أخبار

لا تفوتها.. تناول هذه الأطعمة الثلاث قد يقيك من الإصابة بكورونا

الباقيات الصالحات هي مساحة الخير التي تبقي لك بعد موتك.. وهذا هو الدليل

عمرو خالد: وكل ربنا في كل امور حياتك بهذا الدعاء المستجاب

لعلاج فقر الدم..5 عناصر غذائية تساعد في زيادة عدد خلايا الدم الحمراء

لا أستطيع النوم وأعاني من الأرق.. ما الحل؟.. عمرو خالد يجيب

اسم الله الولي.. هذه هي المعاني والأسرار

ردد دعاء النبي ليرفع الله عنك البلاء والوباء

علمتني الحياة.. "لا أحد مثل الأم.. تمنح بلا مقابل وتعطي بلا حدود"

الزوجة الطيبة المسامحة لزوجها على خياناته لمدة 20 سنة فاض بها الكيل.. ماذا تفعل؟

باحثون يطورون جهازاً يحول ماء كوكب المريخ إلى أكسجين

حسن الخاتمة.. شاهد: آخر ما نطق به طبيب مصري قبل وفاته بكورونا

بقلم | عاصم إسماعيل | السبت 06 يونيو 2020 - 12:42 م
Advertisements
تداول نشطاء على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، مقطعًا صوتيًا لآخر ما نطق به الدكتور محمد عنتر، مدرس طب الاطفال بجامعة الازهر. الذي توفي مؤخرًا بفيروس كورونا المستجدـ، قبل وضعه علي جهاز التنفس الصناعي. ثم فاضت روحه إلى بارئها.
وكان آخر ما نطق به عنتر على لسانه آيات من أواخر سورة "الزمر": "وَسِيقَ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهُمْ إِلَى الْجَنَّةِ زُمَرًا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ فَادْخُلُوهَا خَالِدِينَ".

اقرأ أيضا:

باحثون يطورون جهازاً يحول ماء كوكب المريخ إلى أكسجين

حسن الخاتمة


واعتبر مغردون أن هذه من دلائل والبشريات على حسن الخاتمة للطبيب الشاب، الذي كان يشتهر بين معارفه بـ "طبيب الغلابة"، لأنه كان لا يتقاضى مقابل الكشف ممن لا تسمح لهم ظروفهم المادية بذلك.
وشيع أهالى سنورس بالفيوم، الأربعاء، جثمان إلى مثواه الأخير، بعد وفاته متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا. وكان الدكتور عنتر البالغ من العمر 35 عامًا جرى حجزه بمستشفى الباطنة المخصصة لحجز الأطباء وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بجامعة الفيوم قبل وفاته بـ 4 أيام.
ونعت نقابة الأطباء بالفيوم الطبيب الشاب، ووصفته بأنه كان مثالًا للرجل المخلص المتفاني في عمله، المؤمن بربه، خاصة أن كان يحفظ القرآن كاملًا.
 

الكلمات المفتاحية

الطبيب محمد عنتر وفاة كورونا الفيوم

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تداول نشطاء على موقع التغريدات القصيرة "تويتر"، مقطعًا صوتيًا لآخر ما نطق به الدكتور محمد عنتر، مدرس طب الاطفال بجامعة الازهر. الذي توفي مؤخرًا بفيروس