أخبار

فضائل الصلاة على النبي المصطفى يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ

وصف يقشعر له الأبدان "لشكل رسول الله" لم تسمعه من قبل.. يكشفه عمرو خالد

عمرو خالد يكشف: من كان يمر بضائقة أو مصائب حياتية.. فالحل في هذه الكلمات

هل من السُّنة حلق شعر العانة والإبط يوم الجمعة؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم لا تجعل بيننا وبينك فى رزقنا أحدًا سواك

يعزز المناعة ويساعد في إنقاص الوزن.. 7 حقائق مذهلة عن الجزر

عمرو خالد: ستبكي خجلًا.. مهما أذنبت وأخطئت لا تيأس من رحمة الله

بصوت عمرو خالد.. دعاء رائع ينقى قلبك من الهموم والفتن

خطوات فعالة عليك بها عند ضيق الرزق تصبرك وتفتح لك الأبواب.. لا تفوتك

كسور العظام المتكررة.. تعرف علي طرق الوقاية من هشاشة العظام والكسور

صحابي ملياردير.. قطعت تركته الذهبية بالفؤوس.. وحاز هذا اللقب

بقلم | عامر عبدالحميد | الثلاثاء 02 يونيو 2020 - 09:20 ص
Advertisements
كان الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف نموذجا فريدا في الشكر مع الغني، لذا لقب بـ " الغني الشاكر".
روى عنه حفيده أنه اتي بطعام وكان صائما فقال:  قتل مصعب بن عمير وهو خير مني كفن في بردة غن غطي رأسه بدت رجلاه وإن غطي رجلاه بدا رأسه.
وقال:  وقتل حمزة وهو خير مني يعني فلم يوجد له ما يكفن فيه إلا بردة ثم بسط لنا من الدنيا ما بسط أو قال أعطينا من الدنيا ما أعطينا وقد خشينا أن تكون حسناتنا عجّلت لنا ثم جعل يبكي حتى ترك الطعام.
وحكى عنه بعض جلساؤه : كان عبد الرحمن لنا جليسا وكان نعم الجليس وأنه انقلب بنا يوما حتى دخلنا بيته ودخل فاغتسل ثم خرج فجلس معنا وأتينا بصحفة فيها خبز ولحم فلما وضعت بكى عبد الرحمن بن عوف.
 فقلنا له يا أبا محمد ما يبكيك فقال مات رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يشبع هو وأهل بيته من خبز الشعير ولا أرانا أخرنا لها لما هو خير لنا، ومن تواضعه أنه كان لا يعرف من بين عبيده.
ولما توفي كان فيما ترك ذهبا قطع بالفؤوس حتى تورمت أيدي الرجال منه وترك أربع نسوة فأخرجت امرأة من ثمنها بثلاثين ألفا.

اقرأ أيضا:

لو لم يقتنع أحد بقدراتك.. فلا تيأس وكن كـ "أبي حنيفة"وبينما عائشة رضي الله عنها في بيتها إذ سمعت صوتا رجّت منه المدينة فقالت ما هذا؟
 قالوا:  عير قدمت لعبد الرحمن بن عوف من الشام وكانت سبعمائة راحلة.
 فقالت عائشة:  أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول رأيت عبد الرحمن بن عوف يدخل الجنة حبوا فبلغ ذلك عبد الرحمن فأتاها فسألها عما بلغه فحدثته قال فإني أشهدك أنها بأحمالها في سبيل الله عز وجل1.
وباع عبد الرحمن بن عوف أرضا له من عثمان بأربعين ألف دينار فقسم ذلك المال في بني زهرة وفقراء المسلمين وأمهات المؤمنين.
 وبعث إلى عائشة معي بمال من ذلك المال فقالت عائشة: أما إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "لن يحنو عليكن بعدي إلا الصالحون" سقى الله ابن عوف من سلسبيل الجنة.
وتصدق عبد الرحمن بن عوف على عهد رسول الله. صلى الله عليه وسلم بشطر ماله أربعة آلاف ثم تصدق بأربعين ألفا ثم تصدق بأربعين ألف دينار ثم حمل على خمسمائة فرس في سبيل الله تعالى ثم حمل على ألف وخمسمائة راحلة في سبيل الله تعالى وكان عامة ماله من التجارة.


الكلمات المفتاحية

عبدالرحمن بن عوف الصحابة الإسلام

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان الصحابي الجليل عبد الرحمن بن عوف نموذجا فريدا في الشكر مع الغني، لذا لقب بـ " الغني الشاكر".