أخبار

عمرو خالد: جبر خاطر المرأة ليست شفقة بل رجولة ورحمة

دعاء في جوف الليل: اللهم إني أعوذ بك من وساوس الصدر وشتات الأمر

هكذا كان الحب في عيون النبي (صل الله عليه وسلم )

عمرو خالد: سنة النبي الكريم طريقة حياة.. وهذا هو الدليل الحاسم

‫ حقائق وأرقام عن حروب النبي ستدهش العالم.. أقوى رد على دعاة العنف

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب يملأ قلبك بمحبة الله ادعوا به كل يوم الصبح

٧ معلومات رائعة لا تعرفها عن مولد النبي.. يكشفها عمرو خالد

خدعوك فقالوا.. 5 أطعمة صحية لكنها لا تساعدك في إنقاص وزنك

أول لقاء لجبريل مع رسول الله كما لم تسمعها.. يسرده عمرو خالد

علمني النبي.. "اتقوا الله في وصية رسول الله حتى لا تلقوه ىوم القيامة خائنين أو مبدلين"

أبكي عند ربي بسبب همومي وأحزاني.. هل أنا مخطئة؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 05 يوليو 2020 - 07:13 م
Advertisements

أشعر أحيانا بالحزن والهموم فأحتاج أن أبكي،  لكنني أخاف أن أبكي عند أمي فتحزن لأجلي،  وأخاف أن أبكي عند زوجي فيظن أنه مقصر،  فأتخيل أني بحضن الله وأبكي بشدة.

 هل أنا مذنبة بهذا التخيل؟


الرد:


بالطبع إن الله سبحانه وتعالى منزه عن أي تخيلات بشرية يا صديقتي.
ولكن الله تقدست أسماؤه صديقتي هو المأوى وهو الركن الشديد، عن أبي هريرة ان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال: (رحم الله لوطًا، لقد كان يأوي إلى ركن شديد – يعني الله عز وجل- فما بعث الله بعده من نبي إلا في ثروة من قومه".
وسيدنا يعقوب عليه السلام كان يقول:" إنما أبث حزني وهمي إلى الله".
البكاء تنفيس عن المشاعر السلبية، وهو مهم، ومن نعم الله علينا، وبثك ذلك مع الله لاشيء فيه يا صديقتي فهو أقرب إليك من حبل الوريد.

اقرأ أيضا:

ماذا تفعل في حالة تأخر الحمل والإنجاب؟

اقرأ أيضا:

سر السعادة في الرضا وتقبل الفقد


الكلمات المفتاحية

الله ركن شديد بكاء هموم أحزان حبل الوريد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أشعر أحيانا بالحزن والهموم فأحتاج أن أبكي، لكنني أخاف أن أبكي عند أمي فتحزن لأجلي، وأخاف أن أبكي عند زوجي فيظن أنه مقصر، فأتخيل أني بحضن الله وأبكي