أخبار

ما حكم الصلاة في المواصلات العامة جالسًا خشية ضياع الفرض؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لهداية النفس و الروح ادعوا به كل صباح

اللحظات الأولى لمولد النبي كأنك تشاهدها أمام عينيك.. يسردها عمرو خالد

4 فوائد مثبتة علمياً للشوكولاتة الداكنة قد تدهشك.. وأفضل طريقة لتناولها

احلم بما هو مستحيل .. فقط ارفع يدك وتوسل إليه يستجيب لك

علمني النبي.. "ما ترزعه في دنياك.. ستحصده بعد الممات"

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

لماذا عليك أن تكثر من كفالة اليتيم والسعي علي الأرملة والمسكين خلال مولد النبي ؟

أنا رجل طيب وزوجتي متمردة.. هل أطلقها أم أبقي عليها من أجل أبنائي؟

بقلم | أنس محمد | الثلاثاء 07 يوليو 2020 - 02:56 م
Advertisements


ورد سؤال إلى موقع "amrkhaled.net" يقول: " أنا رجل أزعم بأني إنسان طيب، ولكني أعاني في الزواج من امرأة متمرد، دائمًا ما ترفع صوتها علي، وتطالبني بما لا أطيق من النفقات، بل تصل في عنفها للسب والإهانة، وكلما روادتني نفسي لأطلقها عز علي مستقبل أبنائي فماذا أفعل؟


جعل الله سبحانه وتعالى أهم شرط في نجاح أي علاقة زوجية هي دوام المودة والرحمة فيما بينهم، فإن ذهبت هذه الرحمة والمودة فسدت معها كل شيئ، وحتى الأبناء الذين تخشى على مستقبلهم ربما يكون أول شيئ يدفعون ثمن عدم التفاهم بينكما، فالحياة الزوجية تقوم على قواعد أخلاقية، أهمها العفو والصفح والتغافُر والتنازل للطرف الآخر، وقد وصف الله تعالى الحياة الزوجية بقوله: ﴿ وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُون ﴾ [الروم: 21].

وصبرُ أحد الزوجين على الآخر وتحمُّل الأذى النفسي في سبيل ذلك مِن الجهاد في سبيل الله، يُؤجَر عليه صاحبه، فلا تحرم نفسك أجرَ السعي على إطعامهم وكسوتهم، ولا أجر الصبر على أذاهم ومشاكلهم

اقرأ أيضا:

لماذا تنظر الحماة لزوجة الابن على أنها غريمة لها؟

والزوجة عادة مِن طبيعتها أن تتدلل على زوجها، وأغلب النساء كما قال النبي صلى الله عليه وسلم يجحدون الإحسان ويكفرن العشير.

لذلك إن أردت أن تصبر على أذى زوجتك فبها ونعم، وإن رأيت أن الحياة أصبحت مستحيلة بينكما، حاول أن تصحح من أخلاقها بما أعطاك الله من قوامة عليها، فمفهوم القوامة يقوم على مفهوم (الإدارة)، وليس على مفهوم التسلط والدكتاتورية، فالمدير لا يملك الموظف، ولكنه يملك توجيهه في أمور محدودة تتعلق بوظيفته، وما عدا ذلك فلا سلطان للمدير على هذا الموظف، والزوجةُ هي موظفةٌ في مؤسَّسة الحياة الزوجيَّة لها حقوقُها وواجباتها، والزوجُ كذلك.

فبادر بقوامتك على زوجتك لإصلاح أخلاقها، وتحدث معها كثيرا، وحاول أن تكون صديقا وحبيبا لها، أما إذا رأيت أنه لا سبيل لإصلاحها فحاول أن تستعين ببعض أهلها، لنصحها والصبر على ذلك حتى يحدث الله بعد ذلك أمرا تحبه وتنتظره في صلاح حالها.





الكلمات المفتاحية

علاقات زوجية مشاكل زوجية زوجة متمردة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ورد سؤال إلى موقع "amrkhaled.net" يقول: " أنا رجل أزعم بأني إنسان طيب، ولكني أعاني في الزواج من امرأة متمرد، دائمًا ما ترفع صوتها علي، وتطالبني بما لا