أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لسعة الرزق من الله ادعو به كل صباح

للطوارئ.. كيف تعالج الحروق الطفيفة في المنزل؟ ومتى تطلب العلاج الطبي؟

واتس أب تضيف ميزات جديدة تسمح للشركات بالدراشة مع العملاء . فرضتها إجراءات التباعد .

7 معلومات لا تعرفها عن نسب النبي الكريم.. تعرف عليها

وصف رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم كأنك تراه

علمني النبي.. "صلوا على من وجده ربه عائلاً فأغنى"

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

3 مهارات حياتية من المهم تعلمها.. الطهي أحدها

انتبه لظهور هذه العلامات.. العلماء يكتشفون أعراضًا جديدة للإصابة بفيروس كورونا

القاضي شريح .. هكذا حسم الخلاف بين عمر بن الخطاب والعباس ووبهذا كافاه الفاروق .. سجال رائع

12عبادة يجب الحرص علي إدائها خلال العشرالأوائل من ذي الحجة.. هذه أبرزها

بقلم | علي الكومي | الثلاثاء 14 يوليو 2020 - 05:40 م
Advertisements

شهر ذو الحِجَّةِ هو الشهر الثاني عشر من العام  الهجري، والشهر الثاني من الأشهر الحرم، سُمّي بهذا الاسم نحو عام 412 م في عهد كلاب بن مرة الجد الخامس لرسول الله، وسمي بذلك لارتباطه بموسم الحج . وهو آخر الأشهر المعلومات التي قال فيها الله سبحانه وتعالى: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ)،

الأشهر المعلومات كما هو معروف  تبدأ بأول يوم من شوال، وتنتهي مع نهاية العاشر من ذي الحِجَّة. وفي اليوم التاسع من هذا الشهر يكون يوم عرفة ووقفة عرفات أو مايسمى بيوم الحج الأكبر ويكون اليوم العاشر من ذي الحجة أول أيام عيد الأضحى المبارك عند المسلمين.

الأيام العشر من ذي الحجة أيام مباركة 

ومن الثابت التأكيد أن الأيام العشرة من ذي الحجة  هي أيام مباركة وقد أقسم الله -تعالى- بها في قوله -تعالى: "وَالْفَجْرِ * وَلَيَالٍ عَشْرٍفي تأكيد علي  فضلها ومكانتها بين سائر الأيّام؛ فكان لا بدّ من الاستعداد لهذه الايام، والإكثار فيها من الأعمال الصالحة، والاستزادة من الحسنات لتعويض الذنوب الفائتة وكسب رضا الله والحصول علي أكبر قد ر من الحسنات في هذه الأيام المباركة

الأيام العشر من ذي الحجة هي من أحب أيام العام الي الله سبحانه وتعالي  والعمل فيها والطاعة أفضل  من العمل في غيرها من الأيّام؛ لقول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: "ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام يعني أيام العشر قالوا يا رسول اللهِ ولا الجهاد في سبيل الله قال ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء"،

وثابت من الهدي النبوي أن الرسول صلي الله عليه وسلم قد- فضّل العمل في هذه الأيام على الجهاد في سبيل الله -تعالى- رغم كونه من أحب الأعمال إلى الله -تعالى-، وهذا عائد إلى فضل هذه الأيام، إلا أنّه استثنى من ذلك أفضل الجهاد وهو خروج المسلم بنفسه وماله، وعدم رجوعه بشيء من ذلك، قال -صلى الله عليه وسلّم- عندما سُئِل عن أفضل الجهاد: "من عَقرَ جوادَهُ وأُهَريقَ دمُهُ"

وطبقا للهدي النبوي وعمل الصحابة والتابعين وتابعي التابعين فإن هناك حزمة من الطاعات والأعمال  الصالحة التي يمكن للمسلم القيام بها في عشر ذي الحجة، يأتي في مقدمتها بالطبع  أداء الصلوات المفروضة في المسجد لقول رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (مَن غَدَا إلى المَسْجِدِ ورَاحَ، أعَدَّ اللَّهُ له نُزُلَهُ مِنَ الجَنَّةِ كُلَّما غَدَا أوْ رَاحَ"،

صلوات النوافل والحصول علي بيت بالجنة 

ومن الجوائز الكبري التي يجب علي المسلم اغتنامها في هذه الأيام المباركة الحرص علي أن يكون لك بيت في الجنة عبر الحرص علي أداء اثنتي عشرة ركعة تنفلاً؛ استنادل للحديث النبوي الشريف  " ما مِن عَبْدٍ مُسْلِمٍ يُصَلِّي لِلَّهِ كُلَّ يَومٍ ثِنْتَيْ عَشْرَةَ رَكْعَةً تَطَوُّعًا، غيرَ فَرِيضَةٍ، إلَّا بَنَى اللَّهُ له بَيْتًا في الجَنَّةِ، أَوْ إلَّا بُنِيَ له بَيْتٌ في الجَنَّةِ).

ومن ضمن حزمات الطاعات الواجب علي المسلم القيام بها في هذه الأيام  المداومة علي  قيام الليل ولو بعشر آيات من القرآن الكريم؛ تنفيذا وانصياعا للهدي النبوي -: "مَن قامَ بعَشرِ آياتٍ لم يُكتَبْ مِن الغافِلينَ، ومَن قامَ بمائةِ آيةٍ كُتِبَ مِن القانِتينَ، ومَن قامَ بألْفِ آيةٍ كُتِبَ مِن المُقَنطِرينَ).

كذلك علي المسلم في هذه المباركة الحرص  لقاء الصحبة الصالحة  المتحابّين في الله -تعالى- ومجالستهم لذكر الله -تعالى- ودعاءه ومدارسة كتابه والدعوة إليه، كما قال  رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: "إن من عبًاد الله لأناسا ما هم بأنبياء ، ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى . قالوا : يا رسول اللهِ ، تخبرنا من هم ، قال : هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ، ولا أموال يتعاطونها ، فوالله إن وجوههم لنور ، وإنهم على نور : لا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس . وقرأ هذه الآية : ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون).

 الحرص على صلة الأرحام وزيارة الأقارب والجيران يبدو حاضرا بقوة ضمن حزمة الطاعات الواجب علي المسلم القيام بها في هذه الأيام المباركة ، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: "الرَّحِمُ مُعَلَّقَةٌ بالعَرْشِ تَقُولُ مَن وصَلَنِي وصَلَهُ اللَّهُ، ومَن قَطَعَنِي قَطَعَهُ اللَّهُ"

ولا يغيب عن المسلم في الأيام والليالي العشر من ذي الحجة  الحرص على التصدّق على الفقراء والمحتاجين لما في ذلك من بثّ الفرح وإنعاشه في قلوبهم، ومن ذلك أيضاً تخفيف غضب الله -تعالى- على العبد، وذلك يؤدي إلى عموم رحمة الله -تعالى- على عباده ورأفته بهم، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (الصَّدقةُ تُطفئُ غضَبَ الرَّبِّ).

تلاوة القرآن الكريم والحرص  علي ختمة كاملة خلال هذه الأيام، مع  تدبّر وفهم الآيات وقراءة تفسيرها؛ فقد أشار النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- إلى فضل قراءته وتعليمه بقوله: "أَفلا يَغْدُو أَحَدُكُمْ إلى المَسْجِدِ فَيَعْلَمُ، أَوْ يَقْرَأُ آيَتَيْنِ مِن كِتَابِ اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، خَيْرٌ له مِن نَاقَتَيْنِ، وَثَلَاثٌ خَيْرٌ له مِن ثَلَاثٍ، وَأَرْبَعٌ خَيْرٌ له مِن أَرْبَعٍ، وَمِنْ أَعْدَادِهِنَّ مِنَ الإبِل

ولأنه مخ العبادة يجب علي المسلم في هذه الأيام المباركة الحرص علي التضرع إلي الله بالدعاء والإكثار منه إذ إنّ الدعاء من العبادات العظيمة التي تُعين العبد في تحقيق ونيل كل ما يسعى إليه أو يتمناه، مع الحرص على تحرّي أوقات الإجابة؛ كالسجود، وبين الآذان والإقامة، وعند نزول المطر،

دعاء يوم عرفة

اذا كان الدعاء في جميع أيام العام الهجري مطلوبا تقربا لله وتضرعا للخالق فإن الدعاء يوم عرفة هو خير دعاء مصداقا لقوله صلي الله عليه وسلم خيرُ الدُّعاءِ دعاءُ يومِ عرفةَ، وخيرُ ما قلتُ أَنا والنَّبيُّونَ من قبلي: لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وحدَهُ لا شريكَ لَهُ، لَهُ الملكُ ولَهُ الحمدُ وَهوَ على كلِّ شَيءٍ قديرٌ

ومن الطاعات الواجب أداؤها في هذه الأيام المباركة الحرص على الجلوس بعد صلاة الفجر وذكر الله -تعالى- وقراءة القرآن الكريم والدعاء حتى الشروق ثمّ صلاة ركعتين ينال بهما أجر حجّة وعمرة تامّتَين، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: (من صلَّى الغداةَ في جماعة، ثم قعد يذكر اللهَ حتى تطلُعَ الشمسُ، ثم صلَّى ركعتَين؛ كانت له كأجرِ حجَّةٍ وعمرةٍ، تامَّةٍ تامَّةٍ تامَّةٍ

اقرأ أيضا:

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

شلال الطاعات لا يتوقف في هذه الأيام  ومنها الحرص علي صيام التسعة الأوائل من شهر ذي الحجة  حيث كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يصوم تسع ذي الحجة، ويوم عاشوراء، وثلاثة أيام من كل شهر أول اثنين من الشهر والخميس" ناهيك عن أن صيام يوم عرفات يغفر ذنوب عام مضي وعام قادم بشكل يوجب علي كل مسلم صيام هذه الأيام ومنها يوم عرفة مع التأكيد علي ضرورة تجديد التوبة والعزم على ترك جميع الذنوب.



الكلمات المفتاحية

شهر ذي الحجة العشر الاوائل من ذي الحجة والفجر وليال عشر طاعات الدعاء صلاة النوافل اداء الصلوات المكتوبة فضل الايام العشر

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الأشهر المعلومات كما هو معروف تبدأ بأول يوم من شوال، وتنتهي مع نهاية العاشر من ذي الحِجَّة. وفي اليوم التاسع من هذا الشهر يكون يوم عرفة ووقفة عرفات أ