أخبار

هل يحوز سكن المطلقة مع مطلقها للضرورة أو لعدم وجود مسكن؟

راعيت زوجي في مرضه بكورونا وبعد التحسن لم يقدر معاناتي معه؟

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تسمح باستخدام "ريمديسفير" لعلاج كورونا

بعد وفاة والدتي وضيق الحال بات زواجي صعبًا.. ما الحل؟

الجحود.. مهما كانت كراهيتك إياك أن تصل إلى هذه الدرجة

شدائد تحملها النبي لم يمر بها نبي قبله

7 سنن ذهبية ليوم الجمعة.. اعرفها وحافظ عليها

فيه ساعة إجابة..أفضل أدعية يوم الجمعة المستجابة كما لم تسمعها من قبل

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

أحب ٧ أماكن لقلب رسول الله على وجه الأرض.. يكشفها عمرو خالد

إنسانية النبي الكريم مع أبو العاص بن الربيع .. هذا ما حدث

بقلم | مصطفى محمد | الثلاثاء 09 يونيو 2020 - 02:31 ص
Advertisements
يسرد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، قصة مؤثرة للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم مع أبو العاص بن الربيع، كاشفا كيف تصرف كل أبطال هذه القصة بإنسانية رغم انهم فى حالة صراع وخصومة بل وحرب ومع ذلك كانت صفة الانسانية وتقدير الانسان حتى لو احاربه صفة أصيلة فيهم وأولهم رسول الله صلى الله علية وسلم .
يقول "خالد": "إنها قصة مؤثرة دعنى اقصها عليك لتفهم وتتعلم معنى الانسانية الذى اقصده.. القصة لرجل اسمه ابو العاص بن الربيع ... واما ابو العاص بن الربيع فهو زوج زينب بنت النبى صلى الله علية وسلم وخالته السيدة خديجة رضى الله عنها وكانت هى التى سألت رسول الله ان يزوجه بابنتها زينب (وذلك قبل الوحى) وكان صلى الله عليه وسلم لايخالفها ، وكان صلى الله عليه وسلم قد زوج إحدى بناته من عتبة بن أبي لهب، فلما جاء الوحي قال أبو لهب: اشغلوا محمداً بنفسه، وأمر ابنه عتبة فطلق ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم قبل الدخول، فتزوجها عثمان بن عفان، ومشوا إلى العاص فقالوا: فارق صاحبتك ونحن نزوجك بأي امرأة من قريش شئت، قال: لا والله إذاً لا أفارق صاحبتي، وكان النبى صلى الله علية وسلم يثنى عليه فى صهرة . وكان الاسلام قدفرق بين زينب وزوجها .لكنها اقامت معه على اسلامها وهو على شركه فلما بعث اهل مكه فى فداء اسراهم بعثت زينب رضى الله عنها فى فداء ابو العاص بمال ومعه قلاده كانت خديجة ادخلتها بها على ابى العاص فلما رآها صلى الله عليه وسلم رق لها رقة شديدة . وقال : ان رايتم ان تطلقوا لها اسيرها وتردوا عليها مالها فافعلوا فقالوا نعم يارسول الله .فاطلقوه وردوا عليه المال . عاد ابو العاص بن الربيع الى مكه كاسفاً ..صحيح ان محمد صلى الله عليه وسلم قد من علية واطلقه ورد مال الفداء .. لكنه اخذ منه عهد بأن يرسل زينب الى المدينة فقد فرق الاسلام بينهما ، وبدأت زينب تتجهز للرحيل . تقول زينب : بينا أنا أتجهز لقيتني هند بنت عتبة فقالت‏:‏ يا ابنة محمد ألم يبلغني أنك تريدين اللحوق بأبيك‏؟‏.. أي ابنة عم لا تفعلي، إن كان لك حاجة بمتاع مما يرفق بك في سفرك أو بمال تتبلغين به إلى أبيك فإن عندي حاجتك فلا تضطبني مني فإنه لا يدخل بين النساء ما بين الرجال‏.‏ قالت زينب ‏:‏ والله ما أراها قالت ذلك إلا وهى صادقة ‏، ولكنى خفتها ... هند فى الاخر انسانه من النفس الواحدة .. فيها حته انسانية".

اقرأ أيضا:

أحب ٧ أماكن لقلب رسول الله على وجه الأرض.. يكشفها عمرو خالدوأضاف الداعية الإسلامي أنه "لما فرغت من جهازها قدم إليها أخو زوجها كنانة بن الربيع بعيراً فركبته وأخذ قوسه وكنانته، ثم خرج بها نهاراً يقود بها وهي في هودج لها، وتحدث بذلك رجال من قريش، فخرجوا في طلبها حتى أدركوها بذي طوى.. فقال كنانه وقال : والله لا يدنو مني رجل إلا وضعت فيه سهماً فتكركر الناس عنه‏.‏
وتابع الدكتور "خالد" : "وأتى أبو سفيان في جلة من قريش فقال‏:‏ يا أيها الرجل كف عنا نبلك حتى نكلمك، فكفَّ فأقبل أبو سفيان حتى وقف عليه فقال‏:‏ إنك لم تصب خرجت بالمرأة على رؤوس الناس علانية وقد عرفت مصيبتنا ونكبتنا وما دخل علينا من محمد، فيظن الناس إذ خرجت بابنته إليه علانية على رؤوس الناس من بين أظهرنا إن ذلك عن ذل أصابنا وإن ذلك ضعف منا ووهن ولعمري ما لنا بحبسها من أبيها من حاجة .‏ ولكن ارجع بالمرأة حتى إذا هدأت الأصوات وتحدث الناس أن قد رددناها فسلها سراً وألحقها بأبيها، ففعل لان ابو سفيان فى الاخر انسان فتشوا عن حتة الانسانية فى قلوب من اختلفوا معكم قبل ان تخسروهم ‏.‏ فلما هدأت الاصوات خرج ليلاً حتى اسلمها الى زيد بن حارثة ورجل من الانصار – كان النبى ارسلهما"، مشيرا إلى "تامل مواضع الخير فى هند بنت عتبة وابى سفيان وابى العاص واخية .. مااروع خلق الله فى هذه النفس الانسانية وكيف الهمها هذا الجمال فى التعامل".

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: إياك ان تهجر زوجتك بشكل مفاجىء.. هذا ما سيحدثواستكمل الداعية الإسلامي "وخرج أبو العاص مرة في تجارة لقريش – قبيل الفتح – فلما قفل من الشام لقيته سرية من المسلمين فأخذوا ما معه وأعجزهم هرباً .. ماذا يفعل الان وقد سلمته قريش أموالها؟ وهل يملك أحد أن يساعده في الخروج من هذا المأزق؟ تسلل تحت جنح الليل إلي بيت زينب واستجار بها فاجارته وأدخلته بيتها فلما خرج رسول الله (صلى الله علية وسلم ) لصلاة الصبح وكبر وكبر الناس .. صرخت من صفة النساء أيها النساء : أيها الناس إني قد أجرت أبا العاص بن الربيع ، فلما سلًّم رسول الله صلى الله عليه وسلم أقبل على الناس فقال: ((أيها الناس هل سمعتم الذي سمعت)). قالوا: نعم ! قال: ((أما والذي نفس محمد بيده ما علمت بشيء حتى سمعت ما سمعتم وإنه بجير على المسلمين أدناهم)) ثم انصرف رسول الله صلى الله عليه وسلم فدخل على ابنته زينب فقال: ((أي بنية أكرمي مثواه ولا يخلصن إليك فإنك لا تحلين له))".
ويشير الدكتور عمرو خالد إلى أن "الرسول بعث إلي السرية الذين أصابوا مال أبي العاص فقال لهم : ((: إن هذا الرجل منا حيث قد علمتم ، وقد أصبتم له مالا ، فإن تحسنوا وتردوه ، فإنا نحب ذلك ، وإن أبيتم فهو فيء الله ; فأنتم أحق به . قالوا : بل نرده . فردوه كله)) فردوه عليه حتى أن الرجل ياتي بالدلو وياتي الرجل بالشنة (السقاء البالي) وعاء من الجلد حتى الصغير حتى للخشبة الصغيرة حتى ردوا عليه ماله بأسره لا يفقد منه شيئا ثم احتمل إلي مكة فأدى إلي كل ذي مال من قريش ماله .. ثم قال : يا معشر قريش هل بقى لاحد منكم عندي مال لم ياخذه؟.. قالوا: "لا وجزاك الله عنا خيرا، فقد وجدناك وفيا كريما." قال: "أما وإني قد وفيت لكم حقوقكم، فأنا أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله .. والله ما منعني من الإسلام عند محمد في المدينة إلا خوفي أن تظنوا أني إنما أردت أن آكل أموالكم... فلما أداها الله إليكم، وفرغت ذمتي منها أسلمت...".. ثم خرج حتى قدم على رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فرد النبي (ص) اليه زينب رضي الله عنها زوجة".

اقرأ أيضا:

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لكشف الكروب ادعو به كل صباح

اقرأ أيضا:

الإهداف الإنسانية من قراءة سورة الكهف يوم الجمعة.. يكشفها عمرو خالد

اقرأ أيضا:

طريقة روحية تزيح عنك هموم الرزق والمستقبل.. يكشفها عمرو خالد




الكلمات المفتاحية

عمرو خالد النبي الكريم الإنسانية نبي الإنسانية أبو العاص بن الربيع

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled يسرد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد، من خلال مقطع الفيديو المنشور على صفحته الرسمية على موقع "يوتيوب"، قصة مؤثرة للنبي الكريم صلى الله عليه وسلم