أخبار

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟

الجحود.. مهما كانت كراهيتك إياك أن تصل إلى هذه الدرجة

شدائد تحملها النبي لم يمر بها نبي قبله

7 سنن ذهبية ليوم الجمعة.. اعرفها وحافظ عليها

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمعها من قبل

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

الجلوس لفترة طويلة يقودك إلي هذا المرض الخطير .. كن علي حذر

بقلم | علي الكومي | الاحد 21 يونيو 2020 - 04:54 م
Advertisements

 دراسة أمريكية   أوضحت إن الجلوس لفترات طويلة، وبشكل مفرط، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

الدراسة ثبتت بشكل واضح ارتباطًاقويًا بين عدم الحركة والسرطان، بحسب تعبير الدكتورة، سوزان جيلكريست، المشرفة علي الدراسة .

البروفيسورةالأمريكية  جيلكرست شددت علي ضرورة ممارسة نشاط بدني خفيف أو معتدل أو قوي لمدة 30 دقيقة، بدلًا من الجلوس، يمكن أن يقلل من هذا الخطر.

نتائج الدراسة توافقت مع نتائج دراسة سابقة  أكدت أن اتباع نمط حياة صحي،مثل ممارسة الرياضة، وعدم التدخين، من شأنه تقليل خطر الإصابة بالسرطان.

عواقب الجلوس لفترة طويلة 

الدراسة اعتمدت على آلاف المتطوعين الذين تم قسمهم إلى مجموعتين أعطوا الأولى أجهزة تتبع ساعات الاستيقاظ،

.الدراسة خلصت إلي أن الأشخاص الذين استبدلوا الجلوس بتمرين رياضي لمدة 30 دقيقة، كالمشي على سبيل المثال، قد قللوا من خطر الإصابة بالسرطانبنسبة 8%

اقرأ أيضا:

بشرى للنباتيين.. "البيض النباتي" قريباً على موائدكمتعيد الدراسة الأمريكيةالاعتبار لضرورة ممارسة الرياضة كعامل مهم في الوقاية من حزمة من أمراض خطيرة في مقدمتها السرطان وعديد من المشاكل الصحية المماثلة  المماثلة بشكل يفرض علي أصحاب المهن التي تتطلب الجلوس لمدة طويلة الي تغيير نمط أعمالهم واللجوء الي التمارين الرياضة ولو لفترة قليلة ..

 

 

 


الكلمات المفتاحية

الجلوس لفترة طويلة مخاطر الجلوس السرطان ضرورة ممارسة الريتضة تغيير نمط العمل

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled نتائج الدراسة توافقت مع نتائج دراسة سابقة أكدت أن اتباع نمط حياة صحي،مثل ممارسة الرياضة، وعدم التدخين، من شأنه تقليل خطر الإصابة بالسرطان