أخبار

هل من السنة حلق شعر العانة والإبط يوم الجمعة؟.. أمين الفتوى يجيب

لتعافي سريع.. إليك أفضل طريقة لعلاج أعراض فيروس كورونا في المنزل

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

عمرو خالد: داوم على ذكر الله أكبر وهذا ما سيحدث لك

بصوت عمرو خالد.. ‫دعاء رائع لطلب بركة وسعادة اليوم

رغم فوائده المذهلة.. إليك6 آثار جانبية محتملة إذا تناولت الكثير من التفاح

"شاهد "مت فارغًا".. طريقة عجيبة تجعل السموات والأرض تتفاعل معك"فما بكت عليهم السماء والأرض

من كتاب حياة الذاكرين .."عُدتُ إلى الله من خلال الذكر"

قصة نبوية نادرة تملأ قلبك بحب الخير للناس.. يسردها عمرو خالد

علمتني الحياة.. "مهما كانت مهنتك لا ترض عن النجاح بديلاً"

بسبب الغنائم.. الأنصار يعتبون على النبي وموعظة تخلع القلوب

بقلم | عامر عبدالحميد | السبت 20 يونيو 2020 - 10:45 ص
Advertisements
حينما منّ الله على نبيه صلى الله عليه وسلم في يوم حنين بمغانم كثيرة، أراد النبي أن يتألف قلوب العديد من حديثي العهد بالإسلام، فوجد الأنصار في أنفسهم شيئا، وظنوا أن النبي صلى الله عليه وسلم لقي قومه، فزاد لهم في العطاء، فجمع النبي الكريم الأنصار ووعظهم موعظة بليغة، ومؤثرة ذرفت منها العيون.

بداية القصة:


يقول الصحابي أنس بن مالك : فتحنا مكة ثم إنا غزونا حنينا فجاء المشركون بأحسن صفوف رئيت أو رأيت قال: فلم نلبث أن انكشفت خيلنا وفرت الأعراب ومن تعلم من الناس.
قال: فنادى رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا للمهاجرين.. يا للمهاجرين، يا للأنصار.. يا للأنصار،  قال: قلنا: لبيك يا رسول الله.
قال: فتقدم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: وايم الله ما أتيناهم حتى هزمهم الله.
قال: فقبضنا ذلك المال قال: فنزلنا فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطي الرجل المائة ويعطي الرجل المائ.

اقرأ أيضا:

"السيدة عائشة" جاء بها جبريل في ثوب من حرير.. فتزوجها النبي

حديث الأنصار:


قال أنس: فتحدثت الأنصار بينها: أما من قاتله فيعطيه وأما من لم يقاتله فلا يعطيه.
 قال: فرفع الحديث إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأمر برؤوس المهاجرين والأنصار أن يدخلوا عليه ثم قال: "لا يدخلن علي إلا أنصاري". قال: فدخلنا حتى ملأنا القبة.
فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم: "يا معشر الأنصار، ما حديث أتاني؟ " قالوا: ما أتاك يا رسول الله؟
 قال: "ألا ترضون أن يذهب الناس بالأموال وتذهبون برسول الله حتى تدخلوه بيوتكم؟ ".
 قالوا: رضينا يا رسول الله، فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لو أخذ الناس شعبا وأخذت الأنصار شعبا لأخذت شعب الأنصار" قالوا: رضينا يا رسول الله.
وقال صلى الله عليه وسلم : "ألم أجدكم ضلالا فهداكم الله بي؟ " قالوا: بلى، قال: "ألم أجدكم عالة فأغناكم الله بي" قالوا: بلى.
قال: "ألم أجدكم أعداء فألف الله بين قلوبكم بي؟ " قالوا: بلى.
قال: "أما إنكم لو شئتم قلتم فصدقتم جئتنا طريدا فآويناك". قالوا: الله ورسوله أمنّ قال: "ولو شئتم قلتم: قد جئتنا مخذولا فنصرناك" قالوا: الله ورسوله أمنّ قال: "ولو شئتم قلتم: جئتنا عائلا فآسيناك" قالوا: الله ورسوله أمنّ.
قال: "أفلا ترضون أن ينقلب الناس بالشاة والبعير وتنقلبون برسول الله إلى رحالكم؟ " قالوا: بلى رضينا.
 قال: "ولو أن الناس سلكوا واديا أو شعبا لسلكت وادي الأنصار وشعبهم ولولا الهجرة لكنت امرءا من الأنصار".

الكلمات المفتاحية

النبي الأنصار موعظة غنائم

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled حينما منّ الله على نبيه صلى الله عليه وسلم في يوم حنين بمغانم كثيرة، أراد النبي أن يتألف قلوب العديد من حديثي العهد بالإسلام، فوجد الأنصار في أنفسهم ش