أخبار

عمرو خالد: تعبان ومشوش ومحتاج تهدأ؟.. عيش تجربة ذكر الله

5 أنواع شاي يمكن أن تساعدك على العيش لفترة أطول.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

أحب ٣ أشياء في الدنيا كما ذكرها رسول الله.. يوضحها الدكتور عمرو خالد

لم أتذوق العبادة الخامسة في الإسلام مطلقًا..ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء الشكوي لله من صعاب الحياة

انتبه لها.. 4 علامات تحذيرية تدل علي نقص الدهون بالجسم

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

عمرو خالد يكشف: أقوى طريقة تعلمك الامتنان لله.. وهذه علاقته بقيام الليل

علمتني الحياة.. "الشكر يجلب النعم ويدفع النقم"

5 ارشادات لتفادي ارتباك اليوم الأول في عملك الجديد

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 19 يونيو 2020 - 08:12 م
Advertisements
غالبًا ما يكون اليوم الأول في عملك الجديد مربك لك، وتكون في نهاية يومك محبطًا، تملؤك هواجس الرضى التام عن أداءك، ورضى مرؤسيك واستمرارك وعدم الاستغناء عنك أو تقييمك بشكل متعسف.

لذا نقدم لك عزيزي الشاب هذه السلسلة من الارشادات لعلها تفيدك في هذا السياق:

أولًا: ‏اذهب مبكراً قبل موعد بداية العمل بـ 15 دقيقة على الأقل، وإذا ‏كانت تلك المرة الأولى التي تتوجه فيها لمكان الشركة، فينصحك الموقع بتجربة الذهاب إلى ‏هناك بضع مرات أثناء ساعات الذروة قبل استلام العمل بأسبوع ‏على الأقل، حتى تكون مستعداً لكافة الاحتمالات التي قد تعيقك عن ‏الوصول في موعدك المحدد أول أيام العمل.

ثانيًا: تواصل اجتماعيًا مع الزملاء،  فمن الضروري البدء في التعرف على السياسات المتبعة في مكان ‏العمل من اليوم الأول، وفهم التسلسل الهرمي للمناصب الوظيفية في شركتك ‏الجديدة، فمن مسئول عن ماذا،  ومن صاحب القرار، تلك الأمور من المهم معرفتها.

اقرأ أيضا:

كيف تجعل خطيبتك تنسى ماضيها وتستعيد الثقة في الرجال؟

ثالثًا: استعد جيداً واطرح أسئلتك، ولا تقضي كل الوقت في يومك الأول في ‏الإنصات لزملائك والمديرين، ولكن سيتعين عليك أيضاً ‏الاستعداد لطرح الأسئلة الضرورية، ‏ولكن لاحظ أنه يجب أن تتجنب طرح عدد كبير من الأسئلة بشكل قد ‏يبدو مبالغاً فيه، فلا داعي للعجلة، لا زال لديك متسع من الوقت لإتقان ‏كافة جوانب العمل الجديد، و‏من المستحسن تحضير نفسك عن طريق كتابة الأسئلة حول أفضل ‏الطرق التي تكفل النجاح في وظيفتك الجديدة. ‏

رابعًا: احترس من الخجل، فالاسترخاء بالقدر الكافي لتحسين مستوى إنتاجيتك مهم، وكذلك التواصل مع أقرانك في محيط العمل وتقديم نفسك ‏للزملاء الجدد، ولا يعني ذلك قضاء اليوم بأكمله في التعريف بنفسك، ‏فلست بحاجة للمبالغة في إظهار أنك شخص ودود كما أن المبالغة في إظهار مميزاتك والرغبة في الاستحواذ على إعجاب ‏الجميع قد يكون مضيعة للوقت، فأنت لست بحاجة لإبهار زملائك ولكنك بحاجة للتواصل معهم.

خامسًا: ‏ ‏استمع وراقب، فالاصغاء جيداً لما يقوله الآخرون هو أفضل شيء يمكنك القيام به ‏في أول يوم عمل، فلست بحاجة لاتخاذ مواقف قوية أو ‏إبداء تصرفات حازمة، فقط كن هادئاً وودوداً في هذا اليوم، فهذه الفترة تكون في العادة فرصة ذهبية للتعرف على الأهداف ‏التي يسعى رئيسك وباقي الزملاء في تحقيقها للشركة أو القسم الذي ستعمل فيه، ‏وكذلك الاستماع لتفاصيل أهم المشروعات القائمة، إنها فرصتك الأولى للتعرف على الصورة الحالية.

اقرأ أيضا:

مشاكل ما بعد سن الـ40: هذا ما يحدث من تغييرات لعضوك الحساس وتؤثر على أدائه

اقرأ أيضا:

ميزة جديدة لهواتف أيفون الحديثة .. إصدار أوامر صوتية دون الحاجة إلى فتح قفل الهاتف

اقرأ أيضا:

جوجل تتيح حزمة الأعمال بمزايا عديدة مجانًا للجميع

الكلمات المفتاحية

عمل ارتباك آداء الانصات الخجل تساؤلات

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled غالبًا ما يكون اليوم الأول في عملك الجديد مربك لك، وتكون في نهاية يومك محبطًا، تملؤك هواجس الرضى التام عن أداءك، ورضى مرؤسيك واستمرارك وعدم الاستغناء