أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت

علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليًا!

10 نصائح ذهبية تحافظ بها على علاقتك مع الله واستقرارك النفسي

كيف عالج القرآن قضية التبني؟ (الشعراوي يجيب)

"شيخ العارفين أبو سليمان الداراني" مصارحة مع النفس.. لم تسمعها من قبل

ما هي علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟

هكذا يبهرك الله بعطائه

تحورات كورونا.. "الصحة العالمية" ترسم خريطة 4 فيروسات "جديدة"

أذكار الصباح والمساء من القرآن والسنة

خيّرهم الإسكندر عن الشجاعة والعدل.. لن تتخيل إجابتهم

في الحلقة 11 من برنامج "أسرار أدعية القرآن".. د. عمرو خالد: احرص على دعاء التوبة والاعتراف بالذنب تفوز بقبول الله ورفع الدرجات

بقلم | خالد يونس | الجمعة 05 يونيو 2020 - 09:11 م
Advertisements

في الحلقة الحادية عشر من برنامجه "أسرار أدعية القرآن" على قناته الرسمية على موقع يوتيوب أكد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد على أهمية التوبة والاستغفار كل يوم لأن ذلك بمثابة تجديد للعهد بين العبد وربه.

بدأ الداعية الإسلامية حديثه بالقول: دعاء اليوم هو دعاء سيدنا آدم عليه السلام والذي قال فيه :"ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين" ، وهو دعاء ألهمه الله عز وجل به ، فهو دعاء التوبة ودعاء العودة إلى الله، دعاء تجديد العهد مع الله ودعاء الاعتراف بالذنب، وهذا هو الفرق بين آدم وإبليس، آدم اعترف بذنبه ولم يتكبر .

وأوضح الدكتور عمرو خالد أن أول ذنب ارتكب بعد خلق آدم هو الكبر وهو أصل الذنوب كلها ، إبليس كان متكبرًا وعنيدًا ، أما آدم فليس عنيد بل اعترف بذنبه وتاب إلى الله، وكأن الله يريد أن يقول لنا فيما حدث أنتم سوف تخطئون وتذنبون لأن هذا هو تكوين الإنسان، ولهذا جاء في الحديث" لو لم تذنبوا لذهب الله بكم وأتى بقوم يذنبون فيستغفرون فيغفر الله لهم"، وبالتالي كلنا سنخطئ ونذنب ولكن الفرق هو من سيعترف بذنبه ويتوب وبين من يتكبر ويعاند، فالذي لا يعتذر ولا يعترف بذنبه ولا يتوب إلا الله يكون متكبر،  لأن عدم التوبة نوع من الكبر .


أدب الاعتراف بالذنب والتوبة 


وتابع الداعية الإسلامي قائلًا : وهذا هو الفرق بين آدم وإبليس ، آدم عندما تاب قبل الله توبته، وليس فقط ذلك ولكنه رقاه وجعله نبيًاو خليفة في الأرض ، والآية تقول : "فتلقى أدم من ربه كلمات فتاب عليه "، أي أن الله أوحى إلى آدم أن يقول هذا الدعاء :"ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين"، فهذا هو أدب التذلل إلى الله ولاعتراف بالذنب.

ولفت الدكتور عمرو خالد إلى ضرورة الحرص على الاستغفار بشكل يومي اقتداء بسنة النبي صلى اله عليه وسلم الذي كان يستغفر في اليوم أكثر من 100 مرة، وأن يتذكر المستغفر هذا الدعاء "ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين"  بعد الاستغفار ليشمله الله بالمغفرة وقبول التوبة .

اقرأ أيضا:

عمرو خالد: لو أفكارك تتصارع مع بعضها ومتوتر.. هذه نصيحتى لك

قبول توبة ورفع درجات


واختتم الداعية الإسلامي حديثه بالتأكيد على أن باب التوبة إلى الله مفتوح أمام العباد ، وأن الاستغفار من الذنب والاعتراف به سيكون ثوابه ليس قبول التوبة فقط ولكن التكرم على التائبين المستغفرين بعطاء الله ( وترقيتهم كما حدث مع سيدنا عليه السلام الذي قبل الله توبته ورقاه فجعله نبيًا وخليفة في الأرض)، لأن الله رب كريم رحيم ، وقال: يجب كل منا أن يردد هذا الدعاء بصدق وإخلاص من قلبه وينتظر من الله بد ذلك أن يقبل توبته ويرفع درجته ويرقيه في الدنيا والآخرة.



الكلمات المفتاحية

عمرو خالد أسرار أدعية القرآن دعاء الاستغفار آدم عليه السلام إبليس الكبر التوبة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled في الحلقة الحادية عشر من برنامجه "أسرار أدعية القرآن" على قناته الرسمية على موقع يوتيوب أكد الداعية الإسلامي الدكتور عمرو خالد على أهمية التوبة والاست