أخبار

ماذا يحدث لأجسامنا عندما نصاب بالتوتر؟

إياك أن تكذب الكذبة وتصدقها

لهذه الأسباب.. لا تتخل أبدًا عن وجبة الغذاء

صليت في العمل فأبطل زميلي صلاتي لأن ملابسي ضيقة؟

من وحي القرآن.. شيئان تحل بهما أي أزمة في حياتك

صحة بالجسد وقوة في العبادة.. بماذا نصحهم النبي؟

هل تعاني من مقدمات السكري.. إليك الحل؟

المفهوم الأوسع للصدقة في الإسلام

انتقض وضوئي أثناء الطواف حول الكعبة.. فماذا أفعل؟

عوض الله إذا حل أنساك ما كنت فاقدًا

أحب أستاذي في الدرس وهو يلمح ولم يصرح.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 21 يونيو 2020 - 07:28 م
Advertisements

أنا فتاة في الصف الثاني الثانوي، ومشكلتي هي أنني أحب أستاذي في المدرسة، وهو حتى الآن يلمح بتبادل النظرات فقط، ولم يصرح.

قبل كورونا، كنت ارتبك كلما نظر لي أثناء الدرس، ويدق قلبي بعنف، وأشعر أن نظراته لي غير عادية.

وتكرر الأمر كثيرًا، لكنه لم يتواصل معي حتى الآن ولم يصرح، وأنا لازلت أحبه وأفكر فيه، ماذا أفعل؟

الرد:

أقدر مشاعرك الملتهبة في هذه الفترة الحرجة من عمرك يا صديقتي.
ولكنني أخشى عليك من انشغالك به هكذا، والاعجاب أمر مؤقت، عابر، وسيمر.

هذا اعجاب وليس حبًا يا صديقتي، ولأنك على عتبات المشاعر العاطفية وتأججها في هذه الفترة الخاصة بالمراهقة وما يصاحبها من تغيرات هرمونية، لابد أن تتعلمي من الآن كيف تقودين مشاعرك، وتروضينها حتى لا تعتادين العكس، وتظلين هكذا حبيسة الاندفاعات العاطفية وورطاتها في المستقبل.

إن لم تنتبهي لذلك، سيتكرر معك هذا كثيرًا، مع زميلك، ثم استاذك في الجامعة، ثم زميلك في العمل، وهكذا، فالنظرات ودقات القلب ليست دليل الحب الذي تنبني عليه علاقة جادة وزواج.
ستنضجين وسيتغير كل شئ، وستحبين في الوقت الأنسب، وستصيرين إلى الأفضل لو حرصت على العناية بنفسك، وتقديرها، وعدم تركها نهبًا لجموحها وراء النظرات، التي لا تجلب سوى الورطات، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

كيف تعرفين شريك الحياة المناسب من غيره؟

اقرأ أيضا:

ابن عمتي الذي أحبه ويتجاهلني.. كيف أتصرف معه؟

اقرأ أيضا:

فارس أحلامي صدمني وجعلني أكره الزواج؟


الكلمات المفتاحية

حب نظرات اعجاب تصريح مشاعر قيادة ماعر

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled أنا فتاة في الصف الثاني الثانوي، ومشكلتي هي أنني أحب أستاذي في المدرسة، وهو حتى الآن يلمح بتبادل النظرات فقط، ولم يصرح.