أخبار

كيف أعرف رسالتي ودوري في الحياة؟

هل يحوز أن تسكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟

الجحود.. مهما كانت كراهيتك إياك أن تصل إلى هذه الدرجة

شدائد تحملها النبي لم يمر بها نبي قبله

7 سنن ذهبية ليوم الجمعة.. اعرفها وحافظ عليها

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمعها من قبل

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

امرأة زانية تواجه "أبو هريرة" بهذا المفاجأة

بقلم | عامر عبدالحميد | الثلاثاء 16 يونيو 2020 - 01:20 م
Advertisements

قتلت ولدها من الزنا:

القلب هو ملك الأعضاء ومركز العلاقة بين العبد وربه ، وباقي الأعضاء خدم له، فإذا كان القلب حيا وصادقا ،  خضعت له الجوارح وبقية الأعضاء، وهو ما وقع مع هذه المرأة التي كان قلبها حيا، حتى استطاعت أن تواجه الصحابي "أبا هريرة" بما فعلته، لتعلن توبتها.
يقول الصحابي أبو هريرة: خرجت ذات ليلة بعدما صليت العشاء مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا أنا بامرأة متنقبة قائمة على الطريق.
 فقالت: يا أبا هريرة، إني قد ارتكبت ذنبا عظيما فهل لي من توبة؟ فقلت: وما ذنبك؟ قالت: إني زنيت وقتلت ولدي من الزنا.
فقلت لها: هلكت - وأهلكت والله مالك من توبة، فشهقت شهقة خرت مغشيا عليها ومضت.
فقلت في نفسي: أفتي ورسول الله صلى الله عليه وسلم بين أظهرنا؟
 فلما أصبحت غدوت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقلت: يا رسول الله، إن امرأة استفتتني البارحة بكذا وكذا.
 فقال: رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إنا لله وإنا إليه راجعون، أنت والله هلكت وأهلكت أين كنت عن هذه الآية: " والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون" إلى قوله: " فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما".
قال: فخرجت من عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا أعدو في سكك المدينة وأقول: من يدلني على امرأة استفتتني البارحة كذا وكذا.. والصبيان يقولون: جن أبو هريرة حتى إذا كان الليل لقيتها في ذلك الموطن فأعلمتها بقول رسول الله صلى الله عليه وسلم وأن لها التوبة فشهقت شهقة من السرور وقالت: إن لي حديقة وهي صدقة للمساكين لذنبي.

اقرأ أيضا:

عجائب الذكر.. حكايات مثيرة عن "محمد بن المنكدر"

تحرشوا بالنشاء ولعنهم النبي ..  ماذا حدث


يقول أحد الصحابة: أغرت أنا وقوم من بني كلاب على قوم من بني أسد فقتلوا فيهم وعبثوا بالنساء فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فدعا عليهم ولعنهم.
فبلغ ذلك الصحابي فغلّ يده ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله ارض عني رضي الله عنك فأعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم ثم دار إليه فقال: ارض عني رضي الله عنك فأعرض عنه ثم أتاه الثالثة فقال: ارض عني رضي الله عنك فوالله إن الرب تعالى ليترضى فيرضى.
فأقبل عليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: "تبت مما صنعت واستغفرت الله؟ " قال: نعم
قال: "اللهم، تب عليه وارض عنه".

توبة غني:


ومن عجيب ما وقع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يحدث أصحابه، حيث جاء رجل من الفقراء فجلس إلى جنب رجل من الأغنياء فكأنه قبض من ثيابه عنه. وتغيّر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يا فلان أخشيت أن يعدو غناك عليه أو أن يعدو فقره عليك؟ " قال: يا رسول الله أشر الغنى؟.
قال: "نعم إن غناك يدعوك إلى النار وإن فقره يدعوه إلى الجنة".
قال: فما ينجيني منه؟ قال: "تواسيه منه" قال: إذا أفعل فقال الآخر: لا حاجة لي فيه قال: "فاستغفر لأخيك وادع له".

الكلمات المفتاحية

أبو هريرة زانية توبة تحرش النساء

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled القلب هو ملك الأعضاء ومركز العلاقة بين العبد وربه ، وباقي الأعضاء خدم له، فإذا كان القلب حيا وصادقا ، خضعت له الجوارح وبقية الأعضاء، وهو ما وقع مع هذ