أخبار

أذكار المساء .. من قالها لم يحل بينه وبين دخول الجنة إلا الموت

علماء يقتربون من إيجاد علاج لمرض لا يمكن وقفه أو علاجه حاليًا!

10 نصائح ذهبية تحافظ بها على علاقتك مع الله واستقرارك النفسي

كيف عالج القرآن قضية التبني؟ (الشعراوي يجيب)

"شيخ العارفين أبو سليمان الداراني" مصارحة مع النفس.. لم تسمعها من قبل

ما هي علامات ضعف جهاز المناعة وكيف يمكنك تقويته؟

هكذا يبهرك الله بعطائه

تحورات كورونا.. "الصحة العالمية" ترسم خريطة 4 فيروسات "جديدة"

أذكار الصباح والمساء من القرآن والسنة

خيّرهم الإسكندر عن الشجاعة والعدل.. لن تتخيل إجابتهم

تجنب الأماكن المزدحمة في زمن كورونا فريضة شرعية وواجب اجتماعي

بقلم | علي الكومي | الجمعة 05 يونيو 2020 - 05:20 م
Advertisements

شدد مركز الأزهر العالمي للفتوي الاليكترونية علي أهمية الالتزام بإرشادات التَّباعد الاجتماعي والوقاية من كورونا باعتباره واجبا شرعيا، يتأكد على من ظهر عليه عرض من أعراض الإصابة بفيروسكورونا وبل يلزمه بهذا التباعد انطلاقا من القاعدة الشرعية لا ضرر ولا ضرار

قال المركز في منشور له إلي أن  الصِّحة من أعظم النعم التي تستوجب شكر الله تبارك وتعالى ليلَ نهار؛ قال سُبحانه: "...وَجَعَلَ لَكُمُ ٱلسَّمۡعَ وَٱلۡأَبۡصَارَ وَٱلۡأَفۡئِدَةَ لَعَلَّكُمۡ تَشۡكُرُونَ" "النحل: 78مشيرا إلي سيدُنا رسولُ اللهِ ﷺ  نبه إلى أن كثيرًا من الناس يغفلون عن هذه النعمة، فقال: "نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ؛ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ" أخرجه البخاري فالصحة نعمة يجب المحافظة عليها بذكرها وعدم نسيانها، وشكرها وعدم كفرها، واستخدامها في طاعة الله عز وجل، وعدم تعريضها للزوال والهلاك

.فيروس كورونا وأضرار قاتلة 

ونبه المركز إلي أن  خطورة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19| يبدو واضحا على الصحة العامة، وسرعة انتشاره، وحجم الضَّرر المترتّب على استخفاف النّاس به، والتَّساهل في إجراءات الوقاية منه.

المركز شدد علي ضرورة  التزام  المسلم شرعًا بتتجنب أماكن الزحام، ومخالطة الناس، وأن يلزم بيته وقت انتشار الوباء إلا لضرورة، ويتأكد الأمر على من ظهر عليه عرض من أعراض الإصابة بالفيروس؛ فقد قال سيدُنا رسولُ الله صلي الله عليه وسلم : "لَا يُورِدَنَّ مُمْرِضٌ عَلَى مُصِحٍّ" أخرجه البخاري.

نبه المركز كذلك  حرمة مُخالفة الإرشادات الطِّبيَّة، والتَّعليمات الوقائية التي تصدر عن الجهات المختصة؛ لمَا في ذلك من تعريضِ النَّفسِ والغير لمواطنِ الضَّرر والهلاك، فضرر الفيروس لن يقتصر على المُتساهِل في إجراءات الوقاية منه فحسب؛ بل قد يتعدى إلى غيره ممن يُساكنهم أو يُخالطهم، ورسول الله ﷺ يقول: «لَا ضَرَرَ وَلَا ضِرَارَ، مَنْ ضَارَّ ضَارَّهُ اللَّهُ، وَمَنْ شَاقَّ شَاقَّ اللَّهُ عَلَيْهِ» أخرجه الحاكم. 

حرمة مخالفة الارشادات الطبية في زمن كورونا 

وبحسب المركز قال رسول الله : "لَا يَنْبَغِي لِلْمُؤْمِنِ أَنْ يُذِلَّ نَفْسَهُ"، قَالُوا: وَكَيْفَ يُذِلُّ نَفْسَهُ؟ قَالَ: "يَتَعَرَّضُ مِنَ الْبَلاَءِ لِمَا لاَ يُطِيقُ| أخرجه الترمذي من ثم فحفظ النَّفس مقصد من أعلى وأولى مقاصد الشرع الشريف؛ قال الحقُّ سبحانه في تعريض النفس لمواطن الهَلَكة: "..وَلَا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ" "البقرة:195وقال في إحيائها: "..وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا.." المائدة:113


الكلمات المفتاحية

فيروس كورونا جائجة كورونا تجنب الاماكن المزدحمة التباعد فريضة شرعية مركز الازهر العالمي للفتوي الاليكترونية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أن كثيرًا من الناس يغفلون عن هذه النعمة، فقال: "نِعْمَتَانِ مَغْبُونٌ فِيهِمَا كَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ؛ الصِّحَّةُ وَالْفَرَاغُ" أخرجه البخاري فالصحة نع