أخبار

للطوارئ.. كيف تعالج الحروق الطفيفة في المنزل؟ ومتى تطلب العلاج الطبي؟

واتس أب تضيف ميزات جديدة تسمح للشركات بالدراشة مع العملاء . فرضتها إجراءات التباعد .

7 معلومات لا تعرفها عن نسب النبي الكريم.. تعرف عليها

وصف رسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم كأنك تراه

علمني النبي.. "صلوا على من وجده ربه عائلاً فأغنى"

مجلس حكماء المسلمين ينتفض ضد الإساءة الممنهجة للنبي ويقرر مقاضة شارل إيبدو

3 مهارات حياتية من المهم تعلمها.. الطهي أحدها

انتبه لظهور هذه العلامات.. العلماء يكتشفون أعراضًا جديدة للإصابة بفيروس كورونا

القاضي شريح .. هكذا حسم الخلاف بين عمر بن الخطاب والعباس ووبهذا كافاه الفاروق .. سجال رائع

7 أشياء احذري كتابتها في السيرة الذاتية

تمثال من الخردة.. صورة إبداعية لنحات مصري

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 02 يوليو 2020 - 09:41 ص
Advertisements

من صور الإحسان التي حثنها عليها النبي صلى الله عليه وسلم، إتقان العمل، وهو أن تقوم بالعمل على أفضل ما يكون الأداء، فتستحق محبة الله تعالى، فضلاً عن تقدير الناس وإشادتهم بما تصنع، مصداقًا لقول النبي عنهم: "إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملاً أن يتقنه".

والنحات المصري إبراهيم صلاح، هو نموذج من هؤلاء الذين استطاعوا أن يصنعوا الجمال، وأن يجسدوا لوحات إبداعية بأيديهم من أشياء ربما لم نكن نتوقع أن يتم إعادة تدويرها واستخدامها في عمل فني يشيد به كل من شاهده.


فقد استطاع أن يستخدم الخردة في تصنيع تمثال ضخم على شكل القط الفرعوني "باستت" الذي كان يعتبره المصريون القدماء، "إله الحماية" – وفق معتقدهم - بارتفاع 6 أمتار ووزن نصف طن من الحديد مصنوع من مواد الخردة.
واستغرق تصنيع هذا التمثال شهرًا كاملاً، ظل خلالها يعمل بكل جهد لأكثر من 8 ساعات يوميًا، محولاً هوايته التي يعشقها منذ صغره إلى مهنة، من خلال صناعة مجسمات باستخدام الصخور والجبس، والتي تعد من الخامات الصعبة في النحت.

وأشاد الآلاف من متابعي النحات المصري بهذا العمل الفريد من نوعه، وبموهبته العالية التي استطاع أن يستغلها في تقديم شيء مفيد لنفسه.


يذكر أن صلاح استخدم ما مجموعى 4200 قطعة في صنع هذا المنحوت الضخم من أدوات الخردة التي عادة ما يتم استغلالها وتدويرها في تصنيع أشياء أخرى بعيدة كل البعد عن الأشكال الفنية.

الكلمات المفتاحية

تمثال إبراهيم صلاح الخردة الإحسان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled من صور الإحسان التي حثنها عليها النبي صلى الله عليه وسلم، إتقان العمل، وهو أن تقوم بالعمل على أفضل ما يكون الأداء، فتستحق محبة الله تعالى، فضلاً عن تق