أخبار

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لسعة الرزق من الله ادعو به كل صباح

للطوارئ.. كيف تعالج الحروق الطفيفة في المنزل؟ ومتى تطلب العلاج الطبي؟

واتس أب تضيف ميزات جديدة تسمح للشركات بالدراشة مع العملاء . فرضتها إجراءات التباعد .

7 معلومات لا تعرفها عن نسب النبي الكريم.. تعرف عليها

وصف رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم كأنك تراه

علمني النبي.. "صلوا على من وجده ربه عائلاً فأغنى"

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

3 مهارات حياتية من المهم تعلمها.. الطهي أحدها

انتبه لظهور هذه العلامات.. العلماء يكتشفون أعراضًا جديدة للإصابة بفيروس كورونا

القاضي شريح .. هكذا حسم الخلاف بين عمر بن الخطاب والعباس ووبهذا كافاه الفاروق .. سجال رائع

الثراء السريع.. حلم العجزة الذين يتهربون من العمل إلى الوهم

بقلم | أنس محمد | الخميس 02 يوليو 2020 - 10:16 ص
Advertisements

يتمنى كل إنسان على وجه الأرض أن يصبح غنيًا وصاحب ثروة هائلة, فالأموال تفتح لك الأبواب وتتيح لك المزيد من الخيارات في حياتك، وقد نبه ربنا عز وجل لأهمية المال، للحد الذي أمرنا فيه بألا نعطيه للسفاء: "وَلَا تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللَّهُ لَكُمْ قِيَامًا"(آية 5 سورة النساء).

لكن الكثير لا يرضى بالفقر، ويسعى نحو الوهم بالثراء السريع، إما حسدًا منه، وإما كفرًا بأنعم الله وعدم التسليم والإذعان بأن قضاء الله سبحانه دائر بين العدل والفضل، وأنه سبحانه لا يظلم أحدًا من خلقه مثقال ذرة، وأن الله جل وعلا حكيم، لا يقضي إلا ما له فيه أتم الحكمة، وله عليه أتم الحمد، لكن العباد لا يحيطون بتفاصيل حكمته -جل وعلا- فيما يخلق ويقدر.

ولا يوجد أي مانع شرعي من أن يحلم الشخص بتحقيق الثراء، لكن على أن يكون ذلك بالعمل، فلكي تصبح مليونيرا فجأة فهذه الأمنية صعب الوصول لها بسهولة و تحتاج لعمل طويل للوصول له .

لذلك من الأولى أن تتوقف عن ملاحقة وهم الثراء السريع لأنك لن تصل له , لكنك لو قمت بتنفيذ الطرق الصحيحة و الواقعية سوف تحقق نجاح يسرك، فانظر إلى تجربة الصحابي عبد الرحمن بن عوف الذي استولى الكفار على ماله أثناء الهجرة، وجاءته فرصة التعويض السريع والثراء السهل بأن عرض عليه الصحابي سعد بن الربيع نصف ماله، ولكنه رفض.

عبد الرحمن بن عوف نموذجًا


حينما هاجر الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه إلى المدينة وليس معه من أمواله وتجارته إلا بضع دريهمات، فقد ترك كل شيء خلفه في مكة المكرمة، آخى النبي صلى الله عليه وسلم، بينه وبين سعد بن الربيع، فقال له سعد: أنا أكثر أهل المدينة مالا، فانظر شطر مالي فخذه، فقال له: بارك الله لك في أهلك ومالك، "دلوني على السوق".

وخرج من يومه إلى السوق فباع واشترى وابتدأ في التجارة غير عابئ بما تركه وراءه من بساتين وتجارة وبيوت في مكة المكرمة، وغير عابئ بخسارته لأمواله الطائلة التي استولى عليها كفار قريش، لم يقل كيف أبدأ في البيع والشراء من جديد وأنا من كان يشار إلي بالبنان كأغنى أغنياء مكة، فقط قال "دلوني على السوق"، حيث باع واشترى وربح واستطاع في فترة وجيزة أن يعوض خسارته أضعافا مضاعفة!.

 وكان سيدنا عمر بن الخطاب له معيار خاص يحكم من خلاله على الرجولة فقد كان يسأل عن الرجل ويقول ما عمله..؟ فإذا قيل له إنه بلا عمل هنا يقول "لقد سقط من عيني"! .

اقرأ أيضا:

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

نصائح أفضل لك من وهم الثراء السريع


- يجب أن نربي أنفسنا وأبنائنا على منهج «دلوني على السوق». . فليس مهما ماذا تعمل ما دام في حدود الدين والقيم والأخلاق، ادرس قدراتك جيدا وابحث عن العمل التجاري الذي تهواه وتجد أنه يلامس شغاف روحك وتوكل على الله وابدأ.

- لا تنتظر وظيفة مكتبية قد تقتل طموحك، ولا تجد نفسك فيها لمجرد أن من حولك زرعوا في عقلك أن الوظيفة أمان، فالبطالة التي يعيشها بعض الشباب هم من اختاروها طواعية فأهدروا سنوات من أعمارهم في انتظار وظيفة ربما لو حصلوا عليها لأشعرتهم بالسأم والملل والروتين وقتلت أحلامهم.

- لا تتسول الجنيه والعشرة من والديك ما دامت الصحة والعافية تجري في عروقك.

- الحذر الشديد من استخدام المال في معصية الله ـ تعالى ـ لأنه بذلك يتحول من نعمة إلى نقمة ويتحول معه صاحبه من النجاح إلى الفشل.

- من السهل أن يصبح المال مصدر انحطاط للشخص وذلك من خلال الاستغراق في تثميره والتمتع به ، ونحن نعرف الكثير من أبناء الأثرياء الذين انصرفوا عن إكمال تعليمهم بسبب الاعتقاد بأن التعليم للوظيفة ، وهم ليسوا في حاجة إليها ، كما أننا نعرف الكثير من الناس الذين حوَّلهم المال إلى طغاة ومتكبرين ، إن ( المال ) يشبه ((النار ) فنحن في حاجة إلى الانتفاع بكل منهما ، كما أنه يمكن لهما تدمير الكثير من الأشياء العزيزة .

- الصدقة وصلة الرحم والتوسعة على العيال وإكرام الإخوان من الوجوه الحسنة للاستفادة من المال ونحن نعرف أن الإنفاق في سبيل الله باب عظيم من أبواب التقرب إليه ، بالإضافة إلى أنه وسيلة مثالية لحفظ المال وتنميته.

الكلمات المفتاحية

عبد الرحمن بن عوف الثراء السريع الثروة الغنى المال

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يتمنى كل إنسان على وجه الأرض أن يصبح غنيًا وصاحب ثروة هائلة, فالأموال تفتح لك الأبواب وتتيح لك المزيد من الخيارات في حياتك، وقد نبه ربنا عز وجل لأهمية