أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت

علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليًا!

10 نصائح ذهبية تحافظ بها على علاقتك مع الله واستقرارك النفسي

كيف عالج القرآن قضية التبني؟ (الشعراوي يجيب)

"شيخ العارفين أبو سليمان الداراني" مصارحة مع النفس.. لم تسمعها من قبل

ما هي علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟

هكذا يبهرك الله بعطائه

تحورات كورونا.. "الصحة العالمية" ترسم خريطة 4 فيروسات "جديدة"

أذكار الصباح والمساء من القرآن والسنة

خيّرهم الإسكندر عن الشجاعة والعدل.. لن تتخيل إجابتهم

نظرات زميلتي في العمل تخيفني وتوترني.. كيف أتصرف معها؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 14 يونيو 2020 - 09:41 م
Advertisements

زميلتي غريبة الأطوار، وأكثر ما يقلقني من جهتها هو نظراتها الغريبة، فهي تحدق فيّ أحيانًا، وتجحظ عينيها، وتنظر بسخرية واحتقار أحيانًا أخرى، وأنا أصبحت متوترة وخائفة.

كيف أتصرف معها؟

الرد:

مرحبًا بك صديقتي، النظرة ليست دليلًا حاسمًا على شخصية، أو مشاعر.
هذه هي الحقيقة.
فربما صاحب النظرات الغريبة مضطرب نفسيًا أو مريضًا، وربما هو شخص مزعج في التواصل معه على الرغم من عدم سوء طويته.
لن تخبرك النظرات عن الحقيقة وراءها، وسيبقى الأمر تخمينات،  لذا ما هو بإمكانك هو "المواجهة"، ويستحسن ألا يكون ذلك سرًا بل في العلن، أسأليها بصوت عال أمام الزملاء :" لم تنظري لي هكذا"، ولا تخافي، انظري لها في عينيها وبثبات انفعالي وأسأليها.
لا شئ لوقف توترك وخوفك وهواجسك، وايقاف فعلتها المسيئة والمؤذية لك بنظراتها وحماية مشاعرك، سوى هذه الطريقة، فجربي، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

إذا كانت العجلة مذمومة والبطء أيضًا مذمومًا.. فما هو المطلوب؟

اقرأ أيضا:

حبيبي مريض نفساني.. هل أتركه أم أكمل وأتزوجه؟



الكلمات المفتاحية

زميلة نظرات مواجهة ثبات انفعالي حقيقة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled زميلتي غريبة الأطوار، وأكثر ما يقلقني من جهتها هو نظراتها الغريبة، فهي تحدق فيّ أحيانًا، وتجحظ عينيها، وتنظر بسخرية واحتقار أحيانًا أخرى، وأنا أصبحت م