أخبار

10 نصائح ذهبية تحافظ بها على علاقتك مع الله واستقرارك النفسي

كيف عالج القرآن قضية التبني؟ (الشعراوي يجيب)

"شيخ العارفين أبو سليمان الداراني" مصارحة مع النفس.. لم تسمعها من قبل

ما هي علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟

هكذا يبهرك الله بعطائه

تحورات كورونا.. "الصحة العالمية" ترسم خريطة 4 فيروسات "جديدة"

أذكار الصباح والمساء من القرآن والسنة

خيّرهم الإسكندر عن الشجاعة والعدل.. لن تتخيل إجابتهم

كيف تنقذ نفسك من أمراض القلب والأوعية الدموية القاتلة

إذا كانت العجلة مذمومة والبطء أيضًا مذمومًا.. فما هو المطلوب؟

ابني في العاشرة من عمره.. هل أسبق وأتحدث معه عن الإباحية؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 08 يونيو 2020 - 10:13 م
Advertisements

بلغ ابني عامه العاشر، وأشرف على البلوغ، والانترنت أصبحت تتيح كل شيء، وأخاف أن يتعرض لمشاهدة الاباحية بدافع الفضول او الحث من أقرانه، فما العمل ؟ 

الرد:


مرحبا بك يا صديقتي الأم الواعية المهتمة، وأحييك لذلك.
إذا انتظرت قد تسنح له فرصة الحصول على بضعة أشهر إضافية من الطفولة، ولكن إذا انتظرت طويلا ستمنحيهم الفرصة لتشكيل ووضع إطار للحديث حول الأمر .
قد تتساءلين:
ولماذا إذا أشوش هذا الوضع المثالي وأعكر الصفو وأبادر ببدء حديث عن الإباحية معه؟ ويمكنك الإجابة على نفسك: لأنني أعلم أنه في وقت قريب، ستنحرف واحدة من عمليات بحثه على اليوتيوب وتضل طريقها حتما إلى وجهة مجهولة غير مدونة على الخارطة. او أن يقترح الملء التلقائي الخاص بشريط البحث في جوجل بعض العبارات الصريحة والمشوقة والمثيرة للاهتمام، وسيقوم بالضغط عليها بينما أنا في الغرفة المجاورة أصنع العشاء. أو يحدث ما هو أسوأ، عندما سيقرر طالب الصف الرابع في نفس الحافلة الخاصة به والذي حصل على موبايل أن يصدمه بهدف الضحك والسخرية، وسأحتاج حينها لبدء الحديث الذي رهبته لسنوات. من المحتمل حتى أنه قد لا يكشف عن غزوته الاولى للمواد الإباحية على الإطلاق، وسأضطر وقتها أن أكشف ذلك بنفسي عن طريق التغيرات السلوكية أو غيرها من القرائن والدلائل.

اقرأ أيضا:

إذا كانت العجلة مذمومة والبطء أيضًا مذمومًا.. فما هو المطلوب؟

قد تتساءل أيضا :هل ستتسبب نظره خاطفه للمواد الإباحية بالأنترنت في ترك جرح وأثر دائم به؟
الإجابة:، ربما نعم وربما لا.

أعرف أنك كأم تستبعدين أن يكون لدى عقله ونفسيته الاستعداد لمفهوم الإباحية، فهو ليست لديه فكره عن أن البعض قد يمارس الجنس مع غرباء، أمام الكاميرا، ومن أجل المال، بحيث يتمكن غرباء اخرون من مشاهدة ذلك. إنه مفهوم مبهم وغريب تماما عندما تكشف عنه الستار وتفسره على هذا النحو.، لماذا قد يحتاج هذه المعلومات في العاشرة، في حين لا يزال رأسه ممتلئاً بالأبطال الأسطورية وحركات الشطرنج وأفكار جديدة لقضاء للعطلة؟

لا يهتم صانعوا الإباحية أنهم سيدمرون طفولة ابنك يا صديقتي، فبالنسبة لهم، عثور صبي يبلغ من العمر ثمان أو تسع سنوات على المواد الإباحية هو فرصة ممتازة لمستهلك جديد، نال منه مبكرا، وشكل القالب الجنسي الخاص به، وبهذا يكون قد تمكن منه مدى الحياة، ودربه على الاعتقاد بان “الجنس الحقيقي” يشتمل على جهاز كمبيوتر، وبطاقة ائتمان، ومجموعه من الغرباء.
لا حل سوى الحديث معه، ووضع مرشحات مواقع حاجبة للوقاية والحفاظ عليه آمنا، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

حبيبي مريض نفساني.. هل أتركه أم أكمل وأتزوجه؟

اقرأ أيضا:

الذكاءات أنواع.. أيها ينطبق على أبنائك؟

اقرأ أيضا:

نعيش في علاقات مضطرين لها.. الغربة الحقيقية



الكلمات المفتاحية

الإباحية مراهق اقران طفل مواقع حجب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled بلغ ابني عامه العاشر، وأشرف على البلوغ، والانترنت أصبحت تتيح كل شيء، وأخاف أن يتعرض لمشاهدة الاباحية بدافع الفضول او الحث من أقرانه، فما العمل ؟