أخبار

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟

الجحود.. مهما كانت كراهيتك إياك أن تصل إلى هذه الدرجة

شدائد تحملها النبي لم يمر بها نبي قبله

7 سنن ذهبية ليوم الجمعة.. اعرفها وحافظ عليها

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمعها من قبل

ما هو الأفضل لصحتك الحمام "البارد" أم "الساخن"؟

بقلم | مها محي الدين | الاثنين 22 يونيو 2020 - 02:30 ص
Advertisements
بالنسبة للبعض، لا يوجد شعور أفضل من الحمام الساخن بعد يوم عمل طويل، ولكن هل تعلم إذا ما كان الحمام البارد أفضل لصحتك؟
فعلى الرغم من وجود كثير من الفوائد لكلّ من الماء البارد والساخن، فإن اختيار الأفضل منهما على صحتك يعتمد على نمط جسدك وكذلك على حرارته، فالأشخاص الذين يملكون درجة حرارة مفرطة بأجسادهم عليهم أن يستحموا بماء درجته أقل من درجة أجسادهم، كما يمكن للماء البارد أو الساخن أن يُستخدم مع أنماط كثيرة أخرى لأغراض علاجية.
لذا قدم موقع insider كل ما يجب أن معرفته عن الفوائد الصحية المختلفة التي يمكن أن توفرها الحمامات الساخنة والباردة.

الفوائد الصحية للاستحمام البارد

على الرغم من أن الاستحمام البارد السريع قد لا يبدو مريحًا، إلا أنه قد يكون له فوائد صحية أكثر من الاستحمام الساخن، حيث يمكن أن تعزز الحمامات الباردة اليقظة بل وتحسن المزاج.
وقد ترغب في استخدام دش بارد لهذه الأسباب:

التعافى بعد التمرين
أصبحت الحمامات الجليدية والاستحمام البارد شائعة في اللياقة البدنية للمساعدة في التعافي بعد التمرين، وقد وجد التحليل التلوي لعام 2018 الذي استعرض تقنيات التعافي بعد التمرين أن التعرض للماء البارد، مثل الغمر بالماء البارد والعلاج بالتبريد، كان أحد أفضل الطرق لتقليل الالتهاب وتعب العضلات.
وأكتشف الباحثون أن الغمر في الماء البارد قلل من إدراك المشاركين للألم والتعب حتى 96 ساعة بعد التمرين، عند مقارنته بالشفاء بدونه.

التقليل من الحكة
إذا كانت بشرتك حساسة، فإن الاستحمام بالماء البارد بدلاً من الحمام الساخن يمكن أن يساعد في تقليل الحكة بسبب التبريد، وتأثير المياه الباردة المضاد للالتهابات.
ويقول كاري كوفاريك، الأستاذ المساعد في الأمراض الجلدية بمستشفى جامعة بنسلفانيا، "إن الماء البارد يساعد في التغلب على الحكة سواء بالاستحمام البارد أو باستخدام الثلج الموضعي".

تعزيز جهازك المناعي
اقترح الباحثون أن الماء البارد يثير استجابة منخفضة المستوى لجهازك المناعي، مما يساعد على بناء تدريبه واستنفاره، لذلك عندما يكون جسمك بالفعل في حالة هجوم من مرض دخيل، فقد يستجيب بشكل أفضل.
وفي إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2016، بدأ المشاركون في الاستحمام بالماء الدافئ، ثم استخدموا الماء البارد لمدة 30 إلى 90 ثانية، وبالمقارنة مع أولئك الذين يستحمون بالماء الساخن فقط، أظهر أولئك الذين لديهم مياه باردة في نهاية الاستحمام انخفاضًا بنسبة 29 ٪ في المرض اليومي في العمل.
ومع ذلك، إذا كنت مريضًا بالفعل، تجنب الاستحمام البارد حتى تشعر بالتحسن، فلن يتمكن الماء البارد من علاج أي مرض أو عدوى بعد الإصابة بها.


الفوائد الصحية للاستحمام الساخن

قد يكون الدش الساخن هو الخيار الأمثل للعديد منا، ولكن من وجهة نظر الأمراض الجلدية ، فهو مضر بشكلاً ما، ووفقًا للأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، يزيل الماء الساخن الزيوت الطبيعية من على الجلد بسرعة أكبر.
ويقول كوفاريتش، "من منظور جلدي، فإن مساوئ الاستحمام الساخنة تفوق الإيجابيات، حيث يمكن للحمامات الساخنة أن تجفف بشرتك، خاصة إذا كنت تعاني من حالة مزمنة مثل الأكزيما".
بالإضافة إلى ذلك، يمكن للحمامات الساخنة أن تجعل الناس يشعرون بالحكة لأنها تساعد علي إفراز خلايا الجلد لمادة الهيستامين، وهي مادة تسبب الحكة.

اقرأ أيضا:

بشرى للنباتيين.. "البيض النباتي" قريباً على موائدكموبصرف النظر عن مشاكل الجلد، يمكن أن تكون الحمامات الساخنة مفيدة في الحالات التالية:

استرخاء العضلات
الاستحمام الساخن يمكن أن يساعد في إرخاء العضلات وتحسين الشفاء، وقد وجدت إحدى الدراسات لعام 2014 أن غمر ساقيك في الماء الساخن لمدة 45 دقيقة قبل التمرين يقلل من تلف العضلات ووجعها بعد التمرين.

تخفيف أعراض الجهاز التنفسي
يمكن أن يكون الحمام الساخن طريقة جيدة للمساعدة في إزالة انسداد الأنف، هذا لأن البلغم في حلقك وأنفك سيتم تخفيفه عن طريق البخار من الاستحمام الساخن، وفقًا لمعهد الرئة الصحي، لكن يمكن أن يكون هذا البخار ضارًا للأشخاص الذين يعانون من أمراض الرئة المزمنة ، مثل التهاب الشعب الهوائية المزمن أو التليف الكيسي أو الربو الحاد.

تحسين النوم
وجدت الأبحاث أن أخذ حمام ساخن أو دش لمدة 20 دقيقة تقريبًا يمكن أن يساعد في تحسين النوم في الساعات التي تسبق النوم، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2019 أن الاستحمام بدرجة 40 إلى 43 درجة مئوية، حوالي 90 دقيقة قبل النوم، يمكن أن يساعد الجسم على الاستعداد بشكل طبيعي أكثر للنوم، مما يساعدك على تحسين جودة النوم أيضًا.

اقرأ أيضا:

شاب مصري يتوفى غرقًا أثناء الوضوء (تفاصيل مبكية)

الاستحمام الدافئ هو الأفضل للبقاء بارداً في الحرارة

على الرغم من أنه قد يكون من المنطقي أن تبرد في الحرارة باستخدام دش بارد، فإن العكس هو الصحيح بسبب الطريقة التي تستجيب بها بشرتك ونظام الدورة الدموية للحرارة.
على سبيل المثال، إذا أخذت حمامًا باردًا، ستنخفض درجة حرارة بشرتك وستشعر بالبرد، ولكن نتيجة لذلك، سينخفض تدفق الدم إلى الجلد، مما يساهم في ضغط الحرارة داخل جسمك.
ويقول كوفاريك، "نشعر بالبرودة مؤقتًا أثناء الحمام البارد، ولكن نظرًا لأننا لم ننفث عن تلك الحرارة المرتفعة من خلال الجلد، يتم الاحتفاظ بالحرارة في الداخل، مما يتسبب في ارتفاع درجة حرارة الجسم بدلا من خفضها".
ويقترح الحصول على دش دافئ بدلاً من ذلك، مما سيساعدك على تهدئة حرارة الجسم أكثر، حيث يعد الحمام الدافئ والذي يبلغ حوالي 33 درجة مئوية، هو الأكثر فعالية، وفقًا لجامعة Swinburne للتكنولوجيا.

الحمام المثالي

لكل من الاستحمام البارد والاستحمام الساخن مزاياه الخاصة، وبشكل عام من المحتمل أن يكون الأفضل هو ما بينهم، حيث يعد الاستحمام بماء فاتر هو الأفضل للصحة العامة.
ويوصي الأطباء بدش دافئ حوالي 35 إلى 37 درجة مئوية، كأفضل خيار، كما أوصت الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية، بأخذ بدش لمدة خمس إلى عشر دقائق مرة واحدة في اليوم.

اقرأ أيضا:

مفاجأة كونية (كما بدأنا أول خلق نعيده) .. الاندماج بين مجرتي المرأة المسلسلة ودرب التبانة يقترب يومًا بعد يوم

اقرأ أيضا:

هبوط مركبة فضائية على كويكب قد يحمل اللبنات الأساسية للحياة

الكلمات المفتاحية

الاستحمام فوائد الاستحمام الماء البارد الماء الساخن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled بالنسبة للبعض، لا يوجد شعور أفضل من الحمام الساخن بعد يوم عمل طويل، ولكن هل تعلم إذا ما كان الحمام البارد أفضل لصحتك؟