أخبار

وحدة "لم الشمل" بالأزهر الشريف نجحت في الحفاظ على كيان أكثر من 65 ألف أسرة

اذكار المساء .. من قالها ثلاثا لم يضره من الله شيء

"ذهب الناس وبقي النسناس".. كلام من ذهب عن طباع البشر

هل يجوز للأم أن تزوج بنتها من وراء الأب؟

أضرار جسدية للطلاق على صحة الأطفال.. تعرف عليها

رؤية إعلامي شهير يكرم الأم المثالية ما تفسيرها؟

أبلغ رد على "القرآنيين" الذين ينكرون السنة .. ماذا قال "الشعراوي" لهم؟

احذر هذه الأطعمة: تزيد من خطر الإصابة بأزمة قلبية ثانية أو سكتة دماغية

هل الصراحة ضرورية لاستقرار الأسرة أم تهدمها؟

"إن لم تبكوا فتباكوا".. هل لابد من البكاء استحضارًا للخشوع عند قراءة القرآن؟

5 ارشادات لتفادي ارتباك اليوم الأول في عملك الجديد

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 19 يونيو 2020 - 08:12 م
غالبًا ما يكون اليوم الأول في عملك الجديد مربك لك، وتكون في نهاية يومك محبطًا، تملؤك هواجس الرضى التام عن أداءك، ورضى مرؤسيك واستمرارك وعدم الاستغناء عنك أو تقييمك بشكل متعسف.

لذا نقدم لك عزيزي الشاب هذه السلسلة من الارشادات لعلها تفيدك في هذا السياق:

أولًا: ‏اذهب مبكراً قبل موعد بداية العمل بـ 15 دقيقة على الأقل، وإذا ‏كانت تلك المرة الأولى التي تتوجه فيها لمكان الشركة، فينصحك الموقع بتجربة الذهاب إلى ‏هناك بضع مرات أثناء ساعات الذروة قبل استلام العمل بأسبوع ‏على الأقل، حتى تكون مستعداً لكافة الاحتمالات التي قد تعيقك عن ‏الوصول في موعدك المحدد أول أيام العمل.

ثانيًا: تواصل اجتماعيًا مع الزملاء،  فمن الضروري البدء في التعرف على السياسات المتبعة في مكان ‏العمل من اليوم الأول، وفهم التسلسل الهرمي للمناصب الوظيفية في شركتك ‏الجديدة، فمن مسئول عن ماذا،  ومن صاحب القرار، تلك الأمور من المهم معرفتها.

اقرأ أيضا:

وحدة "لم الشمل" بالأزهر الشريف نجحت في الحفاظ على كيان أكثر من 65 ألف أسرة

ثالثًا: استعد جيداً واطرح أسئلتك، ولا تقضي كل الوقت في يومك الأول في ‏الإنصات لزملائك والمديرين، ولكن سيتعين عليك أيضاً ‏الاستعداد لطرح الأسئلة الضرورية، ‏ولكن لاحظ أنه يجب أن تتجنب طرح عدد كبير من الأسئلة بشكل قد ‏يبدو مبالغاً فيه، فلا داعي للعجلة، لا زال لديك متسع من الوقت لإتقان ‏كافة جوانب العمل الجديد، و‏من المستحسن تحضير نفسك عن طريق كتابة الأسئلة حول أفضل ‏الطرق التي تكفل النجاح في وظيفتك الجديدة. ‏

رابعًا: احترس من الخجل، فالاسترخاء بالقدر الكافي لتحسين مستوى إنتاجيتك مهم، وكذلك التواصل مع أقرانك في محيط العمل وتقديم نفسك ‏للزملاء الجدد، ولا يعني ذلك قضاء اليوم بأكمله في التعريف بنفسك، ‏فلست بحاجة للمبالغة في إظهار أنك شخص ودود كما أن المبالغة في إظهار مميزاتك والرغبة في الاستحواذ على إعجاب ‏الجميع قد يكون مضيعة للوقت، فأنت لست بحاجة لإبهار زملائك ولكنك بحاجة للتواصل معهم.

خامسًا: ‏ ‏استمع وراقب، فالاصغاء جيداً لما يقوله الآخرون هو أفضل شيء يمكنك القيام به ‏في أول يوم عمل، فلست بحاجة لاتخاذ مواقف قوية أو ‏إبداء تصرفات حازمة، فقط كن هادئاً وودوداً في هذا اليوم، فهذه الفترة تكون في العادة فرصة ذهبية للتعرف على الأهداف ‏التي يسعى رئيسك وباقي الزملاء في تحقيقها للشركة أو القسم الذي ستعمل فيه، ‏وكذلك الاستماع لتفاصيل أهم المشروعات القائمة، إنها فرصتك الأولى للتعرف على الصورة الحالية.

اقرأ أيضا:

وداعًا لكسر شاشات الهواتف.. علماء يبتكرون زجاجًا "فائق الصلابة"

اقرأ أيضا:

وسائل التواصل الاجتماعي تزيد خطر الإصابة بالاكتئاب (دراسة)

اقرأ أيضا:

بالفيديو.. تقارير تقنية تكشف بعض مواصفات ساعة آبل الذكية االجديدة

الكلمات المفتاحية

عمل ارتباك آداء الانصات الخجل تساؤلات

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled غالبًا ما يكون اليوم الأول في عملك الجديد مربك لك، وتكون في نهاية يومك محبطًا، تملؤك هواجس الرضى التام عن أداءك، ورضى مرؤسيك واستمرارك وعدم الاستغناء