أخبار

ماذا يحدث لأجسامنا عندما نصاب بالتوتر؟

إياك أن تكذب الكذبة وتصدقها

لهذه الأسباب.. لا تتخل أبدًا عن وجبة الغذاء

صليت في العمل فأبطل زميلي صلاتي لأن ملابسي ضيقة؟

من وحي القرآن.. شيئان تحل بهما أي أزمة في حياتك

صحة بالجسد وقوة في العبادة.. بماذا نصحهم النبي؟

هل تعاني من مقدمات السكري.. إليك الحل؟

المفهوم الأوسع للصدقة في الإسلام

انتقض وضوئي أثناء الطواف حول الكعبة.. فماذا أفعل؟

عوض الله إذا حل أنساك ما كنت فاقدًا

شيك وبرنس في تعاملاتك.. تعرّف كيف تكون كذلك؟

بقلم | عمر نبيل | الاربعاء 10 يونيو 2020 - 09:54 ص
Advertisements
عزيزي المسلم.. بعيدًا عن كونك إنسانًا على خلق ومحترم وملتزم ومتربي ومتعلم جيدًا، وكما يقال (ابن ناس وعايش فين وراكب إيه وبتشتغل إيه ومولود فين وموجود فين ومعاك ولا مش معاك ).. كل هذا بالتأكيد له تأثيره في معاملاتك وسلوكك مع الناس.. لكن .. أن تكون ( شيك وعندك سينس وبرنس) فهذه مواصفات خاصة .. تعود لقدراتك في الإحساس!
النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، علم صحابته الكرام، هذه المواصفات، أن تكون تعاملاتهم مدروسة لدرجة أنك تحسبهم تربوا في قصور بينما هم كانوا أبناء البادية.. وعلى الرغم من تأثير البيئة الصحراوية الشديد على ميولهم لكن كانوا في تعاملاتهم مع الناس أرق من الماء البارد حين يروي ظمأ أحدهم في جو شديد الحرارة.

كيف يكون هذه الإحساس؟

الإحساس يأتي من التفاصيل الخاصة جدًا في المواقف والمعاملات.. تفاصيل تأثير الكلمة التي تقولها قبل أن تقال.. وتفاصيل تأثير الفعل الذي تفعله قبل أن تفعله.. (وهؤلاء بلاشك غير الشخصيات الحساسة بشكل مزعج الذين يخنقون الناس بحساسيتهم المفرطة)
هؤلاء الناس لهم مواصفات خاصة:
- يكونوا لماحين
- يعلمون ما لهم وما عليهم
- يعلمون كيف يفرقون بوضوح بين حقهم وحق الآخر بدون تعدّ
- يعلمون متى يقتربون ومتى ينسحبون
- متى يتحدثوا ومتى يصمتون
- متى يأخذوا ومتى يعطون
- يمتلكون حياء مختلف يجعلهم دائمي البكاء
- نفوسهم عزيزة جدًا
وعلى الرغم من كل ذلك لا يحركهم هوى نفس أبدًا.. أو يبحثون عن (شكلهم أمام الناس) .. وإنما تحركهم قوانين الله عز وجل في التعامل .. لذا فإن إحساسهم بالآخر لا يقل أبدًا عن إحساسهم بأنفسهم

اقرأ أيضا:

يتنمرون عليّ وأشعر باللاقيمة .. هل أنتحر ؟

الثقة في النفس


هؤلاء الناس الذين يترققون في التعامل مع البشر، إنما الأساس لديهم هو ثقتهم في أنفسهم
- يمتلكون رحمة مختلفة في التعامل مع الناس
- يملكون شعورًا دائمًا بالغنى
- يعلمون كيف يتجاهلون ويتغافلون عن الأمور التافهة (قد تكون هذه الأمور غير تافهة عند كثير من الناس غيرهم)
- يعلمون كيف يقدرون الناس ويشكرونهم ..
- يستطيعون رؤية أقل نعمة، ويشكرون الله والناس عليها
- لديهم قدرة خاصة على (الطبطبة) لمداواة جروح الناس
-دائماً ما تجدهم محور العطاء .. عطاء بأحاسيسهم الصادقة قبل أي عطاء مادي
هذه الصفات هي ( شيك وعندك سينس وبرنس في ذاتك) .. هذه هي بالضبط (مكارم الأخلاق )!
مشكلة الناس أنها تعتقد أن الأخلاق تكفي.. لكن الحقيقة أن ما يميز إنسان عن آخر .. ويرفعه ويعليه هي مكارم أخلاقه وليس مجرد أخلاقه فقط.. وحينما تكون رسالة رسول عظيم تُختصر في جملة: ( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ).. إذن الأمر يحتاج لوقفة ونظرة عميقة وصدق مع النفس وعلم وبداية جديدة وصبر ومجاهدة.

الكلمات المفتاحية

شيك راقي معاملة الثقة في النفس الإحساس بالناس

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم.. بعيدًا عن كونك إنسانًا على خلق ومحترم وملتزم ومتربي ومتعلم جيدًا، وكما يقال (ابن ناس وعايش فين وراكب إيه وبتشتغل إيه ومولود فين وموجود