أخبار

كيف تملأ قلبك بحب رسول الله في ذكرى مولده؟.. عمرو خالد يجيب

6 خطوات رئيسية يجب القيام بها إذا تمت إصابتك بفيروس كورونا.. تعرف عليها

ما حكم تكرر السهو في الصلاة ونسيان سجود السهو؟.. أمين الفتوى يجيب

هل تتناولي حبوب منع الحمل؟.. تعلمي كيفية تجنب آثارها الجانبية

دعاء في جوف الليل: اللهم قني شر نفسي واعزم لي على أن أرشد أمري

لا تبخل بالصلاة عليه..تعرف على صيغ الصلاة على النبي ورددها بقلبك ولسانك معًا

وصف النبى الكريم صلى الله عليه وسلم كأنك تراه.. يسرده عمرو خالد

بصوت عمرو خالد.. تعلم دعاء النبي المستجاب عندما يشتكي حاله الى الله

٧ شفاعات للنبي الكريم يوم القيامة.. يوضحها عمرو خالد

عمرو خالد: رسولنا الكريم يعلمنا ماذا نفعل في اللحظات الأولى للزواج

3أودية بجهنم .. الغي والويل وسقر .. استعذ بالله من حرارتها

بقلم | علي الكومي | الخميس 02 يوليو 2020 - 10:48 م
Advertisements

من المهم الإشارة في البداية إلي أن  جهنم هي الجحيم والنار والعذاب والعقاب، وهي المصير الذي جهَّزه الله -سبحانه وتعالى- للمشركين والمكذبين،  وكذلك المنافقين والمرتدين عن دين وهي نار شديدة الحرارة تشوي الوجوه، حيث  قال تعالى في القرآن الكريم: "إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا" ، وهي نار شديدة السواد، تجمع الحرَّ والزمهرير معًا، عليها حرَّاس من الملائكة الشداد اسمهم الزبانية،وهم القائمون علي عذاب الكافرين والمشركين ومن خرجوا من حظيرة الوحدانية لله تعالي .

الله سبحانه وتعالي  ذكر في كتابه العزيز  أن  أسماء أودية جهنم التي توعَّد المشركين بها كلًّا بحسب ذنبه، إذ حددها الله تعالى في كتابه الحكيم وحددها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في السنة النبوية الشريفة، ولكن أهل العلم لم يجمعوا علي أسماء محددة لهذه الأودية   رغم أن القرآن قد سمي في كثير  من أياته عددا من هذه الأودية.

أبواب جهنم ثلاثة

ورغم هذه الاختلافات الا ان عددا ليس بالقليل من العلماء قد استقروا علي وجود 3وديان في جهنم رغم ان كثيرين توقفوا طويلا امام احاديث نبوية تحدثت عن  الوديان الثلاثة في جهنم  هم -وادي الغَّي ووادي الوَّيل ووادي سقر في حين قال الشيخ الالباني أنه لا جدودي من الحديث عن وديان جهنم الثلاثة باعتباها من الأمور الغيبية التي لا يعرفها الا الوحي مشيرا أن من الأجدر تجنب الاعمال الموصلة الي جهنم بدلا من التركيز علي معرفة أسمائها .

أول هذه الوديان هي وادي الغي : وهو لمن يجمع الصلوات في صلاة واحدة ، قال تعالى " فخلفهم من بعدهم خلف اضاعوا الصلوات واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غياً  .. وهذا الوادي " وادي الغي " تستعيذ منه جهنم كل يوم من شدة حرارته فهل يتحمله بشر ؟ .

ثاني هذه الوديان هي وادي الويل : ووهو  لمؤخر الصلوات بدون عذر و هو وادي مليء بالعقارب والحيات لقوله تعالى [ ويل للمصلين الذين هم عن صلاتهم ساهون.

وادي سقر لتارك الصلاة

أما ثالث وديان جهنم فهي وادي سقر : وهو لتارك الصلاة حيث قال تعالى [ماسلككم في سقر ، قالوا لم نكن من المصلين ] و قال [وماأدراك ماسقر ، لاتبقي ولا تذر ] ، وهذا الوادي بمجرد دخول تارك الصلاة تذوب عظامه من شدة الحرارة وتارك الصلاة يحشر مع فرعون وهامان ويحرم من شفاعة النبي صلى الله عليه. ثلاثة وديَّان في جهنم احذروا منها

في سياق متصل تطرق الفقهاء الي قضية الخلود في جهنم بل وتحدثوا كذلك عن أنواع  الخلود في جهنم انطلاقا من إنَّ جهنَّم هي مصير المشركين الذين يدعون مع إلهًا آخر، وقد جعل الله -سبحانه وتعالى- نوعين للخلود في جهنم، وهذان النوعان هما: خلود دائم: وهو خلود للكفار والمشركين، وه دائم لا خروج منه ولا رجعة أبدًا،

اقرأ أيضا:

مرصد الإسلاموفوبيا يستنكر الاعتداء الوحشي علي سيدتين محجبتين بفرنسا

الله تعالي قال  في سورة البقرة: "وَقَالَ الَّذِينَ اتَّبَعُوا لَوْ أَنَّ لَنَا كَرَّةً فَنَتَبَرَّأَ مِنْهُمْ كَمَا تَبَرَّءُوا مِنَّا ۗ كَذَٰلِكَ يُرِيهِمُ اللَّهُ أَعْمَالَهُمْ حَسَرَاتٍ عَلَيْهِمْ ۖ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنَ النَّارِ} ، وقال تعالى: {يُرِيدُونَ أَن يَخْرُجُوا مِنَ النَّارِ وَمَا هُم بِخَارِجِينَ مِنْهَا ۖ وَلَهُمْ عَذَابٌ مُّقِيمٌ}. خلود مؤقت: وهو خلود طويل ولكنَّه ليس دائمًا، وهو خلود توعَّد الله -سبحانه وتعالى- به من قتل نفسًا بغير نفس،

وقالت مجموعة من أهل العلم  إن هذا الخلود ليس بائم، إلَّا إذا اجتمع مع الشرك الله تعالى، وقد قال الله تعالى: "إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا" ..


الكلمات المفتاحية

جهنم اودية جهنم ثلاثة ابواب الويل الغي سقر شديدة الحرارة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ن أسماء أودية جهنم التي توعَّد المشركين بها كلًّا بحسب ذنبه، إذ حددها الله تعالى في كتابه الحكيم وحددها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في السنة ا