أخبار

أذكارالمساء.. من قالهامائة مرة غفرت له خطاياه الا الكبائر

أختلف معه في الرأي.. هل أقبل الارتباط به؟

النفوس الكبيرة.. كيف كانت ترى السباق والفوز في معركة الدنيا؟

ما هي أسباب تساقط الشعر؟

الحساب.. قادم لا محالة وإليك الدليل

أعجب منام في الوفاء بالوعد ورد الجميل

النصيحة الناجعة.. هنا الحل الناجز لكل مشاكلك مهما كانت

إلى أي مدى يتأثر الرجل بالمشاعر السلبية تجاه مظهره؟

أسماك محظور على الحامل تناولها.. تعرفي عليها

من هو "روح القدس" الذي ورد ذكره في القرآن؟ (الشعراوي يجيب)

المعاناة من السمنة في منتصف العمر تقودك لداء عضال لا شفاء منه

بقلم | علي الكومي | الاحد 28 يونيو 2020 - 04:40 م
Advertisements

دراسة بريطانية –أمريكية مشتركة  دقت ناقوس الخطر عبر تأكيدها علي أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة في الخمسينات من العمر لديهم فرصة أكبر  بنسبة 31% للإصابة بالخرف "الزهايمر " مشددة علي أن الخطر الأكبر للإصابة بالخرف الناتج عن السمنة، يؤثر على النساء المصابات بدهون البطن.

البروفيسور أندرو ستيبتو من جامعة يونيفيرسيتي كوليدج لندن،  المشرف علي الدراسة علق علي الأمر قائلا الخرف وأكثر أنواعه شيوعا وهو مرض ألزهايمر، يشكل أحد التحديات الصحية الرئيسية"، في  القرن الحادي والعشرين والتي يمكن أن تهدد الشيخوخة الناجحة للسكان".

السمنة تعرضك لأمراض خطيرة

ومضي إلي القول "تشير نتائجنا إلى أن ارتفاع معدلات السمنة سيضاعف المشكلة. ومن خلال تحديد العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالخرف والتي تتأثر بعوامل نمط الحياة، نأمل أن يتم منع جزء كبير، من حالات الخرف من خلال تدخلات الصحة العامة".

وفي نفس السياق قالت الدكتورة دورينا كادار، من معهد علم الأوبئة والرعاية الصحية بجامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، والمشاركة في  الدراسة: "تقدم هذه النتائج دليلا جديدا على أن السمنة قد تكون لها آثار مهمة من حيث خطر الخرف.

وتابعت كادار : "يجب مراقبة كل من مؤشر كتلة الجسم وحالة محيط الخصر لتجنب مضاعفات التمثيل الغذائي أو الأوعية الدموية. ومن ثم، يوصى بتخفيض الوزن إلى المستويات المثلى من خلال اعتماد أنماط صحية ومتوازنة من الأكل، مثل النظام الغذائي المتوسطي، والتمارين البدنية المناسبة وتقليل استهلاك الكحول طوال فترة حياة البالغين بأكملها".

وقام فريق البحث بتحليل البيانات من أكثر من 6500 شخص كانوا جزءا من دراسة انجليزية طويلة الأمد عن الشيخوخة

من جانب أخر حذرت دراسة جديدة من أن تناول العشاء في وقت متأخر يزيد من خطر زيادة الوزن مشيرة إلي  أن تناول الطعام قبل موعد النوم مباشرة، يزيد أيضا من خطر الإصابة بمرض السكري عن طريق زيادة مستويات السكر في الدم.

تأخير العشاء يعرضك لسمنة خطيرة 

الباحثون  المشاركون في الدراسة عقدوا مقارنة بين التداعيات  بين المجموعة نفسها من الناس، ممن يتناولون العشاء في الساعة 6 مساء و10 مساء.

وقال المعد الداعم للدراسة الجديدة، الدكتور جوناثان جون، من كلية الطب بجامعة جونز هوبكنز في الولايات المتحدة: "تلقي هذه الدراسة ضوء جديدا على أن تناول العشاء المتأخر يزيد من تفاقم تحمل الجلوكوز ويقلل من كمية الدهون المحروقة.

اقرأ أيضا:

لأول مرة.. اكتشاف عنصر كيميائي أرضي شائع في الغلاف الجوي لكوكب خارج المجموعة الشمسية! الدراسة نبهت إلي أن  تأثير تناول الطعام المتأخر  يختلف اختلافا كبيرا بين الأشخاص، ويعتمد على وقت نومهم المعتاد. وهذا يظهر أن بعض الناس قد يكونون أكثر عرضة لتناول الطعام في وقت متأخر، مقارنة بالآخرين. وإذا استمرت التأثيرات المتعلقة بالحرق التي لاحظناها في وجبة واحدة بشكل مزمن، فقد يؤدي تناول الطعام في وقت متأخر إلى عواقب مثل مرض السكري أو السمنة

الكلمات المفتاحية

السمنة في منتصف العمر مرض الخرف الزهايمر تأخير العشاء زيادة معدلات السمنة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ارتفاع معدلات السمنة سيضاعف المشكلة. ومن خلال تحديد العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالخرف والتي تتأثر بعوامل نمط الحياة، نأمل أن يتم منع جزء كبير