أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت

علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليًا!

10 نصائح ذهبية تحافظ بها على علاقتك مع الله واستقرارك النفسي

كيف عالج القرآن قضية التبني؟ (الشعراوي يجيب)

"شيخ العارفين أبو سليمان الداراني" مصارحة مع النفس.. لم تسمعها من قبل

ما هي علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟

هكذا يبهرك الله بعطائه

تحورات كورونا.. "الصحة العالمية" ترسم خريطة 4 فيروسات "جديدة"

أذكار الصباح والمساء من القرآن والسنة

خيّرهم الإسكندر عن الشجاعة والعدل.. لن تتخيل إجابتهم

حكم البقاء مع زوج اكتشفت الزوجة أنه لا يصلي ومدمن للخمر

بقلم | خالد يونس | الثلاثاء 16 يونيو 2020 - 06:11 م
Advertisements

اكتشفت بعد زواجي أن زوجي لا يصلي، ويشرب الخمر، فهل حياتي معه حرام؟

الجواب:


 قال مركز الفتوى بإسلام ويب: الأصل بقاء العصمة الزوجية حتى يثبت العكس، فلا تحرم حياتك مع زوجك؛ لمجرد كونه لا يصلي، أو يشرب الخمر، فجمهور الفقهاء على أن تارك الصلاة تكاسلًا، لا يخرج عن الإسلام بمجرد تركه للصلاة، وشرب الخمر وإن كان كبيرة من كبائر الذنوب إلا أنها لا تكفّر صاحبها، 

فنوصي بالدعاء لهذا الرجل بالهداية، والتوبة.

وتابع مركز الفتوى قائلَا: والواجب بذل النصح له، وتذكيره بالله عز وجل، فقد روى مسلم عن تميم الداري -رضي الله عنه- أن النبي صلى الله عليه وسلم، قال: «الدين النصيحة»، قلنا: لمن؟ قال: «لله، ولكتابه، ولرسوله، ولأئمة المسلمين، وعامتهم».



وينبغي أن يكون هذا النصح برفق، ولين؛ فإن تاب إلى الله وأناب، فالحمد لله، وإلا فيستحب لك فراقه بطلاق، أو خلع، فلا خير لك في معاشرة مثله، قال البهوتي الحنبلي في كشاف القناع: وإذا ترك الزوج حقًّا لله تعالى، فالمرأة في ذلك مثله، فيستحبّ لها أن تختلع منه؛ لتركه حقوق الله تعالى. 





الكلمات المفتاحية

الزواج تارك الصلاة مدمن الخمر العصمة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled لأصل بقاء العصمة الزوجية حتى يثبت العكس، فلا تحرم حياتك مع زوجك؛ لمجرد كونه لا يصلي، أو يشرب الخمر، فجمهور الفقهاء على أن تارك الصلاة تكاسلًا، لا يخرج