أخبار

من وحي القرآن.. شيئان تحل بهما أي أزمة في حياتك

صحة بالجسد وقوة في العبادة.. بماذا نصحهم النبي؟

هل تعاني من مقدمات السكري.. إليك الحل؟

المفهوم الأوسع للصدقة في الإسلام

انتقض وضوئي أثناء الطواف حول الكعبة.. فماذا أفعل؟

عوض الله إذا حل أنساك ما كنت فاقدًا

كيف تعرفين شريك الحياة المناسب من غيره؟

جهنم وزفراتها .. كيف يردّها النبي عن الخلائق؟

هل تؤثر لقاحات كورونا على خصوبة الرجال؟ (دراسة تجيب)

وزير قطعت يده ثم ثبتت براءته.. الناس هم الناس مع الغني والفقير

أكره أنوثتي وأرفض الزواج لخوفي من التعدد.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 29 يونيو 2020 - 08:10 م
Advertisements

أنا فتاة عمري 22 سنة،حافظة للقرءان الكريم، متدينة، لكن مشكلتي هي أنني أكره كوني أنثى.

منذ المرحلة الثانوية وأنا أشعر برفض وتذمر داخلي من التعدد، واعتبار النساء فتنة ولابد من ارتداء الحجاب، وشهادة المرأتين برجل.

كل هذه الأفكار المتعلقة بالمرأة، تشعرني بالضيق، والخوف، وأن المرة كائن مظلوم ومذلول، لذا أنا غير مقبلة على فكرة الزواج البتة، وأخاف إن تزوجت تحكم في زوجي وأذلني وتزوج علي.

أنا متعبة نفسيًا، ما الحل؟

الرد:

مرحبًا بك يا صديقتي، أشعر بما تختبرينه من اشكاليات فكرية.
ولأنها بالفعل اشكاليات منبعها التفسيرات الدينية وسوء تطبيق المجتمع لها، وسوء التصورات بشأن المرأة المختلطة بالأهواء والعادات والتقاليد وإلباسها لباس الدين، كل ذلك من شأنه أن يجعلك وغيرك كثيرات في هذه الورطة، والمعاناة الفكرية، ولابد من فصل هذه التفسيرات والممارسات التي بها اساءات عن الدين.
جزء من الحل يا صديقتي  أيضًا، هو ، "قبول" أنوثتك ، وتقديرها، ورؤية مواطن الجمال فيها وتعزيز الفكرة، لابد من احلال فكرتك عن الأنوثة من أنها اذلال وظلم ونقمة إلى العكس.
النظر بتجرد وبدون مقارنة مع الرجل، لـ"قيمة" المرأة بالفعل، وأنها قيمة وجودية مهمة ومعتبرة وضخمة مهم لك .
تحررك من أفكار ومخاوف تتعلق بتجارب سلبية تتعلق بالمرأة ومعاملتها والنظرة لها، سواء كنت عشتها أو عايشتها من خلال أصدقاء، أقرباء، مهم أيضًا، وذلك بقصر الموقف على أصحابه وعدم تعميمه.

اقرأ أيضا:

يتنمرون عليّ وأشعر باللاقيمة .. هل أنتحر ؟

ما أراه أيضًا أنه لابد أن تجربي آلية "التشتيت" ، فهي الحل عندما تسيطر علينا فكرة ما، افعلي ذلك بالانخراط في عمل، نشاط، تحبينه، تجيدينه، المهم أن تنشغلي به تمامًا فلا تدعي مجالًا لسيطرة هذه الأفكار عليك كل الوقت والتسبب في متاعب نفسية لك قد تتفاقم على المدى الطويل.
وأخيرًا، إن وجدت نفسك بلا تحسن بعد تنفيذ ما ذكرته لك، فلا تتردي في طلب مساعدة علاجية نفسية مباشرة، لمعرفة تفاصيل أكثر وتحقيق مستوى متابعة أدق وأنجع، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

أريد الزواج والطبيب النفسي استغلني.. ماذا أفعل؟

اقرأ أيضا:

توفيت أمي فجأة وأنا طفل ولا زلت أذكرها وأبكي بشدة.. هل هذا طبيعي؟



الكلمات المفتاحية

تعدد زواج خوف أنوثة تشتيت مساعدة نفسية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا فتاة عمري 22 سنة،حافظة للقرءان الكريم، متدينة، لكن مشكلتي هي أنني أكره كوني أنثى.