أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لسعة الرزق من الله ادعو به كل صباح

للطوارئ.. كيف تعالج الحروق الطفيفة في المنزل؟ ومتى تطلب العلاج الطبي؟

واتس أب تضيف ميزات جديدة تسمح للشركات بالدراشة مع العملاء . فرضتها إجراءات التباعد .

7 معلومات لا تعرفها عن نسب النبي الكريم.. تعرف عليها

وصف رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم كأنك تراه

علمني النبي.. "صلوا على من وجده ربه عائلاً فأغنى"

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

3 مهارات حياتية من المهم تعلمها.. الطهي أحدها

انتبه لظهور هذه العلامات.. العلماء يكتشفون أعراضًا جديدة للإصابة بفيروس كورونا

القاضي شريح .. هكذا حسم الخلاف بين عمر بن الخطاب والعباس ووبهذا كافاه الفاروق .. سجال رائع

فقدت ساقي في حادث سير وضاعت رغبتي في الحياة.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 08 يوليو 2020 - 06:14 م
Advertisements

فقدت  ساقي في حادث سير  ومن بعدها وأنا فاقد للرغبة في الحياة.

اشعر أنني فقدت كل شيء ولم هناك فائدة من العيش حتى عملي فقدته، لم أعيش؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقي..
أشعر بك تمامًا، أدرك معنى فقد الأطراف، أدرك عدم الاتزان في الحركة، وأعرف ألم الاحتياج لآخرين لكي يساعدونك على قضاء احتياجاتك وخدمتك بعد أن تقوم بذلك بنفسك لنفسك.
أدرك وأعرف هذا الألم النفسي والجسدي، وأدعو الله لك بتمام العافية، والقبول.
نعم، "القبول" ، قبول ما حدث وألمه، قبول ما نتج عنه من تغيرات في نمط حياتك.
ذلك أن هناك مساران لا ثالث لهما، أحدهما "القبول" والآخر"الاكتئاب" الذي هاجمك، وأخشى تفاقمه لو واصلت الاستسلام.
صديقي .. كما ترى الواقع ستفكر وتشعر، فلو رأيت أن واقعك من أسوأ ما يكون ولا أمل ولا حياة ستولد أفكارا مأساوية ، بائسة ، مشابهة وستولد مشاعر حزن طاغي، كما هو حاصل بالفعل، فتعيش بدون "حياة".
أنت الآن تعيش بلا حياة مع أنك لازلت على قيد الحياة.
فقدت أحد أطرافك لكنك لم تفقد الحياة، ولم تفقد بقية أعضائك، ولم تفقد عقلك، ولا نفسك.
فقدت أحد أطرافك لكنك لم تفقد أهلك، ولا أحبابك، ولا دعمهم وحبهم لك ودعاؤهم واهتمامهم وخوفهم عليك، بل لم تفقد نور الشمس ولا النهار ولا ضوء القمر ولا هدأة الليل، لم تفقد الساعات والأيام والليالي.
هل تسمح لي أن أطلب منك "السماح" لنفسك برؤية هذا كله وغيره؟
هل تسمح لي أن أطلب منك "السماح" لنفسك برؤية الحياة ولمسها وتذوقها؟
هل تسمح لي أن أطلب منك "السماح" للأفكار الإيجابية أن تأتيك، وأبواب الخير أن تفتح لك؟
صديقي..
أنت مخير بين هذه السماحات وبين التقوقع، والتأزم، واليأس، والحنق، والتمحور حول الفقد، والإستغراق في العجز والاحباط.
أنت مخير وتذكر أنك لست وحدك، انظر ستجد مبتلون كثر، فاقدون كثر، مثلك تمامًا، لكنهم اختاروا السماح ، وتبنوا مسارات أخرى لأنفسهم، فاستعن بالله ولا تعجز، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

أحب خطيبتي ولكنها أقل مني ثقافيًا.. كيف أغيّرها؟

اقرأ أيضا:

تزوجت بعد الطلاق بشهرين وأشعر بالتورط وعدم الراحة مع زوجتي.. هل أطلق مرة أخرى؟

اقرأ أيضا:

عمري 22 سنة وأمارس العادة السرية منذ الطفولة.. ماذا أفعل فأنا متعبة نفسيًا؟


الكلمات المفتاحية

فقد حياة ساق أطراف سماح اهتمام حزن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled فقدت ساقي في حادث سير ومن بعدها وأنا فاقد للرغبة في الحياة.