما هو فضل العشر الأُوَل من ذي الحجة؟ وما الأحكام المتعلقة بها؟».
وأجابت الإفتاء بأن أيام عشر ذي الحجة ولياليها أيام شريفة ومفضلة، يضاعف العمل فيها، ويستحب فيها الاجتهاد في العبادة، وزيادة عمل الخير والبر بشتى أنواعه، فالعمل الصالح في هذه الأيام أفضل من العمل الصالح فيما سواها من باقي أيام السنة.
واستدلت على ذلك بما روى ابن عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ» يَعْنِي الْعَشْرَ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: «وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ» رواه أبو داود وابن ماجه وغيرهما.

اقرأ أيضا:

ولمن خاف مقام ربه جنتان.. ومن دونهما جنتان.. هل هناك أربع جنان؟وأفادت بأن من الأعمال المستحبة في هذه الأيام صيام الأيام الثمانية الأولى منها؛ ليس لأن صومها سنَّة داوم عليها النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ولكن لأن الصوم من جملة العمل الصالح الذي حث النبي صلى الله عليه وآله وسلم على فعله في هذه الأيام؛ كما مر في حديث ابن عباس رضي الله عنهما.
وذكرت أنه يسن صوم يوم عرفة لغير الحاج وهو: اليوم التاسع من ذي الحجة، وصومه يكفر سنتين: سنة ماضية، وسنة مستقبلة؛ فعن أبي قتادة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ، وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ» رواه مسلم.

اقرأ أيضا:

سنن مهجورة في الصلاة.. تعرف عليها لتحصل على الأجر كاملاًوأشارت إلى أنه من الآداب في عشر ذي الحجة لمن يعزم على الأضحية: ألا يمس شعره ولا بشره؛ لقوله صلى الله عليه وآله وسلم: «إِذَا دَخَلَتِ الْعَشْرُ، وَأَرَادَ أَحَدُكُمْ أَنْ يُضَحِّيَ، فَلَا يَمَسَّ مِنْ شَعَرِهِ وَبَشَرِهِ شَيْئًا» رواه مسلم عن أم سلمة رضي الله عنها.
والمراد بالنهي عن أخذ الظفر والشعر: النهي عن إزالة الظفر بقَلْم أو كَسْر أو غيره، والمنع من إزالة الشعر بحلق أو تقصير أو نتف أو إحراق، أو أخذه بنورة أو غير ذلك، وسواء شعر الإبط والشارب والعانة والرأس وغير ذلك من شعر بدنه، والنهي عن ذلك كله محمول على كراهة التنزيه وليس بحرام.
والحكمة في النهي: أن يبقى كامل الأجزاء ليعتق من النار، والتشبه بالمحرم في شيء من آدابه، وإلا فإن المضحي لا يعتزل النساء ولا يترك الطيب واللباس وغير ذلك مما يتركه المحرم.

اقرأ أيضا:

اعبدوه ليرضى..لا ليعطي

اقرأ أيضا:

لهذا.. الدّين هم بالليل ومذلة بالنهار


الكلمات المفتاحية

فتاوى دار الإفتاء أحكام وعبادات العشر من ذي الحجة ذي الحجة العشر الأوائل من ذي الحجة الأضحية عيد الأضحى الحج فضل العشر الأولى من ذي الحجة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد إلى دار الإفتاء المصرية سؤالًا عبر الموقع الإلكتروني، نصه: «ما هو فضل العشر الأُوَل من ذي الحجة؟ وما الأحكام المتعلقة بها؟».