أخبار

خلال أقل من 24 ساعة.. حملة "الصلاة على النبي" تتجاوز 22مليون مشارك

مفاجأة صادمة: العلاج بالبلازما لا يقلل من خطر الوفاة بفيروس كورونا

هل فكرت يومًا كيف كات صوت النبي؟

هل الثبات على الدين.. إنجاز شخصي؟

ماذا تعرف عن الريح التي تقبض أرواح المؤمنين؟

رغم عداوته الشديدة للإسلام في بدايته.. لماذا نجا الله "أبا سفيان" من مصير "أبي جهل"؟

كيف تحرك الحجر شوقًا واشتكى الجمل وحنَّ الشجر حُباً للنبي

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

7 أنواع من الأصدقاء علاقتك بهم تضرك

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 19 يونيو 2020 - 09:28 م
Advertisements
يفرح البعض منا بكثرة أصدقائه، غير مدرك أن علاقات الصداقة خاصة التي تستمر لفترات طويلة تمال العلاقات العاطفية في قوة تأثيرها النفسي، ودمج سمات شخصيات أصدقائنا بدون وعي في شخصياتنا.  

لذا هناك سمات لأصدقاء يصنفون على أنهم "أصدقاء خطر"، يجب الانتباه إلى ضررهم لتجنبهم، وهم:

أولًا: الصديق المنافق يحتل صدارة الأصدقاء الواجب التخلص منهم، فهو شخص سيشعرك دومًا بالسوء.

ثانيًا: أما الصديق المستغل الذي أدمن الأخذ بلا عطاء، من يستنزف مشاعرك وطاقتك، هذا أيضًا يجب التخلص منه فهو سيشعرك دومًا بالغضب والاستياء.

اقرأ أيضا:

"أفيونجي": عاوز أكلم ربنا.. بس خجلان من نفسي

ثالثًا: ويتميز الصديق "الدرامي" بأنه مسل، وممتع إلا أن العلاقة معه ممتلئة بالألم والضرر.

رابعًا: صديق السوء هو أكثر أنواع الأصدقاء المتوجب عليك الفرار منه، فهو ساحب لكل ما ضار لك صحيًا وأخلاقيًا واجتماعيًا ودينيًان فلا تتردد في الفرار.

خامسًا: لعل الصديق المهتم باشعال الحرائق والصراعات هو من أكثر أنواع الأصدقاء ازعاجًا، فالعلاقة معه تخلق دائماً حالة من الصراع، ويرتبط وجودها دائماً بالاكتئاب وكره الذات، عندما تتعلق المشكلة بالأصدقاء والرفاق المُقرَّبين، يكون تأثيرها على الصحة النفسية أكبر بكثير من تأثير الخلافات بين الزملاء أو الجيران أو أية علاقات بعيدة.

سادسًا: صديقك السلبي الذي هو بلا دور هو أيضًا من هؤلاء المضرين لك، فهو غالبًا يمنعك بغير قصدٍ عن الأصدقاء الجيدين الذين يساعدونك على التعلم والنضج، وبتجنب هذا النوع من الرفاق، تفتح لنفسك أبواباً للفرص الجديدة والأصدقاء الذين يساعدونك على الانفتاح لا الانغلاق، وبحسب الدراسات فأن أصدقاء قليلين يؤثرون في حياتك بشكل إيجابي أفضل بكثير من أصدقاء كثر بلا أثر.

سابعًا: أما هذا الصديق فهو يشعرك دومًا بالاحتياج إليك،  وهذا ليس عيبًا بشرط أن يتم بشكل متوازن، ووفق مراعاة لحدودك الشخصية، أما تجاوز ذلك يؤثر على العلاقة ويجعلها ضارة.

اقرأ أيضا:

انتبه ..هذه العلامة تدل على أن هاتفك مخترق وأنك مراقب

اقرأ أيضا:

سامسونج وشاومي تسخران من أيفون 12لهذا السبب المثير.. تعرف عليه

اقرأ أيضا:

علماء أكسفورد يطورون اختبارًا سريعًا للكشف عن كورونا خلال 5دقائق فقط


الكلمات المفتاحية

أصدقاء علاقات ضرر مستغل منافق محتاج

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يفرح البعض منا بكثرة أصدقائه، غير مدرك أن علاقات الصداقة خاصة التي تستمر لفترات طويلة تمال العلاقات العاطفية في قوة تأثيرها النفسي، ودمج سمات شخصيات أ