أخبار

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟

الجحود.. مهما كانت كراهيتك إياك أن تصل إلى هذه الدرجة

شدائد تحملها النبي لم يمر بها نبي قبله

7 سنن ذهبية ليوم الجمعة.. اعرفها وحافظ عليها

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمعها من قبل

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

المأساة الحقيقية وراء كل أمراضنا النفسية وأحزاننا.. وهذه أسباب النصر

بقلم | عمر نبيل | الخميس 18 يونيو 2020 - 01:51 م
Advertisements


يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: «وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ».. كيف زلزلوا؟ ولماذا سؤال: متى نصر الله ومن الرسول والصحابة؟!

هناك أمران هامان من الضروري أن تعرفهما جيدًا:

1 - أن المأساة الحقيقية وراء كل أمراضنا النفسية وأحزانا وعدم الرضا والوجع الذي نعيشه طوال الوقت، من الممكن اختصاره في جملة واحدة ( متفقناش على كده !)

ماذا يعني ذلك ؟

بالضبط كأنك تذهب إلى العمل.. وليكن عملك موظفًا فستجهز نفسك لأن ( تمضي حضور وانصراف ) ويمر اليوم بشكل عادل، إلا أنك تتفاجأ بشغل ومرمطة طوال اليوم ..
أو كأنك ستدخل الجامعة لكي (تغير جو وتهزر)، وتفاجئ بالدكتور يطلب منك فجأة بأن تخرج ورقة ويقرر امتحانك فجأة.. في الحالتين يكون الرد: (متفقناش على كده )!.. حينها سيكون الرد: أنت الذي لم تسأل ولم تفهم طبيعة العمل أو الدراسة.

سمات الدنيا

عزيزي المسلم، اعلم علم اليقين أن هذه الدنيا .. لها سمات محددة .. وأن لك فيها رسالة معينة.. وأنك ستعيش مدة مؤقتة.. وأنك تتسلم ورقة الامتحان من يوم ميلادك ثم تسلمها يوم وفاتك !.
والمنهج هو القرآن الكريم.. وبه اتفاقات في منتهى الوضوح أنك ستعيش في نقص في الحياة .. لماذا؟.. ليس لأن الله عز وجل يريد عذابك.. ولكن لأن النقص سيعرفك حقيقتك بالضبط، وسيعلمك نقاط قوتك و نقاط ضعفك، وسيخرج أروع ما فيك أو أسوأ ما فيك..

طريقك أنك تتعرف على الذي خلقك ،صاحب المنظومة كلها.. هذا لو تعاملت مع النقص بشكل صحيح .. سيكون هذا هو طريقك الوحيد لراحة بالك وسكينتك .. مهما كان نقصك كبيرًا !


حتى الرسل بشر

٢- الرُسل والأنبياء .. بشر معصومون في رسالتهم .. لكن في تعاملاتهم مع أنفسهم ومع الناس، هم بشر .. وسرد قصصهم ليس قصصًا تاريخية أو تعجيزية ، بل هي دروس لو ركزت فيها وأسقطتها على حياتك ستفرق معك كثيرًا جدًا.
يقول المولى عز وجل: «أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّاءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ اللَّهِ قَرِيبٌ ».. هذه الآية مهمة جدًا لأن فيها شرحًا مبسطًا لخلاصة فكرة الحياة ورسالتك فيها وطبيعتك البشرية والنتيجة.

فالمولى يخاطبنا جميعًا من خلال خطابه للرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة : هل تعتقدوا أنكم ستدخلون الجنة دون أن تتعلموا من كل التجارب والدروس التي مر بها كل من كان قبلكم؟ .. فقد مستهم البأساء (وهو الخوف والشدة ويقال في الأموال والأنفس) .. والضراء (وهو الضرر بصفة عامة ويقال في الأبدان ) ؟

ذاقوا حتى متى ؟!

حتى زلزلوا !

ماذا يعني زلزلوا؟

كأن تمر بموقف عصيب في حياتك وتكتشف فيه نفسك .. إما يخرج منك إنسان أقوى ، ثقتك أعلى.. عندك تسليم أكثر لله سبحانه وتعالى، عندك رضا واستغناء.. مستحيل كان يحدث لك كل هذا دون هذا الموقف.. موقف زلزلك من داخلك ..

أو يخرج منك إنسان ضعيف ، هَشّ ، ليس له أي عزيمة، أقل شيء من الممكن أن يكسرك ، أقل شيء يشكك في ربك ورحمته وعدله !

هنا كل واحد ودرجاته .. لكن هؤلاء كانوا صحابة .. فحينما يزلزلوا ماذا سيخرج منهم ؟!.. مؤكد يقين بالله عز وجل.

أين نصر الله؟

سؤال فيه استسلام ورجاء بعد استنفاد الأسباب تمامًا .. والإجابة لحظية.. ألا إن نصر الله قريب !
وهذه هي خطوات النصر:

١-تتعلم من التجارب السابقة وتبذل كل البذل حتى تتعلم وتخرج مما أنت فيه

٢-التغيير.. هذه المرحلة لن تصل لها إلا بعد استنفاد كل سُبل السعي الممكنة واستغلال قدراتك الحقيقية

٣- التسليم والثقة في نصر الله .. حينها تستطيع أن تطلب من الله أن ينصرك.


الكلمات المفتاحية

نصر الله أسباب النصر الأمراض النفسية أحزان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يقول المولى عز وجل في كتابه الكريم: «وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ اللَّهِ ۗ أَلَا إِنَّ نَصْرَ الل