أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت

علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليًا!

10 نصائح ذهبية تحافظ بها على علاقتك مع الله واستقرارك النفسي

كيف عالج القرآن قضية التبني؟ (الشعراوي يجيب)

"شيخ العارفين أبو سليمان الداراني" مصارحة مع النفس.. لم تسمعها من قبل

ما هي علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟

هكذا يبهرك الله بعطائه

تحورات كورونا.. "الصحة العالمية" ترسم خريطة 4 فيروسات "جديدة"

أذكار الصباح والمساء من القرآن والسنة

خيّرهم الإسكندر عن الشجاعة والعدل.. لن تتخيل إجابتهم

أبي توفي بفيروس كورونا وعليه دين فهل أنا ملزم بسداده؟ .. لجنة الفتوي تجيب

بقلم | علي الكومي | الاربعاء 10 يونيو 2020 - 07:39 م
Advertisements

السؤال :مات أبي بفيروس كورونا المستجِد، وقد كان عليه دَين لشخصٍ ما، ولم يُسدده، فهل يجب علينا قضاء دينِه؟

الجواب

لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية ردت علي هذا السؤال قائلة :أن من الحقوق المتعلقة بالتركة "قضاء الديون"؛ لقول الله تعالى: "مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ" "سورة النساء من الآية 12"، فيجب قضاء الديون مما تركه كالأرض المملوكة له أو الأموال النقدية الموجودة حال الموت؛ لأن الدين الذي على الميت يتعلق بتركته، فهي مرهونة بالدين الذي عليه، ويحرم عليكم المماطلة أو منع الحق الثابت على أبيكم سواء مات بكورونا أو بغيرها .،

اللجنة قالت في فتواها المنشورة علي الصفحة الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك "وأما ما زاد على سداد الدين فهو ملك للورثة بحسب أنصبتهم بعد تنفيذ وصيته بشرط ألا تكون لوارث أو زائدة على الثلث.أما إذا لم يترك مالًا للسداد؛ فيستحب لكم سداد دينه تفريجًا عنه؛

قضاء الدين عن الوالد 

اللجنة استدلت علي ضرورة قضاء الدين عن الوالد بما ورد عن  جابر - رضي الله عنه - قال: "توفي رجل فغسّلناه وكفّناه وحنّطناه ثم أتينا به رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يصلي عليه، فقلنا: تصلي عليه؟ فخطا نحوه خطوة ثم قال: أعليه دين؟ قلنا: ديناران، فانصرف فتحملهما أبو قتادة فأتيناه، فقال أبو قتادة: الديناران عليّ، فقال رسول الله- صلى الله عليه وسلم -: قد أوفى الله حق الغريم وبرئ منهما الميت؟ قال: نعم فصلى عليه، ثم قال بعد ذلك بيوم: ما فعل الديناران؟ قلت: إنما مات أمس، فعاد إليه من الغد فقال: قد قضيتهما، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: الآن بردت جلدته" رواه أحمد بإسناد حسن.

وبحسب فتوي المجمع فقد ورد عن النبي  النبي صلى الله عليه وسلم: «نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يُقضى عنه» رواه أحمد والترمذي وقال: حديث حسن وإلا فلا يلزمكم السداد على سبيل الوجوب؛ لأن الدَّين متعلق بذمته، وغير متعلق بأموالكم الخاصة.

عقوق الوالدين هل هو سبب للحرمان من الميراث ؟

في سياق منفصل ردت اللجنة علي سؤال أخر نصه رزقني الله بعدد من الأولاد، لكن أحدهم عاق لي، فهل يجوز لي حرمانه من الميراث؟قائلة :فإن من أبرز صفات المسلم البرَّ بالوالدين والإحسان إليهما، فقد رفع الله مقام الوالدين إلى مرتبة لم تعرفها البشرية في غير هذا الدين، إذ جعل الإحسان إليهما والبر بهما في مرتبة تلي مرتبة الإيمان بالله والعبودية، فقال تعالى "واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا و بالوالدين إحسانًا " وقال عز وجل"ووصينا الإنسان بوالديه حسنا"

اللجنة أشارت إن القرآن وضع  منهجًا في كيفية معاملة الأبوين عندما يبلغان مرحلة الهِرَم و الشيخوخة فقال تعالى    " إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما ".

اللجنة تابعت قائلة :إذا لا حظنا قول الله جيدًا لوجدناه يقول " يبلغن عندك" أي في رعايتك وحمايتك وحفظك فاحذر أن يصدر منك كلمة تَذمُّر أو تململ أو ضيق { فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما} بل عليك أن تفكر طويلا في كلمة طيبة حتى يطيبا بها نفسًا ويقرّا عينًا { وقل لهما قولا كريمًا} ولتكن وقفتك بين أيديهما وقفة الاحترام والتقدير { واخفض لهما جناح الذل من الرحمة} ولينطق لسانك لاهجًا بالدعاء لهما على ما قدماه لك حال صغرك { وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرًا}

بر الوالدين أفضل عمل بعد الصلاة 

فتوي مجمع البحوث الإسلامية نبهت إلي ما به  جاءت السنة مؤكدة لهذا المعنى القرآني، فقد روى الشيخان من حديث عبد الله بن مسعود" قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي العمل أحب إلى الله ؟ قال: الصلاة على وقتها، قلت ثم أي؟ قال: بر الوالدين، قلت ثم أي ؟ قال الجهاد في سبيل الله "فقد وضع رسولنا المربي العظيم بر الوالدين بين أعظم عملين في الإسلام: الصلاة على وقتها، والجهاد في سبيل الله .

وفي الصحيحين  بحسب الفتوي "أن رجلا جاء فاستأذن الرسول صلى الله عليه وسلم في الجهاد، فقال" أحي والداك؟ "قال:نعم، قال " ففيهما فجاهد" وفي الحديث الصحيح "هل أنبئكم بأكبر الكبائر؟ قلنا بلى يا رسول الله، قال الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وكان متكئًا فجلس فقال: ألا وقول الزور ألا وشهادة الزور"

اللجنة استدركت في ردها علي السؤال قائلة ومع هذا فإنه لا يجوز للأب أن يحرم ولده العاق من الميراث لأن الله قد قرر نصيب كل وارث من الورثة فقال النبي صلى الله عليه وسلم { إن الله أعطى كل ذي حق حقه مشددة علي ضرورة العدل بين الأولاد، قال النبي صلى الله عليه وسلم " اعدلوا بين أبنائكم، اعدلوا بين أبنائكم، اعدلوا بين أبنائكم ولم يجعل الشارع الحكيم العقوق سببًا للحرمان من الميراث "

الدعوة بالهداية أفضل من الحرمان من الميراث

اللجنة دعت في هذا السياق الأب  أن يتضرع إلى الله عز وجل سائلاً إياه هداية ولده وعودته إلى رشده وصوابه، وأن يقوم بكل وسيلة ممكنة تعيد هذا الولد إلى البر به وبوالدته وأن يلحظ في هذا ما يؤثر على ولده ليعيده إليه مرة أخرى ، ولا يدعو عليه لقوله "ثلاث دعوات مستجابات لاشك فيهن ، دعوة الوالد، ودعوة المسافر، ودعوة المظلوم"، 

وحث اللجنة الأ الأ يستعجل بحرمانه من الميراث، فإن هذا الولد لو أصر على ما هو عليه من عقوق فإن ما ينتظره من حساب على عقوقه بوالديه أكبر بكثير من حرمانه من الميراث فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله "اثنان يعجلهما الله في الدنيا، البغي وعقوق الوالدين.



الكلمات المفتاحية

فيروس كورونا وفاة الاب مديون للأخرين هل اقضي دينه عقوق الوالدين المنع من الميراث مجمع البحوث الاسلامية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أما ما زاد على سداد الدين فهو ملك للورثة بحسب أنصبتهم بعد تنفيذ وصيته بشرط ألا تكون لوارث أو زائدة على الثلث.أما إذا لم يترك مالًا للسداد؛ فيستحب لكم